ما هو تضخم اللوزتين

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
ما هو تضخم اللوزتين

تضخم اللوزتين

يُعرف تضخم اللوزتين (بالإنجليزية: Tonsillar Hypertrophy) على أنَّه زيادة في حجم اللوزتين، وقد يتعرض البالغون لمثل هذا التضخم، إلاّ أنَّه يُعدّ أمراً شائعاً لدى الأطفال بشكل خاص، إذ تكون اللوزتين لدى الأطفال أكبر من البالغين، وذلك لانشغال أجسامهم بمقاومة نزلات البرد المُتكررة وغيرها من الفيروسات التي تصيب الأطفال، ولكن غالباً ما يصغر حجم اللوزتين تلقائياً، دون الحاجة إلى علاج مع تقدم الأطفال في العمر.[١][٢]


أعراض تضخم اللوزتين

لا تُسبب اللوزتان المتضخمتان أعراضاً معيّنة دائماً، إلّا في حال كانتا متضخمتين إلى الحد الذي يجعلهما تغلقان الحلق جزئياً؛ مما يؤثر في عملية التنفس، ومن أعراض تضخم اللوزتين ما يأتي:[٢]

  • صعوبة التنفس عبر الأنف.
  • التنفس عبر الفم.
  • ارتفاع صوت نَفَس الشخص.
  • الشخير بصوت مرتفع.
  • الشعور بعدم الراحة أثناء النوم، والشعور بالنعاس خلال النهار.
  • سيلان الأنف المستمرّ.
  • عدوى متكرّرة في الأذن أو الجيوب.
  • رائحة فم كريهة.
  • صعوبة في الأكل لدى الأطفال.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي (بالإنجليزية: Obstructive Sleep Apnea).


أسباب تضخم اللوزتين

قد يمتلك الأطفال ضمن الفترة العمرية التي تسبق سن المدرسة وحتى سن المراهقة لوزتين متضخمتين دون سبب معين، ولكن هنالك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تضخم اللوزتين، منها ما يأتي:[١][٣]

  • التهاب الحلق؛ إذ يلتهب الحلق نتيجة العدوى التي تُسبّبها فيروسات أو بكتيريا معينة.
  • الحساسية، إذ يمكن أن تتسبب بعض أنواع الحساسية كالحساسية الموسمية أو الحساسية التي تكون على مدار السنة بتضخم اللوزتين.
  • داء الارتداد المعدي المريئي (بالإنجليزية: Gastroesophageal Reflux Disease).
  • السرطان، علماً أنَّه يُعتبر من الأسباب النادرة جداً.
  • تلوث الهواء.
  • التدخين السلبي (بالإنجليزية: Secondhand Smoke).


علاج تضخم اللوزتين

لا يحتاج تضخم اللوزتين عادةً إلى العلاج، إلاّ إذا كان له تأثير سلبي في تنفس الشخص المصاب، وقدرة على النوم، وتناول الطعام، حينها فإنَّه يُعالَج بالاعتماد على المسبب له، وذلك كما يأتي:[٤]

  • استئصال اللوزتين: (بالإنجليزية: Tonsillectomy)، إذ يتمّ استئصال اللوزتين بإجراء عملية جراحية، في حال كانت اللوزتان كبيرتان جداً أو في حال تكرر إصابتهما بالعدوى.
  • العلاج باستخدام الأدوية: يُنصح باللجوء إلى الأدوية إذا كان سبب هذا التضخم عدوى بكتيرية، فإذا كان السبب عدوى بكتيرية فإنَّ العلاج يتم عن طريق المضادات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics).
  • إفراغ الخراج: (بالإنجليزية: Abscess drainage)، يُنصح بإخراج الخراج؛ ليتم الشفاء من العدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب Udayan K. Shah (2-2019), "Enlarged Tonsils and Adenoids in Children"، www.msdmanuals.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie Watson (19-4-2018), "Tonsillar Hypertrophy"، www.healthline.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  3. "A to Z: Hypertrophy, Tonsillar (Enlarged Tonsils)", m.kidshealth.org, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  4. Matthew Hoffman (14-11-2018), "Picture of the Tonsils"، www.webmd.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.