ما مفهوم الحق في الإسلام

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٣٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
ما مفهوم الحق في الإسلام

ما مفهوم الحق في الإسلام

حرص الله سبحانه عبر قرآنه الكريم وعبر سنّة نبيه صلى الله عليه وسلم وشريعته الغراء، على ترسيخ مفهوم الحق في الوجود، فجعل الحق مقياساً أصيلاً في علاقات الناس وتفاعلاتهم مع بعضهم البعض، والحق في اللغة يفيد معنى الثابت والثبات ويقابله التغيير، واصطلاحاً هو مصلحة مقررة شرعاً، وثبتت مشروعيّة الحق من خلال نصوص الكتاب والسنّة، ويقابل الحق الباطل، وهناك أنواع متعددة للحقوق في الإسلام، وهناك سبل لترسيخ منظومة الحقوق في الإسلام


مشروعية الحق في الإسلام

  • ﴿وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ وَيُحِقُّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) [الشورى: 24]، ووجه الدلالة من النص قوله تعالى: (ويحق الحق) فمصدر الحق هو من عند الله سبحانه، والله هو من يتكفل بإحقاق الحق وإيجاده وتنفيذه.
  • قوله تعالى: (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ ۚ ﴾ [البقرة: 213] فوظيفة الأنبياء أيضاً توضيح تعاليم الله سبحانه ومنهاجه وشرائعه للنّاس والتي هي الحق.
  • قوله صلى الله عليه وسلّم: (من اقتطع حقَّ امرئٍ مسلمٍ بيمينِه فقد أوجب اللهُ له النارَ وحرَّم عليه الجنةَ ، فقال رجلٌ وإنْ شيءٌ يسيرٌ فقال : وإنْ قضيبٌ من أراكٍ وإنْ قضيبٌ من أراكٍ) [إسناده صحيح] فقد جاء الحديث ليذكر حقاً متعلقاً بحقوق العباد.


أنواع الحقوق في الإسلام

  • حقوق لله على عباده، وتتمثل في الإيمان به وحسن عبادته، والتزام أوامره واجتناب نواهيه.
  • حقوق للنفس، بتلبية حاجاتها المهمّة؛ كالتغذية والنظافة والتعليم، والتمتع بنعم الله سبحانه وفق ما هو متاح وممكن.
  • حقوق للنّاس، كحق الأسرة وسائر أفرادها، وحق الجيران، وحق الرعيّة على الحاكم، وحق الحاكم على الرعيّة، وحق الموظفين والعاملين في سائر مواقع عملهم، وحق الطلاب على مدرسيهم، فقد قال صلى الله عليه وسلّم ملخصاً جملة من الحقوق: (فإن لجسَدِك عليك حقًّا، وإن لعينِك عليك حقًّا، وإن لزَورِك عليك حقًّا، وإن لزَوجِك عليك حقًّا) [صحيح البخاري]


سبل ترسيخ الحقوق في الإسلام

  • نصوص القرآن والسنّة ونظم الشريعة الإسلاميّة
  • تقوية الإيمان بالله سبحانه، فمتى استقامت العقيدة استقام السلوك البشري.
  • التربية والتنشئة السوية.
  • دروس العلم الشرعيّة عبر منابرها المتعددة.
  • الأنظمة والقوانين التي تسنها الدولة المسلمة، والتي تضمن تنفيذ الحقوق بأنواعها المتعددة
  • المجتمع المسلم ورعايته إلى جانب الدولة لسير منومة الحقوق والواجبات كذلك


هناك صلة وطيدة وقوية بين الحقوق والواجبات في الإسلام، فحيثما كان هناك حق، فهناك واجب يتعلّق به لتنفيذه وإقراره وتطبيقه، ففي الوقت الذي يتمتع فيه الفرد ببعض الحقوق يتعيّن عليه القيام ببعض الواجبات ذات الصلة بها، فمثلاً من حق الإنسان أن يعبّر عن رأيه بحريّة، وفي الوقت ذاته وفي نفس السياق وذات الاتجاه من واجبه أن يحترم رأي الآخرين ولا يسفّه الرأي الآخر بدافع التعصب والهوى، وهكذا في سائر الحقوق.