ما هو الفطور الصحي للصائم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ٨ مايو ٢٠١٩
ما هو الفطور الصحي للصائم

الفطور الصحي للصائم

وجدت بعض الدراسات أنّ لصيام رمضان تأثيراً على بعض العوامل مثل مستوى الكولسترول في الدم والدهون الثلاثية، حيث لوحظ تحسّناً ملوحظاً على المدى القصير في مستواهما، كما أنّ له تأثيراً إيجابياً على المدى القصير على الجهاز المناعي في الجسم، ولتحقيق ذلك يجب الحصول على وجبتي فطور وسحور صحيتين، ويجب تناول السوائل بشكلٍ كافٍ، والأطعمة قليلة الدسم، والأطعمة الغنيّة بالسوائل، والأطعمة التي تحتوي على بعض السكّريات الطبيعية للحصول على الطاقة، وتجنّب استهلاك الكثير من الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على السكّريات المضافة، وتشمل وجبة الفطور ما يلي:[١]

  • المشروبات: يجب الحصول على كمّيات كافية من الماء، حيث يوّفر الماء الترطيب دون أيّ سعرات حرارية إضافية أو سكّريات مضافة، كما تزوّد المشروبات التي تعتمد على الحليب وعصائر الفواكه بعض السكّريات الطبيعية والمواد الغذائية المهمّة للجسم.
  • التمر: يعتبر تناول التمر طريقةً مناسبة لبدء الإفطار لأنّه يزوّد الجسم بالسكّريات الطبيعية التي تمدّه بالطاقة، كما يعدّ مصدراً للمعادن مثل البوتاسيوم، والنحاس، والمنغنيز، ومصدراً للألياف، ويمكن تناول الفواكه المجففة الأخرى مثل المشمش، والتين، والزبيب، أو الخوخ.
  • الفواكه: تزوّد الفاكهة الجسم بالسكّريات الطبيعية للحصول على الطاقة والسوائل وبعض الفيتامينات والمعادن.
  • الحساء والشوربات: يعدّ الحساء وسيلةً خفيفة لكسر الصيام وتزويد الجسم بالسوائل، ويعتمد الحساء التقليدي في الدول العربية على مرق اللحم وغالباً ما يحتوي على البقوليات مثل العدس والفاصولياء، والأطعمة النشوية مثل المعكرونة أو الحبوب.


الفوائد الصحية للصيام

يختلف الصيام الإسلامي عن بعض أنواع الصيام الأخرى؛ لأنّ في صيام رمضان لا يحدث سوء التغذية أو عدم كفاية السعرات الحرارية، ويعود صيام شهر رمضان ببعض الآثار الإيجابية على الجسم، ونذكر منها ما يلي:[٢]

  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • انخفاض مستوى الكولسترول في الدم.
  • انخفاض مستوى ضغط الدم الانقباضي.
  • التحكّم بوزن الجسم وتقليل السمنة.


ما هو السحور الصحي للصائم

يجب أن تكون وجبة السحور متوازنة ومتنوّعة، ومن الأفضل أن يتم تزويد الجسم بجميع المجموعات الغذائية الأساسية مثل الخبز، والحبوب، والحليب، ومنتجات الألبان، واللحوم، والبقوليات، والفواكه، والخضروات، ومن الأطعمة التي يجب تناولها على وجبة السحور:[٣]

  • الكربوهيدرات المعقدّة، كتناول كوباً واحداً من الأرز أو المعكرونة، أو شريحتين من الخبز، أو رغيفاً من الخبز العربي، أو كوباً من الحبوب الكاملة.
  • البروتين، مثل تناول 4 شرائح من الجبن، أو 60 غرام من اللحم، أو بيضتين، أو علبة صغيرة من اللبنة، أو كوباً واحداً من البقوليات.
  • الخضروات بأنواعها.
  • الفواكه الطازجة.
  • كوب واحد من الحليب أو اللبن.


المراجع

  1. "A healthy Ramadan", www.nutrition.org.uk, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  2. "Medical Benefits of Fasting (Ramadan)", www.masjidtucson.org, Retrieved 28-4-2019. Edited.
  3. "START YOUR DAY IN A HEALTHY WAY WITH SUHOUR", www.nestle-family.com, Retrieved 28-4-2019. Edited.