ما هو العصر الجليدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٥٤ ، ٢١ يناير ٢٠١٨
ما هو العصر الجليدي

العصر الجليدي

العصر الجليدي هو الفترة التي كان فيها مناخ الأرض بارداً جداً، وكانت الأنهار الجليدية تسيطر على مناطق المرتفعات، فيما غطّت الصفائح الجليدية منطقة القطبين، على عكس الأحوال خارج العصر الجليدي، حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة وأكثر استقراراً، كما أن وجود الجليد يكون بنِسَب أقل.[١]


تاريخ العصر الجليدي

يُعدّ العصرالجليدي (بالإنجليزيّة: Glaciations) من الفترات النادرة في تاريخ الأرض، إلا أنّ مصطلح الجليديات (بالإنجليزيّة: Glaciers) يُطلَق على تجمّع الجليد فوق الكتل القارية فقط، ولا يُطلَق على تجمعه على المسطحات المائية، وتشير الأدلّة الجيولوجية إلى حدوث خمس فترات جليدية فيما مضى، وذلك خلال 2500 مليون سنة ماضية، وهي كما يأتي:[٢]

  • الفترة الأولى: هي الفترة التي حدثت في بداية حقبة البروتيروزويك (بالإنجليزيّة: Proterozoic Era)، وهي الفترة ما بين 2000-2300 مليون عام منصرم.
  • الفترة الثانية: هي الفترة التي حدثت في نهاية حقبة البروتيروزويك (بالإنجليزيّة: Proterozoic Era)، وهي الفترة ما بين 550-1000 عام منصرم.
  • الفترة الثالثة: هي الفترة التي حدثت خلال العصر الأوردوفيشي والسيلوري، وهو العصر الذي ظهر قبل 440 عام منصرم.
  • الفترة الرابعة: هي الفترة التي حصلت خلال عصرين هما العصر الكاربوني والعصر البرمي، وتلك العصور ظهرت في الفترة ما بين 200-300 عام منصرم.
  • الفترة الخامسة: هي المدة الزمنية ما بين العصر التيرشري والعضر الكواترنري، وهي الفترة ما بين 0-3 مليون عام منصرم.


أدلة على وجود العصر الجليدي

هناك عدد من الأدلة على وجود العصر الجليدي، وهي كما يأتي:[٣]

  • الجيولوجيا: تشمل الأدلة الجيولوجية الصخور، والتلال ذات الأشكال الغريبة، والوديان المنحوتة، والصخور الكبيرة ذات الأشكال غير منتظمة.
  • المواد الكيميائية: تشمل المواد الكيميائية الاختلافات بين نسبة النظائر في الأحافير التي تم اكتشافها في الرواسب الصخرية، حيث تحتوي غالباً على فقاعات هوائية، تعطي تقييماً على تكوين الغلاف الجوي في فترة العصر الجليدي بعد فحصها.
  • الحفريات: إن الحفريات هي دلالة على وجود العصر الجليدي، وخصوصاً عند النظر إلى التوزيع الجغرافي للأحافير، حيث إن كمية الحفريات المخفضة التي تظهر في الخطوط اللعرضية العليا، تدل على وجود الصفائح الجليدية في هذا المكان.


أسباب حدوث العصر الجليدي

على الرغم من وجود العديد من الدراسات التفصيلية التي تم إجراؤها على العصرالجليدي، إلا أنّ الأسباب الحقيقية وراء حدوث تلك التغيرات المناخية لا زالت غير واضحة، لكن هناك أربعة أسباب ساهمت في حدوث العصر الجليدي، وهي كما يأتي:[٢]

