ما هو تحليل الكورتيزول في الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٥١ ، ٢١ مايو ٢٠١٩

ما هو تحليل الكورتيزول في الدم

يُستخدم تحليل الكورتيزول في الدم لمعرفة مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم؛ وذلك لتقييم وظائف الغدد الكظرية والغدة النخامية؛ إذ تُشير المستويات غير الطبيعية لهذا الهرمون إلى وجود خلل في هذه الغدد، كما يمكن أن يُستخدم للكشف عن بعض الأمراض التي تؤثر في إنتاج الغدة الكظرية للكورتيزول، مثل مرض أديسون (بالإنجليزية: Addison’s disease) ومرض كوشينغ (بالإنجليزية: Cushing’s disease).[١]، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكورتيزول هو هرمون تُنتجه الغدتان الكظريتان الواقعتان فوق الكليتين؛ إذ يؤثر هذا الهرمون في معظم أنسجة وأعضاء الجسم، كما يلعب دوراً مهماً في الوظائف التالية:[٢]

  • مكافحة العدوى.
  • تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • الحفاظ على ضغط الدم.
  • استجابة الجسم للإجهاد والتوتر.
  • تنظيم عمليات الأيض في الجسم.


إجراءات تحليل الكورتيزول في الدم

في الحقيقة، إنّ مستويات الكورتيزول في الدم متفاوتة خلال اليوم؛ لذلك يتم إجراء الفحص مرتين في نفس اليوم، مرةً في الصباح؛ لأن الكورتيزول يكون بأعلى مستوياته في الصباح، ومرة في المساء قرابة الرابعة عصراً؛ حيث تقل مستوياته بشكل ملحوظ،[٢] وينبغي التنويه إلى أنّ الشخص لا يحتاج إلى الامتناع عن الأكل من أجل إجراء التحليل، لكن قد يطلب الطبيب التوقف عن تناول الأدوية قبل إجراءه؛ لأنّ بعض الأدوية تؤثر في مستوياته، وعادةً ما يتم تحليل الكورتيزول عن طريق سحب عينة دم من الوريد باتباع الخطوات التالية:[١]

  • لف شريط مرن حول الذراع العلوي، وذلك لإيقاف تدفق الدم في الذراع ولإظهار الأوردة مما يُسهل عملية سحب الدم.
  • استخدام الكحول لتنظيف مكان سحب العينة عن الجلد.
  • إدخال الإبرة في الوريد لسحب الدم وجمعه في الأنبوب.
  • إزالة الشريط عن الذراع العلوي، ثم إزالة الإبرة من الجلد.
  • وضع القطن على مكان سحب العينة والضغط عليها.


نتائج تحليل الكورتيزول في الدم

تتراوح قيم الكورتيزول الطبيعية في ساعات الصباح الباكر، وتحديد من السادسة وحتى الثامنة صباحاً ما بين 10-20 ميكروغرام لكل ديسيليتر، لكن في حال انخفاض مستوياته عن الحد الطبيعي، فإنّه قد يُشير إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية، مثل قصور الغدة النخامية أو استخدام بعض الأدوية التي تؤدي إلى تقليل مستوياته في الدم، مثل أدوية الفينيتوين والأندروجين، لكن في حال زيادة مستوياته عن الحدّ الطبيعي، فإنّ قد يكون بسبب وجود خلل في الغدد الكظرية، أو تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الإستروجين والكورتيكوستيرويدات الاصطناعية، مثل بريدنيزون، أو بسبب الإجهاد العاطفي والبدني، أو التعرّض لوعكة صحيّة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Karla Blocka (23-6-2017), "Cortisol Level Test"، www.healthline.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Cortisol Test", medlineplus.gov, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  3. Jenna Fletcher (2-7-2018), "What does a cortisol level test show?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.