ما هو تخصص MBA

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:١٥ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
ما هو تخصص MBA

شهادة MBA

نعني بشهادة (MBA): ماجستير إدارة الأعمال، وهي من الشهادات التي يتمّ الاعتراف بها على مستوى العالَم، وقد طُوِّرت لتكون من المهارات المطلوبة لمِهَنٍ في مجال الأعمال، والإدارة، وتكمن أهمّية هذا التخصُّص للأفراد الذين يريدون الوصول إلى مناصب عُليا في إدارة الأعمال.[١]


نشأَ هذا التخصُّص في أوائل القرن العشرين، حيث بدأ في الولايات المُتَّحِدة الأمريكيّة، وذلك بعد تَطوُّر القطاع الصناعيّ بشكل كبير، ويُغطِّي تخصُّص (MBA) مجالات مختلفة، ومُتنوِّعة، مثل: المحاسبة، والتمويل، والتسويق، والموارد البشريّة، وإدارة العمليّات، وغالباً ما يُسمَحُ للطلّابِ باختيار بعض الموادّ الاختياريّة التي تساعد على صَقْل مواهبهم، ومعرفة مهاراتهم خلال مرحلة الدراسة.[١]


برنامج MBA المُتخصِّص

حَظِيَت برامج الماجستير في إدارة الأعمال المُتخصِّص حول العالَم باهتمام كبير؛ وذلك لأنّها تُوفِّر لحاملها معرفة تخصُّصٍ مُعيّنٍ، وبالتالي تحسين مهارات مُنتسِبيها في مجال مُعيَّن، وعلى الرغم من أنّ برنامج (MBA) المُتخصِّص هو ماجستير في إدارة الأعمال، إلّا أنّه يكون هناك تركيز في مجال مُعيَّن، مثل: التسويق، أو الرعاية الصحّية، أو إدارة الاستثمار، وتكمُنُ أهمّية هذا البرنامج بوضوح المسار الوظيفيّ للفرد بشكل أسهل.[١]


الفرق بين تخصُّص MBA وMSc

تُعَدُّ تخصُّصات (MBA)، و(MSc) من تخصُّصات الماجستير في الإدارة، إلّا أنّ هناك بعض الاختلافات فيما يتعلَّق بالأهليّة، والتطوير الشخصيّ، وفيما يلي نذكر بعض هذه الاختلافات:[٢]

  • ماجستير MBA: تُعَدُّ شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الشهادات المُهمّة في تنمية القدرات، والمهارات القياديّة، ولدراسة هذا التخصُّص، لا بُدَّ من أن يكون لدى الفرد خبرة في العمل، ممّا يُسهِمُ بشكل كبير في إيجاد بيئة تعليميّة غنيّة، ويمكن دراسة هذا التخصُّص عبر الإنترنت؛ ليناسب الأفراد جميعهم؛ ولهذا نجدُ أنّ تخصُّص (MBA) يجذبُ عدداً كبيراً، ومختلفاً من الطلّاب، ويفتح هذا التخصُّص مجالات الاتّصال، والتواصُل داخل الصناعات الجديدة، ممّا يُساهم بالتالي في تسلُّق الشخص للسلَّم الوظيفيّ، والحصول على وظيفة أفضل.
  • ماجستير MSc: يتوفَّر تخصُّص (MSc) للأفراد الذين يرغبون في الحصول على مُؤهّل أعلى في إدراة الأعمال، ولا تُشترَط في هذا التخصُّص الخبرة كما هو الحال في تخصُّص (MBA)، وتكمُن أهمّية هذا التخصُّص في تطوير المهارات التحليليّة في تخصُّص مُعيَّن بدلاً من التركيز على المهارات الإداريّة، والقياديّة، كما يمكن أيضاً دراسة هذا التخصُّص من خلال التعلُّم عن بُعد عَبر الإنترنت، وغالباً ما يحتاج الفرد إلى عام واحد لنَيل الشهادة الخاصّة به، والتي تُساهم إلى حَدٍّ كبيرٍ في تطوير مهارات العمل، والحصول على فُرَصٍ جديدةٍ.


