ما هو حيوان الوشق

ما هو حيوان الوشق

حيوان الوشق

حيوان الوشق واسمه العلمي الوشق (بالإنجليزية: Lynx) من الثدييات التي تنتمي لفصيلة القطط، وتمتاز بفروها الثقيل والسميك الذي يمنحها الدفء شتاءً، وكفوف أيديها كبيرة ومغطاة بالفرو لتسهل حركتها على الثلوج، كما أنها سريعة الحركة والركض، تظهر غالبًا في الليل لأنها تحاول تجنّب البشر، ويتراوح طول حيوان الوشق مع رأسه من 80-100 سم، بينما طول ذيله يتراوح ما بين 10-20 سم، أمّا وزنها فيتراوح ما بين 10- 20 كجم.[١]


يتميّز حيوان الوشق بحاسة سمع قوية جدًا، وبصر حاد يساعده في اكتشاف فريسته على بُعد مسافات طويلة تصل إلى 76 مترًا،[١] وما يساعده في ذلك الشعر الطويل على أذنيه، وعينيه الجاحظتين الكبيرتين، ومن الجدير بالذكر أن الوشق يصدر صوت الخرخرة تمامًا كالقطط المنزلية، واسمه (Lynx) مشتق من الكلمة اليونانية leukos التي تعني المشرق، وذلك تعبيرًا عن تألق عينيه وإشراقها عند تعرضها لأشعة الشمس.[٢]


ويعتمد على اصطياد الفرائس صغيرة الحجم، مثل: السناجب، والفئران، والأرانب، نظرًا لسهولة السيطرة عليها، ولكن الوشق الأوراسي الأكبر حجمًا يستطيع اصطياد الغزلان، وعادةً ما يتزاوج الوشق في أوائل الربيع، وأواخر الشتاء، وتستمر فترة حمل الإناث شهرين تلد بعدها من 1-4 صغار من الجراء.[١]


ويعد حيوان الوشق هدفًا للصيادين الذين يسعون وراء فرائه الكثيف والدافئ، وهذا ما جعل أحد أنواع الوشق وهو الوشق الأيبري (بالإنجليزية: Iberian lynx) مهددًا بالانقراض،[١] يلجأ الوشق نهارًا إلى الكهوف؛ والشقوق الصخرية؛ وأغصان الأشجار ليغفو ويأخذ قسط من الراحة، ليبدأ رحلته ليلًا في الصيد، وعندما يبلغ الوشق عمر السنتين ونصف، يصبح قادرًا على الاستقلالية، والاعتماد على نفسه في البقاء على قيد الحياة.[٢]


تصنيف حيوان الوشق

تصنيف الحيوانات يختلف حسب خصائصها الفيزيائية والبيولوجية، وعليه يُصنّف الوشق وفقًا لنظام المعلومات التصنيفي المتكامل (ITIS)، على النحو الآتي:[٣]

  • المملكة: الحيوان (بالإنجليزية: Animalia).
  • الشعبة: الحبليات (بالإنجليزية: Chordata).
  • الفئة: Mammalia.
  • الشعيبة: الفقاريات.
  • النوع: الثدييات.
  • الرتبة: آكلات اللحوم.
  • الرتيبة: أكلات اللحوم السكرية.
  • العائلة: السنوريات.
  • الفصيلة: القطط الصغيرة.
  • الجنس: حيوان الوشق.


أنواع حيوان الوشق

لحيوان الوشق أربع أنواع رئيسية؛ هي: الوشق الأمريكي أو البوب كات؛ والوشق الكندي؛ والوشق الأيبيري؛ والوشق الأوراسي، وتشترك في بعض الخصائص، إلا أنّ لكل منها خصائص فريدة تميزها عن غيرها، من ناحية العمر، والشكل، والصفات، والسلوكيات، وأماكن المعيشة والاستقرار، وفيما يأتي توضيح لهذه الأنواع:[٤]


