ما موطن العثمانيين و أصلهم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ١٤ أبريل ٢٠٢١
ما موطن العثمانيين و أصلهم

موطن العثمانيين وأصلهم

يرجع أصل العثمانيين إلى أسلاف عثمان الأول مؤسس السلالة العثمانية الذين كانوا جزءاً من قبيلة قايي، حيث قَدِموا من آسيا الوسطى إلى الأناضول مع جماعة من البدو الرُّحل التركمان المعروفين باسم الأوغوز، وقدَّموا أنفسهم كسلالة سلجوقية في إيران ومنطقة ما بين النهرين ثمّ استقروا في شرق ووسط الأناضول خلال القرن الثاني عشر الميلادي.[١][٢]


عُرف العثمانيون بالغازيين لأنّهم قاتلوا ضد الدولة البيزنطية، وحاربوا المغول الذين غزوا الأناضول بعد تأسيس الدولة الإلخانية المغولية في إيران وبلاد ما بين النهرين، ومع تفكّك سلطة السلاجقة واستيلاء المغول على الحكم، برزت بعض المناطق التركمانية المستقلة في الأناضول وكان عثمان الأول يقود واحدةً منها.[١][٢]


نشأة الإمبراطورية العثمانية

نشأت الدولة العثمانية على عدّة مراحل كالآتي:[٣]

  • عهد عثمان الأول: أسّس عثمان الأول الإمبراطورية العثمانية في عام 1299م، ومن اسمه اشتُقَّ مصطلح (العثماني)، وفي عهده أُنشئت حكومة رسمية تحت قيادته وقيادة كلّ من أورخان، ومراد الأول، وبايزيد الأول.
  • عهد محمد الفاتح: كان لمحمد الفاتح أثراً كبيراً في الدولة العثمانية، فمن أهم إنجازاته ما يأتي:
    • قاد العثمانيين للسيطرة على مدينة القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية وإنهاء سلطتها التي دامت ألف سنة، وذلك في عام 1453م.
    • أعاد تسمية مدينة إسطنبول وجعلها العاصمة الجديدة للإمبراطورية العثمانية، والتي أصبحت فيما بعد مركزاً دولياً مُهيمناً على التجارة والثقافة.
  • عهد بايزيد الثاني وابنه سليم الأول: أصبح بايزيد الثاني السلطان الجديد بعد أن توفي والده محمد الفاتح عام 1481م، وبحلول عام 1517م سيطر سليم الأول ابن بايزيد على سوريا، والجزيرة العربية، وفلسطين، ومصر.


مراحل توسع الإمبراطورية العثمانية

تأسست الإمبراطورية العثمانية في نهاية القرن الثالث عشر الميلادي وأصبحت واحدةً من أكبر وأقوى الإمبراطوريات في تاريخ العالم، وامتدت على مساحة كبيرة، وسيطر العثمانيون على مناطق عديدة على مرّ القرون،[٤] فخلال القرنين السادس عشر والسابع عشر بلغت الدولة العثمانية في عهد سليمان القانوني ذروة قوتها وازدهارها والتطور في أنظمتها الحكومية والاجتماعية والاقتصادية، وسيطرت على معظم الأناضول، وجنوب غرب أوروبا، والبلقان، وأجزاء من شمال العراق، وأذربيجان، وسوريا، وفلسطين، وأجزاء من شبه الجزيرة العربية، ومصر، وأجزاء من شمال أفريقيا، بالإضافة إلى جزيرة رودس اليونانية، وقبرص، وكريت.[٥]


استمرّت الإمبراطورية العثمانية بالتوسّع في أراضيها، ففي القرن العشرين وتحدياً في عام 1914م بلغت مساحة الأراضي التي سيطر عليها العثمانيون ما يُقارب 2.4 مليون كم2، في جميع أنحاء تركيا الحالية ومعظم الشرق الأوسط، إذ اشتملت على العرب، والأكراد، إلى جانب اليونانيين، والأرمن، وأقليات عرقية الأخرى.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Origin of Ottoman Empire", www.turkeyforyou.com , Retrieved 2021-3-11. Edited.
  2. ^ أ ب Malcolm Edward Yapp, Fredric Williams, Jingchao Ye, and others (2021-2-2), "Ottoman Empire"، www.britannica.com , Retrieved 2021-3-11. Edited.
  3. Amanda Onion, Missy Sullivan, Matt Mullen (2017-11-3), " Ottoman Empire"، www.history.com , Retrieved 2021-3-11. Edited.
  4. Amanda Briney (2019-7-13), "The Rise and Fall of the Ottoman Empire"، www.thoughtco.com, Retrieved 2021-4-13. Edited.
  5. Syed Muhammad Khan (2020-8-24), "Ottoman Empire"، www.worldhistory.org, Retrieved 2021-4-13. Edited.
  6. "The Ottoman Empire", www.nzhistory.govt.nz, Retrieved 2021-3-11. Edited.