تحليل دم CBC

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
تحليل دم CBC

تحليل الدم CBC

يُعدّ اختبار العدّ الدمويّ الشامل (بالإنجليزية: Complete blood count) واختصاراً (CBC)، أحد اختبارات تحليل الدم الشائعة جداً، والتي تساعد على الكشف عن عدد من الأمراض المختلفة، مثل: الإصابة بالعدوى، وفقر الدم، والسرطان، كما يتمّ إجراؤه في بعض الحالات للكشف عن نسبة بعض الأدوية في الدم، وفي الحقيقة يعتمد مبدأ الاختبار على تحليل ثلاثة أنواع من الخلايا الدمويّة، وهي: خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدمويّة، حيثُ يكشف هذا التحليل عن عدد هذه الخلايا وخصائها، مثل: الشكل، والحجم، والمحتوى، وتجدر الإشارة إلى أنّ النتائج الطبيعيّة لهذا الاختبار تختلف بحسب العُمر والجنس، وفي معظم الحالات يحتوي تقرير نتائج الاختبار على معدّل النسب الطبيعيّة وذلك لمقارنتها مع النتائج.[١][٢]


أسباب تحليل الدم CBC

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تحتاج إلى إجراء اختبار العدّ الدمويّ الشامل، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • تقييم الحالة الصحيّة العامّة: قد يطلب الطبيب إجراء اختبار العدّ الدمويّ الشامل خلال إجراء الفحص الطبيّ الروتينيّ للشخص، وذلك للكشف عن وجود أيّ نوع من الأمراض المختلفة، مثل اللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia)، وفقر الدم.
  • تشخيص عدد من الحالات الصحيّة: يساعد اختبار العدّ الدمويّ الشامل على تأكيد تشخيص بعض الحالات الصحيّة، كما يساعد على الكشف عن بعض الحالات، حيثُ يطلب الطبيب إجراء التحليل في حال ظهور بعض الأعراض على الشخص، والتي قد تدلّ على وجود مشكلة صحيّة، مثل: الشعور بالتعب والإعياء، والتعرّض للنزيف، وظهور الكدمات على الجسم، والإصابة بالالتهاب، والإصابة بالحمّى.
  • مراقبة بعض المشاكل الصحيّة: يؤثر عدد من المشاكل الصحيّة في عدد الخلايا الدمويّة، وفي حال تشخيص الإصابة بإحدى هذه المشاكل الصحيّة فقد يطلب الطبيب إجراء اختبار العدّ الدمويّ الشامل بشكلٍ دوريّ، وذلك لمراقبة الحالة وتأثيرها في نسبة خلايا الدم.
  • مراقبة بعض أنواع العلاج: تؤثر بعض أنواع العلاجات والأدوية في عدد الخلايا الدمويّة الطبيعيّة، وفي حال استخدام أحد هذه العلاجات فقد يطلب الطبيب إجراء اختبار العدّ الدمويّ الشامل بشكلٍ دوريّ، وذلك لمراقبة تأثيرها في عدد خلايا الدم.


آلية تحليل الدم CBC

لا يحتاج الشخص إلى اتّخاذ أيّ من الإجراءات التي تسبق الاختبار بشكلٍ عام، ولكن قد يطلب الطبيب من الشخص الصيام لمدّة محدّدة قبل إجراء الاختبار في حال الحاجة لإجراء عدد من التحاليل الأخرى على عيّنة الدم، كما تجدر الإشارة إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات الأخرى في حال طلبها الطبيب، وفي معظم الحالات يتمّ سحب عيّنة الدم من أحد الأوردة في منطقة ظهر الكف، أو المنطقة الداخليّة للكوع، أمّا بالنسبة للأطفال الرضّع فيتمّ الحصول على عينة الدم من منطقة كعب القدم، ومن الجدير بالذكر أنّ مدّة سحب الدم لا تتجاوز الدقائق المعدودة، أمّا بالنسبة للنتائج فتحتاج إلى فترة تتراوح بين عدّة ساعات إلى يوم كامل، وتجدر الإشارة إلى أنّ الاختبار قد يكون مصحوباً ببعض الألم أثناء إدخال الإبرة في الجلد لسحب الدم، وظهور الكدمات في منطقة سحب الدم، ولكنّها تزول خلال عدّة أيام من إجراء الاختبار، وقد يشعر بعض الأشخاص بالدوار، أو الأغماء عند رؤية الدم، أمّا بالنسبة لطريقة سحب الدم نوضحها على النحو الآتي:[١]