الوشق الكميت

أو القط البري الأمريكي ويطلق عليه ايضًا اسم البوب كات (بالإنجليزية: Bobcat)، يعيش هذا النوع في جنوب كندا؛ وجنوب المكسيك؛ وأمريكا الشمالية، ويمتاز بأرجله الطويلة وأقدامه الكبيرة، كما أن جسمه قصير مقارنة بأرجله إذ يتراوح طوله ما بين 60-100 سم بدءًا من الكتف، وذيله ما بين 10-20 سم، وله أذن معنقدة، ويتراوح وزنه ما بين 7-15 كجم.[٤]


ويمتاز بفرائه الصلب ولونه البني المُحمرّ، كما يحتوي جسمه على بضعة بقع سوداء، أما أطراف جسمه السفلية فلونها أبيض، إضافةً لنهاية الذيل السوداء، وتعيش هذه القطط منعزلة في الغابات والصحاري، ولا تُفضل تسلق الأشجار، أو الغوص في الماء، وتصطاد القوارض؛ والأرانب؛ والطيور، وتتكاثر في فصل الربيع ومدة حمل الإناث منها 50 يومًا.[٤]

الوشق الكندي

يشبه الوشق الكندي (بالإنجليزية: Canada lynx) البوب كات من ناحية الشكل والمظهر، إلا أن الشعر الموجود على أذنيه أطول، وذيله مائل للأسود كما أن ساقيه أطول، ويتراوح وزنه ما بين 8-17 كجم، وطوله ما بين 67-107 سم، ومتوسط ارتفاعه من جهة الكتف نحو 61 سم، ويعتبر من الأنواع المهددة بالانقراض في الولايات المتحدة الأمريكية.[٤]


يعيش الوشق الكندي في كندا؛ واشنطن؛ ايداهو؛ مونتانا؛ مينيسوتا؛ نيو هامبشار؛ والمناطق التي يعيش فيها الأرنب الثلجي، ويعود سبب نقص أعداده بصورة كبيرة إلى أن فراءه هدف مغرٍ للصيادين، كما أن الكثير منها يموت في حوادث دهس المركبات، وعمليات قطع الأشجار، والفخاخ المنصوبة في الغابات.[٤]


الوشق الأيبيري

الوشق الأيبيري (بالإنجليزية: Iberian lynx) أو ما يُعرف بالوشق الإسباني، يمتاز بحجمه الصغير نسبيًا، كما أنّ ذيله قصير ورأسه صغير داكن، وله فراء طويل الشعر أبيض أسفل ذقنه يشبه اللحية، يتراوح وزن هذا النوع ما بين 10-15 كجم، وطوله ما بين 80-130 سم، أمّا ارتفاعه من الكتف فيتراوح ما بين 45-70 سم، ويعيش في إسبانيا، والبرتغال، وبعض مناطق جنوب فرنسا.[٤]


أعداد هذا الوشق قليلة، وانخفضت نتيجة عدة عوامل أهمها دهسها من قبل المركبات، والصيد الجائر الذي بدأ في عام 1960م، ليصبح الوشق الإيبيري في عام 2002م مهددًا بالانقراض رسميًا.[٤]


الوشق الأوراسي

يعتبر الوشق الأوراسي (بالإنجليزية: Eurasian lynx) الأكبر حجمًا من بين الأنواع السابقة، ويعيش في غابات أوروبا وينتشر بأعداد كبيرة، كما يوجد في اسكندنافيا؛ ووسط أوروبا؛ وبحر قزوين، وآسيا الوسطى؛ وهضبة التبت، ويتغذى هذا النوع على الحيوانات ذات الحوافر مثل الغزلان، بالإضافة إلى الطيور، والأرانب البرية، والقوارض.[٤]


يتراوح وزن هذا النوع بين 18-36 كجم، وطوله بين 70-130 سم، يعتبر فراؤه الأفضل من بين الأنواع السابقة، ففي عام 1970م، شكّل فراء الوشق الأوراسي نسبة 80% من صادرات الصين وروسيا كاملةً من الفراء، وبعدها مُنع الصيادون من صيده أجل فرائه، ووضعت سياسات لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض، ولكن هذا المنع لم يرفع عنه التهديد بالانقراض.[٤]


