ما هو تحليل الزنك

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
ما هو تحليل الزنك

تحليل الزنك

يُمثل الزنك (بالإنجليزية: Zinc) أحد العناصر الأساسيّة في جسم الإنسان، إذ يلعب دوراً كعامل مساعد مهمّ لعمل العديد من البروتينات الضرورية من الناحيّة الفسيولوجيّة، ويُذكر بأنّ الزّنك يُمثل العُنصر الرئيسيّ المطلوب لتعافي الجروح النّشِطة،[١] ويُجرى تحليل الزنك بهدف الكشف عن مستويات هذا العنصر في جسم الإنسان؛ سواء في مصل الدم، أو البلازما، أو البول.[٢]


دواعي إجراء تحليل الزنك

يُجرى تحليل الزنك في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من أعراضٍ سريريّة ترتبط بنقص الزنك لديه، إذ يُعتبر ذلك ضرورياً لتحديد مدى حاجته للمكمّلات لتعويض النّقص لديه، وفي بعض الأحيان قد يُطلب تحليل الزنك للتأكد من الوصول إلى المستوى الطبيعي في الدم.[٢] فيما يتعلّق بأعراض نقص الزنك فيُمكن بيانُها على النّحو الآتي:[٣]

  • تأخّر النّمو.
  • اضطرابات التئام الجروح.
  • آفات الجلد.
  • جفاف الجلد أو تقشّره.
  • تغيّر حواس البصر، والشمّ، والتذوّق.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • تساقط الشعر أو الصّلع.
  • الإسهال.
  • ضعف إنتاج هرمون التستوستيرون (بالإنجليزية: Testosterone).
  • النّوبات.


قد يتطلّب الأمر إجراء تحليل الزنك في الحالات التي يُظهر فيها الشخص علاماتٍ أو أعراض تدلّ على حدوث تسمّم الزنك أو زيادة مستوياته في الدم، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٣]

  • ألم الصّدر.
  • الغثيان.
  • آلام البطن الشديدة.
  • النّوبات.
  • الدوخة.
  • التقيؤ.
  • السّعال.
  • تهيّج الجهاز التنفسي.
  • التعب.
  • الخمول.
  • الألم العضلي.
  • الحمّى.
  • صداع الرأس.


تفسير نتائج تحليل الزنك

يتراوح المدى الطبيعي للزنك لمن هم دون العاشرة من العمر بين 0.6-1.20 مايكروغرام/مليلتر، أمّا من يبلغون من العمر الحادية عشر أو أكثر فإنّ المدى الطبيعي للزنك لديهم يتراوح بين 0.66-1.1 مايكروغرام/مليلتر، ويُعزى ارتفاع أو انخفاض مستوى الزنك عن المستوى الطبيعي له إلى العديد من العوامل، ويُمكن بيان ذلك على النّحو التالي:[١]

  • أسباب انخفاض مستوى الزنك: وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٤]
    • اتباع نظام غذائيّ يفتقر إلى الزنك.
    • سوء الامتصاص.
    • إدمان الكحول.
    • الإصابة بحالات صحيّة مُزمنة؛ مثل السّرطانات، أو داء السيلياك المعروف بحساسية القمح (بالإنجليزية: Celiac disease)، أو الإسهال المُزمن، أو مرض الكلى المُزمن، أو مرض الكبد المُزمن، أو مرض كرون، أو داء السّكري، أو أمراض البنكرياس، أو فقر الدم المنجلي، أو التهاب القولون التقرحي.
  • أسباب ارتفاع مستوى الزنك: إذ يُمثل الإفراط في تناول مكمّلات الزنك المُسبّب الرئيسيّ للمُعاناة من هذه الحالة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Test ID: ZNS", www.mayocliniclabs.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Zinc", www.labtestsonline.org.uk, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Zinc, Blood Test", www.healthlabs.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  4. "All you need to know about zinc deficiency", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
  5. "Zinc: Everything You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 26-4-2019. Edited.
15 مشاهدة