ما هو تليف البروستاتا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٧
ما هو تليف البروستاتا

البروستاتا

تعرف البروستاتا بأنّها غدّة تناسليّة ذكوريّة، متواجدة في منطقة أسفل البطن فوق المثانة، وتعتبر المسؤول الأول عن إنتاج السائل المنويّ المسؤول عن إتمام عمليّة الإخصاب بنجاح، علماً أنّه يحيط بها العديد من الأوردة المسؤولة عن تدفق الدم في العضو الذكري لحدوث الانتصاب، إلّا أنّها قد تتعرّض للعديد من المشاكل التي تؤثّر على قدرتها على القيام بوظيفتها بشكلٍ طبيعيّ، مثل الإصابة بالسرطان، أو التضخّم، أو الالتهاب، أو التليّف، وفي هذا المقال سنشرح ما هو تليّف البروستاتا.


ما هو تليف البروستاتا

يعرّف تليّف البروستاتا بأنّه حالة متقدّمة من التهاب البروستاتا واحتقانها، وغيرها من الاضطرابات التي تصيبها، حيث يتغيّر شكل النسيج العضليّ الموجود في الجزء الخارجيّ منها ويتحوّل إلى نسيج متليّف وغير قادر على القيام بوظيفته، ويصبح فقط كإطار يحيط بها، علماً أنّها تتكوّن من جزأين، هما: عضلة ليفيّة خارجيّة، وغدد داخليّة، كما وتغذيها العديد من الأوردة المسؤولة عن المحافظة على سلامتها العامّة.


مراحل تليّف البروستاتا

  • المرحلة الأولى: يحدث في هذه المرحلة تغيّرات وظيفيّة للبروستاتا، خاصّةً عند التبوّل.
  • المرحلة الثانية: يواجه المريض صعوبة في التبوّل؛ لأنّه يخفق في مروره خلال القنوات البوليّة العليا والسفلى.
  • المرحلة الثالثة: يتطوّر المرض ويبدأ بالانتشار في جميع أعضاء الجهاز التناسليّ البوليّ.
  • المرحلة الرابعة: تتضاعف فرصة انتشار المرض في أجهزة الجسم الأخرى، وينتقل إلى الكلى، والقنوات المنويّة، والحالب، والمثانة.


أعراض تليّف البروستاتا

  • حدوث التهاب في الكلية، والحويضة.
  • الإصابة باستسقاء الكلية.
  • الإصابة بالفشل الكلويّ.
  • حدوث التهاب مزمن في البروستاتا.
  • انعدام الرغبة الجنسية.
  • حدوث اضطرابات في عملية التبول.
  • حدوث اضطرابات في الهرمونات.
  • ضعف المناعة.
  • تصلّب الشرايين.


أسباب تليّف البروستاتا

* التقدّم بالعمر؛ وهو أحد أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بمشاكل البروستاتا.
  • زيادة إفرازات المنطقة التناسليّة، نتيجة زيادة تدفّق الدم فيها؛ وذلك بسبب التعرّض لأحد المثيرات الجنسيّة، مع محاولة حبس السائل المنويّ، وعدم تفريغه فور الحاجة إلى ذلك.
  • الإصابة بعدوى فيروسيّة أو بكتيريّة، علماً أنّ مثل هذه الحالات يصعب تحديدها بدقّة بسبب اختلاف أعراضها.
  • الإصابة بورم البروستاتا الحميد، أو الخبيث، علماً أنّ هذه الحالة تصيب الرجال المتقدّمين بالعمر.


كيفية تشخيص الإصابة بتليّف البروستاتا

  • إجراء فحوصات دقيقة للمسالك البوليّة، لمعرفة احتماليّة وجود الالتهاب أو أنسجة مصابة.
  • إجراء فحص الموجات فوق الصوتيّة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسيّ.
  • التعرّض للأشعة المقطعية.
  • تنظير المثانة.
  • عمل اختبار لتخثّر الدم.
  • معرفة مستوى النشاط الحمضيّ.


كيفيّة علاج تليّف البروستاتا

  • إجراء عمليّات جراحيّة.
  • وصف الأدوية المضادّة للبكتيريا.
  • وصف المكمّلات الغذائية، مثل: الفيتامينات.
  • تدليك الغدّة.
  • العلاج بالليزر.


كيفيّة الوقاية من الإصابة بتليّف البروستاتا

* الالتزام بنظام غذائيّ صحيّ، ومتوازن، والإكثار من تناول الأغذية الغنية بالبروتينات، والألياف، والفيتامينات، والابتعاد عن تلك المشبعة بالدهون، والكولسترول.
  • الابتعاد عن التدخين، وتجنّبه قدر الإمكان.
  • التقليل من تناول القهوة، والمشروبات الغنية بالكافيين.
  • الإكثار من شرب الماء كل يوم، أي بما يعادل ثمانية أكواب على الأقل.
  • الالتزام بممارسة التمارين الرياضية كل يوم، ولمدّة لا تقلّ عن النصف ساعة.
868 مشاهدة