ما هو أفضل زيت لتساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٦
ما هو أفضل زيت لتساقط الشعر

تساقط الشعر

يعتبر تساقط الشعر عن الحد المعقول من أكثر مشاكل الشعر التي تواجه الكثير من الناس، الأمر الذي يتسبب بالحصول على شعرٍ خفيف، يخلو من الجاذبية، وإذا استمرت المشكلة قد تظهر بعض الفراغات التي تزيد حدة المشكلة، لذلك ينصح بإيجاد حلّ جذري وفعالٍ لهذه المشكلة، ولعلّ أكثر العلاجات التي يمكن الاعتماد عليها الزيوت الطبيعية، والتي عُرفت منذ زمن طويل بخصائصها المغذية للشعر، والتي تعزز نموه، وفي هذا المقال سنذكر بعضاً منها، مع طريقة استخدام كلّ منها.


أفضل الزيوت لتساقط الشعر

زيت الزيتون

يمتلك زيت الزيتون الكثير من الخصائص المغذية للشعر، إذ يحتوي على فيتامين (هـ)، ومجموعةٍ كبيرةٍ من الأحماض الأمينية الأحادية غير المشبعة، كما أنّه يمتاز بقدرته على اختراق جذور الشعر، وترطيبها بشكلٍ فعال جداً، الأمر الذي يقوي الشعر، ويحفز نموه بشكلٍ صحي وسريعٍ، ويستخدم عن طريق تدليك فروة الرأس بكميةٍ مناسبة منه، وذلك بعد تسخينه بعض الشيء، ويترك الزيت على الشعر مدّةً لا تقلّ عن خمسة وأربعين دقيقةً، ثمّ يغسل الشعر بالشامبو كالمعتاد.


زيت جوز الهند

لزيت جوز الهند قدرةٌ على اختراق الشعر وتغذيته بشكلٍ جيد، مما يحافظ على رطوبته، وبالتالي التقليل من فرص تساقطه؛ لاحتوائه على حمض اللوريك، كما أنّه مصدرٌ غنيٌ بمضادات الفيروسات، والبكتيريا، والفطريات، الأمر يمنع الإصابة بالتهابات فروة الرأس، وبالتالي تقوية الشعر وتكثيفه، ويمكن الاستفادة منه عن طريق دهن فروة الرأس به بشكلٍ يومي، مما يؤدي إلى تقليل القشرة، وترطيب الشعر وفروة الرأس.


زيت اللوز

يستخدم زيت اللوز الحلو في علاج الكثير من مشاكل الشعر من بينها التساقط، كما أنّه يمنح شعراً ناعماً، وحيوياً؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامينات (د)، و(هـ)، بالإضافة إلى المعادن المهمة والضرورية لتغذية الشعر، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، وهو من المواد الطبيعية التي تلعب دوراً مهماً في ترطيب الشعر بشكلٍ طبيعي، الأمر الذي يمنع ظهوره بشكلٍ باهت، وتساقطه، ويستفاد من زيت اللوز بعد تسخينه قليلاً، وفرك فروة الرأس بلطف به، ويترك لأطول فترةٍ ممكنةٍ، ثمّ يغسل كالمعتاد.


زيت اللافندر

يعرف زيت اللافندر منذ القدم بخصائصه التي تزيد الهدوء، والاسترخاء، كما أنّه علاج فعال جداً للقمل، وهو من المنشطات الطبيعية للدورة الدموية في فروة الرأس، بالإضافة إلى امتلاكه خصائص مضادة للجراثيم، لذلك فهو وسيلة جيدة للوقاية من التهابات فروة الرأس، وبالتالي نمو الشعر، وتقويته، والحدّ من تساقطه، وينصح باستخدامه من خلال خلطه مع زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وتطبيقه على الشعر بشكلٍ يومي، للحصول على أكبر فائدة ممكنة.


زيت الخروع

يعزز زيت الخروع نمو الشعر بشكلٍ صحيّ وسريع، كما أنّه علاجٌ مهمٌ لمشكلة الشعر الخفيف؛ لاحتوائه على الدهون الثلاثية، وحمض رسينولايك الذي يعتبر من أهمّ مضادات الفطريات، والبكتيريا، كما أنّ لزيت الخروع خصائص مضادة للالتهابات، والأكسدة بفضل فيتامين (هـ) الذي يدخل في تركيبه، ويمكن استخدامه عن طريق تدليك الشعر به، وتركه مدّةً تتراوح بين ساعة، وساعتين، وغسله كالعادة.


ملاحظة: قد تكون هذه الزيوت علاجاً فعالاً للكثير من مشاكل الشعر، إلّا أنّها قد لا تكون مناسبةً لبعض الحالات خاصةً تلك التي يكون سبب تساقط الشعر فيها ناتجاً عن أسباب طبية، أو تناول بعض العقاقير، لذلك يجب استشارة الطبيب في هذه الحالات لأخذ العلاج المناسب، والذي يتلائم مع الوضع الصحي للشخص.