ما هو فقر الدم الخبيث

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠١ ، ٢ أغسطس ٢٠١٨
ما هو فقر الدم الخبيث

فقر الدم الخبيث

يُعرّف فقر الدم عامة على أنّه افتقار الجسم للعدد الطبيعيّ من خلايا الدم الحمراء السليمة، ويُعدّ فقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious Anemia) أحد أنواع فقر الدم والذي يحدث نتيجة افتقار الجسم لفيتامين ب12 الذي يستخدمه الجسم في تصنيع خلايا دم حمراء جديدة، ومن الجدير بالذكر أنّ سبب تسمية فقر الدم الخبيث بهذا الاسم يعود إلى حقيقة مفادها أنّ هذا النوع من فقر الدم لم يكن باستطاعة الأطباء علاجه، فقد كان يتسبب بموت المصاب، ولكن في الوقت الحالي هناك مكمّلات فيتامين ب12 التي يمكن أن تُعطى على شكل حقن أو حبوب، فإذن يمكن القول إنّ ترك المصاب دون علاج يتسبب بإلحاق الضرر بحياته وظهور مضاعفات صحية خطيرة، وخاصة في حال كانت الإصابة بفقر الدم الخبيث طويلة الأمد، ومنها تلف الأعصاب، ومشاكل على مستوى الجهاز الهضميّ، وإلحاق الضرر بالقلب، ومشاكل على مستوى الذاكرة، ومع الأسف يمكن أن تكون هذه المضاعفات دائمة فيُعاني منها المصاب بشكل دائم. وفي الحقيقة يُعدّ فقر الدم الخبيث مشكلة صحية نادرة الحدوث، إذ وُجد أنّ نسبة انتشارها يُقدّر بما يُقارب 0.1% من بين الأشخاص الذين هم دون الستين من العمر، في حين تُقدّر نسبة الإصابة بفقر الدم الخبيث بما مقداره 1% من بين الأشخاص الذين تجاوزا الستين من العمر.[١]


أعراض الإصابة بفقر الدم الخبيث

في الحقيقة من الممكن أن تتفاوت أعراض الإصابة بفقر الم الخبيث من مصاب إلى آخر، ولكن يمكن إجمال أهمّ الأعراض والعلامات التي تظهر على المصابين بهذا النوع من فقر الدم فيما يأتي:[٢]

  • الشعور بالإرهاق العام؛ فقد تبيّن أنّ المصابين يشعرون بالتعب الشديد على الرغم من نومهم لساعات كافية.
  • مواجهة صعوبة في التركيز.
  • الشعور بالكآبة.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • شحوب لون الجلد أو تغير لونه إلى الأصفر.
  • برودة الأطراف، أي اليدين والقدمين.
  • الشعور بالدوخة.
  • الشعور بحرقة في الساقين أو القدمين، وعادة ما تزداد هذه المشكلة سوءاً أثناء الليل.
  • مواجهة مشاكل على مستوى التوازن.


أسباب الإصابة بفقر الدم الخبيث

يمكن أن يُعاني الشخص من فقر الدم الخبيث نتيجة لعدة أسباب، يمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:[٣]

