ما هو تحليل الخلايا الشبكية

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣١ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩

تحليل الخلايا الشبكية

يتمّ إجراء تحليل تعداد الخلايا الشبكية (بالإنجليزية: Reticulocytes count)، أو مؤشر الخلايا الشبكية (بالإنجليزية: Reticulocyte index)، لقياس نسبة خلايا الدم الحمراء غير الناضجة في الدم والمعروفة بالخلايا الشبكية (بالإنجليزية: Reticulocyte)، ويعطي هذا التحليل مؤشراً للطبيب على أداء نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone marrow)، حيثُ يدلّ انخفاض أو ارتفاع نسبة هذه الخلايا على عدد من المشاكل الصحيّة، وقد يطلب الطبيب من الشخص اتّخاذ بعض الإجراءات الخاصة قبل القيام بالتحليل مثل الامتناع عن تناول الطعام والشراب لفترة محدّدة، وإيقاف استخدام بعض الأدوية.[١][٢]


دواعي إجراء تحليل الخلايا الشبكية

هناك العديد من الأسباب التي قد تستدعي لجوء الطبيب لإجراء تحليل تعداد الخلايا الشبكية ومنها ما يأتي:[٣]

  • ظهور نتائج غير طبيعية لتحليل العدّ الدمويّ الشامل (بالإنجليزية: CBC).
  • ظهور بعض الأعراض التي قد تدلّ على الإصابة بفقر الدم، أو النزيف المزمن.
  • تقييم أداء نخاع العظم بناءاً على حاجة الجسم لخلايا الدم، وتقييم أداءه بعد تلقي المصاب للعلاج الكيميائيّ، أو زراعة نخاع العظم.
  • تقييم استجابة المصاب بفقر الدم وأمراض الكلى للعلاجات المقدمة.


تفسير نتائج تحليل الخلايا الشبكية

تتراوح القيمة الطبيعية لتعداد الخلايا الشبكية بين 0.5%-1.5% من خلايا الدم الحمراء لدى الإنسان البالغ السليم[١]، ويمكن تفسير قيم نتائج تحليل تعداد الخلايا الشبكية في ما يأتي:[٢][٣]

  • النسبة المرتفعة لتعداد الخلايا الشبكية: توجد العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة الخلايا الشبكيّة عن المعدّل الطبيعيّ، ومنها ما يأتي:
    • نزيف الدم الحاد والمزمن.
    • فقر الدم الانحلاليّ (بالإنجليزية: Hemolytic anemia).
    • كثرة ارومات الحمر الجنينية (بالإنجليزية: Erythroblastosis fetalis)؛ وهي حالة خطيرة من أشكال فقر الدم الانحلالي تصيب حديثي الولادة.
    • أمراض الكلية.
  • النسبة المنخفضة لتعداد الخلايا الشبكية: ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى هذه الحالة ما يأتي:
    • فقر الدم الناجم عن عوز الحديد.
    • فقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious anemia).
    • عوز حمض الفوليك.
    • فشل نخاع العظم الناجم عن الإصابة ببعض أنواع مرض السرطان، والعدوى، واستخدام بعض الأدوية.
    • فقر الدم اللاتنسجي (بالإنجليزية: Aplastic anemia).
    • أمراض الكلية الشديدة التي تسبّب انخفاضاً في هرمون الإرثروبيوتين (بالإنجليزية: Erythropoietin).
    • الخضوع للعلاج الإشعاعيّ.
    • تشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis).
    • تناول الكحول.
    • أمراض الغدد الصماء.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is a Reticulocyte Count Test?", www.webmd.com,17-2-2019، Retrieved 8-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Amber Erickson Gabbey (28-6-2018), "Reticulocyte Count: Purpose, Procedure, and Results"، www.healthline.com, Retrieved 8-5-2019.
  3. ^ أ ب "Reticulocytes", labtestsonline.org,19-12-2018، Retrieved 8-5-2019. Edited.