ما هو تحليل مزرعة السائل المنوى

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩

تحليل مزرعة السائل المنوي

يُلجأ لتحليل مزرعة السّائل المنوي (بالإنجليزية:Semen culture) في الحالات التي يُعاني فيها الرجل من بعض الأعراض المُفاجئة في الجهاز البولي السّفلي والجهاز التناسلي؛ كأن يُصاحب السّائل المنوي ظهور الدم، أو الشعور بالألم عند القذف، أو تكرار الحاجة للتبوّل، وفي هذه الحالة يتمّ إجراء تحليل زراعة البول بالإضافة إلى تحليل السّائل المنوي؛ إذ يهدف هذا التحليل المخبري إلى الكشف عن وجود الكائنات الحيّة الدقيقة المسؤولة عن عدوى الجهاز التناسلي الذكري، وبناءً على النتائج يُحدد الطبيب الخطّة العلاجيّة التي تشمل استخدام المُضادات الحيوية للتخلّص من هذه الكائنات، وقد تكون نتائج التحاليل كالآتي:[١]

  • النتيجة السلبية: تعني هذه النتيجة عدم وجود الكائنات الحيّة الدقيقة المُمرضة.
  • النتيجة الإيجابية: والتي تُشير إلى وجود كائنات حيّة دقيقة في السّائل المنوي مُسببة للمرض، الأمر الذي يترتب عليه إجراء اللّازم للوصول إلى أنواع المُضادات الحيوية القادرة على التخلّص من هذه الكائنات، وقد لا يكون هذا ضروريّاً في بعض الحالات التي تكون فيها العلاجات مُخصّصة ومُحددة بشكلٍ واضح، كأن تظهر البكتيريا المعروفة باسم المفطورة (بالإنجليزية: Mycoplasma) في التحليل.


تحليل السائل المنوي

يستطيع تحليل السّائل المنوي أن يُظهر عدّة أمور مُتعلّقة بصحّة السّائل المنوي والحيوانات المنوية، والتي تتمثل بما يأتي:[٢]


خصائص الحيوانات المنوية

يُظهر تحليل السّائل المنوي عدّة خصائص تتعلّق بالحيوانات المنوية، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تركيز الحيوانات المنويّة في السائل المنوي: يُعتبر عدد الحيوانات المنوية منخفضاً في حال ظهوره بأعدادٍ تقلّ عن 15 مليون حيوان منوي لكلّ ملليلتر من السّائل المنوي.
  • شكل الحيوانات المنويّة: يؤثر شكل وحجم الحيوان المنوي في قدرته على تخصيب البويضة، وفي الوضع الطبيعي يحتوي السّائل المنوي على 4% من الحيوانات المنوية الطبيعية.
  • حركة الحيوانات المنويّة: في الوضع الطبيعي يجب أن تكون نسبة الحيوانات المنوية النّشطة في العينة 50% أو أكثر.


خصائص السائل المنوي

يتم الكشف من خلال تحليل السائل المنوي على عدّة أمور مُتعلّقة بصحّة السّائل نفسه، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • درجة الحموضة: تتراوح درجة الحموضة الطبيعيّة للسّائل المنوي بين 7.2-7.8، وقد يُشير انخفاضها عن 7 إلى وجود انسداد في قنوات القذف أو أنّ العينة ملوثة، وقد يكون الشخص مُصاباً بعدوى في حال ارتفاع القراءة عن 8.
  • حجم السائل المنوي: قد يُشير انخفاض حجم السائل المنوي عن 2 ملليلتر إلى انخفاض أعداد الحيوانات المنوية، الأمر الذي يؤثر في قُدرتها على تخصيب البُويضة، وزيادة حجمه قد تعني أنّ السّائل المنوي ذو تركيز مُخفّف.
  • لزوجة السائل المنوي: تُساعد لزوجة السّائل على حركة الحيوانات المنوية، لذلك قد تتأثر عمليّة الإخصاب في حال غياب هذا الأمر بعد 15-30 دقيقة من إفراز السّائل المنوي.
  • لون السائل المنوي: قد يُشير اختلال اللون الطبيعي للسّائل من اللون الأبيض إلى الرمادي إلى وجود عدّة مشاكل؛ بحيث تُشير البُقع الحمراء فيه على وجود الدم، وقد تتسبّب بعض الأدوية أو اليرقان بظهوره باللون المائل للأصفر.
  • نسبة سكر الفركتوز في السائل المنوي: يُشير غياب الحيوانات المنوية في السّائل المنوي إلى انخفاض مستوى الفركتوز فيه، الأمر الذي يُشير إلى وجود مشكلة في وظيفة الحويصلة المنوية.[٤]


مراجع

  1. "Semen Culture", www.imop.gr, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Louise Chang (9-9-2018), "What Is Semen Analysis?"، www.webmd.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. Shannon Johnson (3-7-2017), "Semen Analysis and Test Results"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  4. Jayne Leonard (19-11-2018), "What to know about sperm analysis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.