  • غياب العامل الداخليّ: (بالإنجليزية: Intrinsic factor)، يُعرّف العامل الداخلي على أنّه البروتين الذي تقوم المعدة في جسم الإنسان بتصنيعه بهدف المساعدة على امتصاص فيتامين ب12، وبدقة أكثر هناك مجموعة من الخلايا التي تُبطّن المعدة وتُعدّ مسؤولة عن إنتاج العامل الداخلي، وتُعرف بالخلايا الجدارية (بالإنجليزية: Parietal cells)، وإنّ غياب العامل الداخليّ يؤدي إلى معاناة المصاب من فقر الدم الخبيث، وقد فسر العديد من الباحثين والمختصين غياب العامل الداخليّ بحدوث مشكلة صحية مناعية ذاتية؛ إذ يقوم الجهاز المناعيّ فيها عن طريق الخطأ بإنتاج أجسام مضادة تُهاجم الخلايا الجدارية المسؤولة عن تصنيع هذا العامل، وبالتالي لا يعود باستطاعة الجسم القدرة على امتصاص فيتامين ب12 عن طريق الأمعاء الدقيقة، فيحدث نقص في مستوياته في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يوجد سبب معروف لحقيقة هذا الاضطراب المناعيّ الذاتي، ومن الجدير بالذكر أيضاً أنّ العامل الداخليّ قد يغيب نتيجة خضوع المصاب لجراحة استئصال جزء من المعدة، إذ يقل في هذه العمليات عدد الخلايا الجدارية، وأخيراً يمكن أن يغيب العامل الداخلي أيضاً لدى الأطفال نتيجة وراثتهم لمشكلة صحية تتسبب بغيابه، وتُعرف هذه الحالة بفقر الدم الخبيث الخلقيّ (بالإنجليزية: Congenital pernicious anemia).
  • ضعف امتصاص الأمعاء الدقيقة لفيتامين ب12: وهناك العديد من العوامل التي تتسبب بذلك، منها:
    • وجود نسبة عالية من البكتيريا غير النافعة في الأمعاء الدقيقة، وهذا ما يُسفر عن استهلاك هذه البكتيريا لفيتامين ب12 قبل أن تقوم الأمعاء الدقيقة بامتصاصه.
    • خضوع المصاب لجراحة استئصال كاملة أو لجزء من الأمعاء الدقيقة.
    • تناول بعض أنواع الأدوية التي تتسبب بإحاث تغييرات في توازن البكتيريا الموجودة في الأمعاء أو تؤدي إلى منع الأمعاء الدقيقة من امتصاص فيتامين ب12، ومن الامثلة على هذه الأدوية: بعض المضادات الحيوية وبعض الأدوية المستخدمة في علاج السكري والصرع.
    • الإصابة بعدوى الديدان الشريطية، إذذ تتغذى هذه الديدان على فيتامين ب12.
    • المعاناة من مشاكل صحية تؤثر في قدرة الأمعاء الدقيقة على امتصاص فيتامين ب12، مثل داء كرون (بالإنجليزية: Crohn's Diseases) الذي يُعدّ أحد أمراض الأمعاء الالتهابية، وداء حساسية القمح الذي يُعتبر مرضاً مناعياً يتمثل بعدم قدرة الجسم على امتصاص البروتين المعروف بالجلوتين، وفيروس العوز المناعي البشريّ (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus).
  • افتقار الطعام لفيتامين ب12: يُعتبر افتقار الطعام لفيتامين ب12 من الأسباب النادرة المؤدية إلى معاناة المصاب من فقر الم الخبيث، ومن الأمثلة على الحالات التي يُعاني فيها المصاب من هذه المشكلة: حالات الأشخاص النباتيين بشكل مُقيّد للغاية، إذ إنّ عدم حصولهم على أية أطعمة من مصادر حيوانية وكذلك اللبن ومشتقاته يزيد فرصة تعرّضهم لفقر الدم الخبيث، ويجدر بيان أنّ الأجنة التي تولد لنساء نباتيات بشكل محدد للغاية وتعتمد على الرضاعة الطبيعية قد تُعاني من فقر الدم الخبيث، وفي مثل هذه الحالات يقوم الطبيب المختص بإعطاء الرضيع جرعات من فيتامين ب12 بحسب ما يراه مناسباً. وأخيراً يجدر التنبيه إلى أنّ كبار السنّ وكذلك الأشخاص الذين يتعاطون الكحول يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة الصيحة.


المراجع

  1. "Pernicious Anemia", www.healthline.com, Retrieved July 25, 2018. Edited.
  2. "What Is Pernicious Anemia?", www.webmd.com, Retrieved July 25, 2018. Edited.
  3. "Pernicious Anemia", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved July 25, 2018. Edited.