أسباب دراسة تخصص MBA

تُساهم دراسة تخصُّص (MBA) في العديد من المزايا، خصوصاً لدى نَيلها من إحدى كُلّيات إدارة الأعمال الجيّدة السُّمعة، ونُلخِّص بعض هذه المزايا على النحو الآتي:[٣]

  • تطوير المهارات الإداريّة: تُساهم دراسة تخصُّص (MBA) في زيادة المهارات الإداريّة للأفراد؛ فهي تساعد على تعليم الفرد كيفيّة التعامل مع المُوظَّفين، والحفاظ على الدافعيّة لديهم، كما تُساعد أيضاً على تعليم الفرد كيفيّة المحافظة على السُّمعة الجيّدة للشركة، وكيفيّة الحفاظ على الماليّة الخاصّة بالشركات، ممّا يعني المساعدة على التعرُّف على أحدث القضايا التجاريّة في المنطقة، وتطبيق أحدث الوسائل في الإدارة.
  • الوصول إلى العديد من الشبكات التجاريّة: إنّ دراسة تخصُّص (MBA) تسمحُ للفرد بالتعرُّف على زملاء، وإداريِّين ناجحين، ممّا يُساهم في صَقل القُدرات الإداريّة، وتطويرها لديه، كما أنّ دراسة هذا التخصُّص يعطي الفرد دورات تدريبيّة في مجال إدارة الأعمال، وبالتالي المُساهمة في مقابلة أصحاب العمل المُحتمَلين.
  • تحقيق فُرَصٌ في زيادة الدخل: يُوفِّر هذا التخصُّص رواتب أعلى للمُوظَّفين؛ فالشخص الذي يمتلك شهادة (MBA) يكون راتبه في العادة أعلى من الأفراد الآخرين في التخصُّصات المختلفة.
  • تأسيس الفرد لشركة خاصّة به: حيث يساعد برنامج الماجستير في إدارة الأعمال الأشخاص الذين يحلمون بتأسيس شركاتهم الخاصّة على تحقيق أحلامهم، وذلك عن طريق إكسابهم للقدرات، والمهارات، والمعرفة اللازمة؛ للبَدء بالنشاط التجاريّ الخاصِّ بهم.
  • زيادة الفُرَص الوظيفيّة: إنّ مُعظم الأشخاص الذين يحصلون على مناصب إداريّة عالية هم الذين يحملون شهادة (MBA)، ممّا يُساهم إلى حَدٍّ كبير في زيادة الرواتب الخاصّة بهم.
  • السَّفر إلى أماكن مختلفة: إنّ دراسة الماجستير في إدارة الأعمال تساعد إلى حَدٍّ كبير على إتاحة الفُرَص أمام الفرد للسَّفر إلى البُلدان الأُخرى، والحصول على وظيفة مناسبة، ممّا يُوسِّع الآفاق الثقافيّة، والمهنيّة للفرد.


معلومات عامّة عن بعض المواد

لكي يصل الفرد إلى فَهم أفضل حول تخصُّص (MBA)، عليه في البداية أن يحصل على بعض المعلومات العامّة عن الموادّ التي سوف يَتطرَّق إليها خلال دراسته، وفيما يلي نذكر بعضاً منها:[٤]

  • إدارة الموارد البشريّة: تُعرِّف هذه المادّة الطالب على كيفيّة إدارة الموارد البشريّة في شركات الأعمال، ورَبْط الإطار النظريّ بالعَمَليّ، وكيفيّة تحسين، وإدارة، وتطوير المُمارسات المُتعلِّقة بالعُنصر البشريّ.
  • إدارة المشاريع: تُعطي هذه المادّة تعريفاً مُفصَّلاً لإدارة المشاريع، وكيفيّة التعامُل معها، وتخطيطها، وتنظيمها، وتنفيذها، ومُراقبتها، وتقييمها في كلِّ مرحلةٍ من مراحل المشروع.
  • نُظُم المعلومات الإداريّة: حيث تتمُّ من خلال هذه المادّة دراسة البيانات، والمعلومات، وكيفيّة معالجتها، عن طريق استخدام الحاسوب، كما أنّ المادّة تتحدَّث بشكل مُفصَّل عن الحاسوب، وأجزائه، ونظامه، وأجهزة إدخال المعلومات، ومعالجة المعلومات.
  • إدارة الأعمال الدوليّة: تختصُّ هذه المادّة بإدارة الأعمال الدوليّة، مع الأَخذ بعين الاعتبار الظروف الاقتصاديّة، والاجتماعيّة، والقانونيّة، كما تُركِّز هذه المادّة على المشاكل التي تُواجه رؤساء العمل، وكيفيّة التعامُل، والتكيُّف معها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "10 Essential Facts about the MBA Degree", accessmba, Retrieved 13/9/2018. Edited.
  2. "What is the difference between an MBA and MSc in Business?", essex.ac.uk, Retrieved 13/9/2018. Edited.
  3. "7 Very Good Reasons to Do an MBA", mastersportal, Retrieved 13/9/2018. Edited.
  4. "الخطة الدراسية لدرجة الماجستير في ادارة الاعمال"، الجامعة الاردنية ، اطّلع عليه بتاريخ 13/9/2018. بتصرّف.
818 مشاهدة