  • يتمّ بداية تعقيم منطقة سحب الدم باستخدام ماسحة مطهِّرة.
  • ثمّ يتمّ ربط شريط مرن حول منطقة الذراع العُلويّة للمساعدة على تجمّع الدم في الأوردة.
  • يدخل بعد ذلك مقدّم الرعاية الصحيّة إبرة في أحد الأوردة لسحب الكميّة المطلوبة من الدم ووضعها في عبوة مخصّصة.
  • ثمّ يتمّ بعد ذلك إزالة الشريط المرن من حول الذراع، ووضع ضمادة فوق منطقة سحب الدم، وذلك لإيقاف النزيف.
  • وفي النهاية يتمّ وضع لصاقة على العينة باسم صاحب التحليل، ويتمّ إرسال العيّنة إلى المختبر ليتمّ تحليلها والحصول على النتائج المطلوبة.


نتائج تحليل الدم CBC

قد يدلّ وجود انخفاض أو ارتفاع في النسب الطبيعيّة لخلايا الدم على وجود مشكلة صحيّة لدى الشخص، وفي ما يأتي بيان لبعض التفسيرات المحتملة لنتائج اختبار العدّ الدمويّ الشامل، وذلك حسب نوع خلايا الدم:[٣][٤]

  • خلايا الدم الحمراء: بالإضافة إلى قياس نسبة خلايا الدم الحمراء، يتمّ خلال هذا الاختبار قياس نسبة الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)، والهيماتوكريت أو ما يُعرَف بحجم الخلايا المكدّسة (بالإنجليزية: Haematocrit)، وفي حال انخفاض هذه المكوّنات الثلاثة عن الحدّ الطبيعيّ أو أحدها فقد يدلّ ذلك على إصابة الشخص بفقر الدم، أمّا في بعض الحالات الأقل شيوعاً تكون نسبة هذه المكونات مرتفعة، وذلك قد يدل على الإصابة بأحد أمراض القلب، أو ما يُعرَف بكثرة الحمر الحقيقية (بالإنجليزية: Polycythemia vera).
  • خلايا الدم البيضاء: قد يؤدي عدد من المشاكل الصحيّة، مثل: الإصابة بالعدوى، والالتهاب، والحساسيّة إلى زيادة نسبة أنواع معيّنة من خلايا الدم البيضاء، كما أنّها قد ترتفع كردّة فعل لتناول أحد أنواع الأدوية، والإصابة بإحدى المشاكل الصحيّة التي تؤثر في نخاع العظم، أمّا بالنسبة لانخفاض نسبة هذه الخلايا فقد يحدث بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، والإصابة بالسرطان أو أحد أمراض المناعة الذاتيّة التي تؤدي إلى موت الخلايا المناعيّة في الجسم.
  • الصفائح الدمويّة: قد يؤدي انخفاض عدد الصفائح الدمويّة إلى التعرّض للنزيف، كما قد يؤدي زيادة عددها عن المعدّل الطبيعيّ إلى تخثّر الدم، ويدلّ انخفاض عدد الصفائح في الدم أو ارتفاعها على وجود مشكلة صحيّة، أو بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، لذلك قد يحتاج الشخص إلى إجراء المزيد من الاختبارات التشخيصيّة لتحديد المسبّب الرئيسيّ لتغيّر عدد الصفائح الدمويّة.


فيديو ما هو فحص CBC؟

هو أحد تحاليل الدم الشائعة التي يطلبها الأطباء في الكثير من الحالات كونه يساعد في تشخيص العديد من الأمراض. فما هي طبيعة هذا التحليل وعلى ماذا يدل؟ :


المراجع

  1. ^ أ ب Danielle Moores, "Complete Blood Count (CBC)"، www.healthline.com, Retrieved 22-10-2018. Edited.
  2. "Complete Blood Count", my.clevelandclinic.org, Retrieved 22-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Complete blood count (CBC)", www.mayoclinic.org,9-1-2018، Retrieved 22-10-2018. Edited.
  4. "Complete Blood Count (CBC)", labtestsonline.org,11-9-2018، Retrieved 22-10-2018. Edited.