موطن حيوان الوشق

يفضل حيوان الوشق العيش في المناطق ذات الكثافة الزراعية، مثل: الأشجار، والشجيرات، والأعشاب الطويلة، إذ تمنحه تغطية يستطيع الاختباء بها خلال مطاردته لفريسته، وإن وُجد في المناطق القطبية والاستوائية، فتكون هذه الحالات نادرة، وتعتبر كندا؛ والولايات المتحدة؛ وشمال المكسيك؛ وكذلك آسيا وإيران هي الموطن الأصلي لحيوان الوشق.[٥]


ويعود السبب وراء تباعد مجموعات الوشق عن بعضها بعضًا، هو عدم وجود أماكن بغطاء نباتي لتعيش وتستقر فيها، بسبب التطور البشري، والزحف العمراني، وهو ما دعى بعض الحكومات إلى تقديم رعاية خاصة لها في حدائق الحيوانات، لتتمكن من التسلق، وممارسة الرياضة، وأحيانًا السباحة، ووضع نظام غذائي فعّال ومناسب لها.[٥]


غذاء حيوان الوشق

يبدأ حيوان الوشق بالبحث عن فرائسه مع غروب الشمس لأنه حيوان ليلي، ويساعده في ذلك حاسة السمع والبصر القويتين، ويتخذ من النهار وقتًا للاستراحة والاختباء عن الحيوانات المفترسة التي تشكل خطرًا عليه، ويستخدم تكنيك الانقضاض على فريسته فجأة من خلف الصخور وأماكن الاختباء التي يعتمدها، ثم يغرس أسنانه الحادة في عنقها لقتلها.[٦]


ويتغذى حيوان الوشق على الغزلان، والأرانب، والغرير، والثعالب، والطيور، والفئران، والسناجب، والزواحف، والأسماك، لا سيما عندما يذوب الجليد، إذ يستحيل عليه الحصول على الأسماء عندما تكون البحيرات متجمدة، وتستطيع الذكور اصطياد الفرائس الكبيرة، على عكس الإناث، التي تتناول الفرائس الصغيرة، كما يتناول الوشق أحيانًا فضلات وبقايا الفرائس للحيوانات المفترسة الأخرى.[٦]


يسبب نقص الفرائس التي يتغذى عليها الوشق إلى حدوث مشكلات في التكاثر، وتناقص أعداد هذا الحيوان، إذ إن معظم الصغار تموت بعد فترة وجيزة من الولادة، أو أن الوشق البالغ يموت بسبب نقص الغذاء، مما يعني عدم إمكانية وصول الصغار لسن البلوغ الذي يجعلها أقوى وذات قدرة على التكاثر والاستمرارية.[٧]


تزاوج حيوان الوشق

يتزاوج حيوان الوشق في شهر فبراير ومارس، وتحمل الأنثى لمدة شهرين تلد بعدها 1-6 جراء صغيرة، تمتاز هذه الصغار بفرائها الناعم والمخطط، وتعيش على حليب الأم لمدة 3 أشهر، وتبدأ بتناول اللحوم في شهرها الأول، وخلال السنة الأولى من عمرها تبقى مرتبطة بأمها إلا أنها تتركها بعد ذلك.[٨]


تظل حيوانات الوشق منعزلة طوال العام، إلا أنها في موسم التزاوج تقترب ذكور الوشق من الإناث وتعيش قريبة من مناطق معيشتها، ويتحدّد عدد الصغار الذين تلدهم الأنثى، بعدة عوامل أهمها عمر الأم، ووفرة الطعام لها، ويكون الصغار في أول ولادة للأنثى صغيري الحجم.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Lynx", nationalgeographic, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Alina Bradford, "Facts About Bobcats & Other Lynx", livescience, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  3. "Lynx", animaldiversity, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ John P. Rafferty, "Lynx", britannica, Retrieved 28/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Lynx", animals, Retrieved 29/9/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Lynx Feeding", felineworlds, Retrieved 29/9/2021. Edited.
  7. "Lynx-Snowshoe Hare Cycle", gov, Retrieved 29/9/2021. Edited.
  8. "Canada Lynx - Lynx canadensis", nhpbs, Retrieved 29/9/2021. Edited.
  9. "BEHAVIOUR AND REPRODUCTION OF THE LYNX", largecarnivores, Retrieved 29/9/2021. Edited.
760 مشاهدة
للأعلى للأسفل