ما هو تحليل الروماتيزم

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٢١ يونيو ٢٠١٩
ما هو تحليل الروماتيزم

تحليل الدم للأجسام المضادة

تحدث الإصابة بالروماتيزم أو ما يُعرَف بالتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزيّة: Rheumatoid arthritis) نتيجة اضطراب في وظائف جهاز المناعة في الجسم، ويعاني معظم المصابين به من تلف في المفاصل خلال أول سنتين من الإصابة، وهناك العديد من اختبارات الدم والإجراءات التصويرية المُستخدمة في تشخيص الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ، فلا يوجد اختبار واحد يمكن الاعتماد عليه لتشخيص المرض، خصوصاً وأنَّه في مراحله الأولى يشبه العديد من الأمراض الأخرى مثل مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والتهاب المفاصل التنكسيّ، ومن هذه الاختبارات تحليل الدم للأجسام المضادّة (بالإنجليزية: Antibody blood tests)، وفيها يتمّ التحقُّق من وجود بروتينات معينة في الدم تهاجم الخلايا السليمة في الجسم عن طريق الخطأ، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يمكن الكشف عن ارتفاع هذه البروتينات لدى جميع الأشخاص المصابين بالمرض، ومنها ما يأتي:[١]

  • عامل الروماتويد: قد يدلّ ارتفاع مستويات عامل الروماتويد (بالإنجليزية: Rheumatoid factor) عن ما يزيد عن 20 وحدة لكل ملليمتر من الدم عن الإصابة بالروماتيزم.
  • الأجسام المضادة المقاومة للببتيد السيتروليني الحلقي: (بالإنجليزيّة: Anti-cyclic citrullinated peptide) وقد تظهر هذه البروتينات بتركيز أعلى من 20 وحدة لكل ملليمتر من الدم في هذه الحالة أيضاً.
  • الجسم المضاد للنواة: (بالإنجليزيّة: Antinuclear antibodies) وتظهر نتائج سالبة أو موجبة في هذه الحالة.


تحليل الدم للبروتين المتفاعل-C

يُعرَف البروتين المتفاعل-C (بالإنجليزيّة: C-reactive protein) كأحد البروتينات الدائرية المُنتَجَة بواسطة الكبد، ومن الجدير بالذكر أنَّ ارتفاع مستوياته لا يؤكد الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ، فقد ترتفع مستوياته أيضاً نتيجة للإصابة بالعدوى البكتيرية واضطرابات المناعة الذاتية، والعديد من المشاكل الصحيّة الأخرى، إلّا أنّه يساعد على تقييم شدّة الحالة.[٢]


اختبار سرعة ترسب الدم

يساعد اختبار سرعة ترسّب الدم (بالإنجليزيّة: Erythrocyte sedimentation rate) الطبيب على أخذ فكرة عن حالة الشخص المصاب، ولكنَّه لا يُستخدم لوحده في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويديّ، ومن الجدير بالذكر أنَّ إصابة الجسم بالالتهاب تتسبَّب في جعل خلايا الدم الحمراء أكثر كثافة، وتجمُّعها معاً، وبالتالي زيادة سرعة ترسُّبها، ففي هذا الاختبار يتمّ أخذ عينة دم من الشخص، ووضعها في أنبوب، ومن ثمّ قياس معدّل سرعة ترسُّب كريات الدم الحمراء في قاعه بوحدة ملليمتر لكل ساعة، حيث يشير الترسُّب السريع إلى إصابة الجسم باضطراب التهابي.[٣]


اختبارات أخرى

توجد العديد من الاختبارات الأخرى التي يمكن إجراؤها للمساعدة على تشخيص الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ، ومنها ما يأتي:[٤]

  • العدّ الدمويّ الشامل: يساعد اختبار العدّ الدمويّ الشامل (بالإنجليزية: C-reactive protein) على مراقبة الإصابة بفقر الدم، وانخفاض عدد كريات الدم البيضاء عند الأشخاص المصابين.
  • اختبارات الأيض الشاملة: (بالإنجليزيّة: Comprehensive metabolic panel) وتستخدم لمراقبة وظائف الكبد والكلى لدى الأشخاص المصابين.


المراجع

  1. David Zelman (21-5-2018), "Rheumatoid Arthritis (RA) Diagnosis"، www.webmd.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. Jeannette Belliveau (21-9-2016), "Blood Tests for Rheumatoid Arthritis"، www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  3. Hugh Duckworth (27-10-2018), "RA Blood Tests: What Lab Tests Show Rheumatoid Arthritis?"، www.rheumatoidarthritis.org, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  4. "Rheumatoid Arthritis", labtestsonline.org,12-9-2017، Retrieved 20-5-2019. Edited.