  • الدورات الفلكيّة (بالإنجليزيّة: Astronomical Cycles): هي تغيير مدار الأرض حول الشمس بشكل دوري، حيث إن هذا الأمر يؤثر على وصول الإشعاع الشمسي للأرض، مما يساعد على ظهور تغيير في المدار الأرضي وبتحكمه في المناخ، وهو الأمر الذي اكتشفه جيمس كرول في نهاية القرن الثامن عشر، وفي عام 1920م وضع الجيوفيزيائي ت ميلوتين ميلانكوفتش نظريّة مُفصّلة من أجل حساب التغيرات الفلكية التي تسبب تغيير المناخ في كوكب الأرض، لكن هذه النظرية لم تلق ردود فعل جيدة في البداية، إلا أنه ومع مرور الوقت أُثبتت صحة النظرية، ومن الممكن تلخيص هذه النظرية بما يأتي:[٢]
    • اللامركزية (بالإنجليزيّة: Decentralization): هي تعبير يستخدم دلالة على ظهور تغيرات في الشكل الاهليجي للأرض وفي مقياس عدم دائرية مدار الأرض، وتحدث هذه التغيرات خلال دورة زمنية طولها 96.000 سنة.
    • الميل(بالإنجليزيّة: Inclination): وهو تعبير يستخدم للدلالة عن وجود تغيرات في ميل محور الأرض، حيث إن هذا الميل يتسبب في ظهور الفصول الأربعة، وهذه التغيرات تحدث كل 41.000 سنة.
    • التذبذبات الأرضية ( بالإنجليزيّة: Earth Wobbles): هي تعبير يستخدم للدلالة على تأرجح الأرض حول محورها، وهو أمر يحدث كل 2.100 سنة.
  • حركة الأطباق (بالإنجليزيّة: Plate Tectonics): تعني أن القارات تتحرك بشكل مستمر، وذلك نتيجة لحركة الغلاف الصخري البطيئة، ونتيجة لتلك الحركات سوف تظهرتغيرات في المناخ في نفس الموقع لكن بفترات زمنية مختلفة.
  • تيارات المحيط (بالإنجليزيّة: Ocean currents):

تظهر تيارات المحيط نتيجة لظهور تغيرات في مواقع القارات، حيث يتغير شكل المحيط، وتتغير طبيعة حركة الماء، مما يتسبب في تغيير طبيعة توزيع الحرارة في سطح الأرض، كما أن حركة المحيطات المستمرة في المناطق القطبية والاستوائية تؤدي إلى توزيع الحرارة على سطح الأرض بشكل جيد، مما يساعد على خلق مناخ موحد بشكل تقريبي.

  • الغلاف الغازي (بالإنجليزيّة: Atmospheric composition): يتكون هذا الغلاف من ثاني أكسيد الكربون (CO2)، وهو الغاز المسؤول عن الاحتباس الحراري، وفي حال زيادة نسبة هذا الغاز سوف تكون الأرض محتفظة بحرارتها، أما في حال النقصان فسوف تنخفض درجة الحرارة، مما يتسبب في ظهور إمكانية للتعرض للعصر الجليدي.


حيوانات العصر الجليدي

يعتقد العلماء بأن التغييرات المناخية خلال العصر الجليدي قد تسببت في موت بعض أنواع الثديات، ومع ذلك ظهرت في العصور الجليدية العديد من الحيوانات، ومن أهم تلك الحيوانات:[١]

  • ظهور الخيول والجمال خلال فترة العصر الجليدي.
  • ظهور الغزلان العملاقة التي عُرفت في منطقة سيبيريا قبل ما يقارب من 7700 عام.
  • ظهور حيوان الماموث، ويتصف هذا الحيوان بأنه حيوان صوفي ضخم، وذو ظول شاهق.
  • ظهور وحيد القرن الصوفي.
  • ظهور قط الأسنان المفترس، بالإضافة إلى الأسود التي عاشت في جنوب كلّ من أمريكا الشماليّة وأفريقيا، وأسود الكهف التي كانت عاشت قبل 14.000 عام على امتداد الطرق الواصلة بين أوروبا، وغرب كندا.
  • ظهور دببة الكهف قبل 30.500-28.500 عام مضى.


المراجع

  1. ^ أ ب Emma Groeneveld (24/5/2017), "Ice Age"، www.ancient.eu, Retrieved 7/11/2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت الأستاذ/ واثق غازي المطوري، "علم المناخ القديم والعصور الجليدية"، www.geologyofmesopotamia.com، اطّلع عليه بتاريخ 7/11/2017. بتصرّف.
  3. Matt Williams (3/1/2017), "WHAT IS AN ICE AGE?"، www.universetoday.com, Retrieved 7/11/2017. Edited.