ما هو الفرق بين التفكير العلمي والتفكير العبقري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٤ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٧
ما هو الفرق بين التفكير العلمي والتفكير العبقري

الفرق بين التفكير العلمي والتفكير العبقري

إنّ التفكير العلميّ هو أسلوب تفكير يتمَحور حول موضوع أو مُحتوى علميّ، أو مشكلة علميّة ما؛ حيث يُطوّر المفكّر العلميّ نوعيّة تفكيره وذلك من خلال سيطرته بدقة ومهارة عالية على أصل التفكير وهيكله، ثمّ يقوم بفرض مَعاييره العقليّة عليها،[١] أمّا التفكير العبقريّ فيتمحور حول المنطق في التفكير بالمواضيع المختلفة بطريقة منطقيّة ونقديّة، والتعبير عنه بلغةٍ واضحة ومُتسلسلة، ولاستخدام المنطق في التفكير يجب على المُفكِّر البحث، والتحليل العميق، والتجربة، والتحقُّق من النتائج، والتخطيط المُستمر، والشرح المفصّل أو الحجة الواضحة عند كتابة مقال أو تقرير ما، والحصول على المعرفة من خلال الربط بين عددٍ كبير من العلاقات بين الأجزاء الصغيرة.[٢][٣]


استراتجيات التفكير العلمي

استرتيجيّات التفكير العلمي هي:[١]

  • طرح الأسئلة والمَشاكل العلميّة المهمّة، وصياغة هذه الأسئلة بشكلٍ دقيق وواضح.
  • جمع معلومات وبيانات لها علاقة بالتساؤلات التي طُرِحَت، ثمّ تفسيرها باستخدام الأفكار المجرّدة.
  • اختبار الاستنتاجات والحلول التي تمّ التوصُّل إليها والتي دُرِست بشكل جيد، وذلك من خلال معايير لها صلة.
  • أن يكون التفكير مُنفتحاً من خلال أنظمة تتناسب مع التفكير العلمي، والذي يتطلّب تقييماً للافتراضات، والنتائج العلمية، والمَضامين.
  • اتّباع استراتيجيّة التواصل مع الآخرين ومشاركتهم في اقتراح حلولٍ حول أيّ مشكلةٍ علميّة معقّدة.


استراتجيات التفكير العبقري

حَدّد العلماء استراتيجيات التفكير العبقري، والذي يتمّ تنميته من خلال دراسة الكتب والمحادثات والمراسلات التي تعود إلى المفكرين في مجالات العلوم والصناعة والفن، وهذه الاستراتيجيات هي:[٤]

  • عدم الاستسلام للخطأ بل إعادة التحضير لفرصةٍ جديدة، وعدم طرح السؤال التقليديّ "لماذا فشلت؟"، بل طرح سؤال "ماذا فعلت كي أفشل؟"، ولا بدّ من الإجابة على هذا السؤال بشكل إبداعيّ يتضمّن تحليلاً لما حصل وبطريقةٍ جديدة.
  • النظر إلى المشاكل من جميع جوانبها، وعادةً لا يقوم المُفكِّر العبقريّ بحلّ المشاكل المتواجدة فقط بل يبحث عن مشاكل جديدة غير ظاهرة ليحلّها، ولحل مشكلة بإبداع يجب عدم الأخذ بأوّل أسلوبٍ يتمّ التفكير به، فعادة ما يكون مصدر هذا الأسلوب تجربة سابقة، بل يجب إعادة تصوّر المشكلة والبحث فيها من جديد لإيجاد حلٍّ جديد لها.
  • اختراع تركيبات إبداعيّة ومبتكرة، وذلك بدمج الآراء، والأفكار، والصور باستمرار.
  • أفكار العبقري دائماً واضحة ومرئية للأفراد الآخرين، ليس فقط عن طريق الكلمات بل أيضاً من خلال عرض صور توضيحيّة لها.
  • الإنتاج أو الاختراع المُستمر، وعدم التوقُّف عن ذلك قدر المُستطاع.


المراجع

  1. ^ أ ب DR. RICHARD PAUL,DR. LINDA ELDER , THE THINKER’S GUIDE TO SCIENTIFIC THINKINGTHE , Page 3. Edited.
  2. MATTHEW ALLEN (1997), SMART THINKING , New York: Oxford University Press, Page 1. Edited.
  3. MATTHEW ALLEN (1997), SMART THINKING , New York: Oxford University Press, Page 5. Edited.
  4. Michael Michalko, "THE ART OF GENIUS: SIX WAYS TO THINK LIKE EINSTEIN "، www.lc.cycu.edu.tw, Retrieved 15-10-2017. Edited.