ما هو حيوان الوشق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٥
ما هو حيوان الوشق

الوشق

الوشق هو من الحيوانات المفترسة آكلة اللحوم، وتعتبر من الثّدييات التي تنتمي إلى عائلة السّنوريات، والوشق يشبه القطط إلى حدٍ كبيرٍ من حيث شكله العام، ولكنه أكبر قليلاً من القطط وما يميزه هو آذانه الطّويلة التي تساعده في تحديد فرائسه بسهولةٍ ودقةٍ، واسم الجمع من الوشق هو الأوشاق، ويُطلق على الوشق الكثير من الأسماء مثل عناق الأرض، أم ريشات، والقرقول أو الكراكال.


أوصاف شكل حيوان الوشق

ينتمي الوشق إلى العائلة التي تنتمي إليها القطط والنّمور وهي السنوريات، والوشق من الحيوانات المفترسة السّريعة جداً، ويمتلك الوشق ذيلاً قصيراً على عكس القطط، وكذلك بوجود طوق أبيض تحت رقبته، وشاربين على الوجه، ويترواح حجم هذا الحيوان مقارنةً مع غيره من الحيوانات التي تنتمي إلى نفس العائلة بأنه متوسط الحجم، حيث يصل حجم الوشق إلى سبعين سنتمتر، ويقدّر وزن الذّكر ما بين ثلاثة عشر وثمانية عشر كيلو غرام، وأمّا وزن الأنثى فيتراوح وزنها أحد عشر كيلو غرام. ما يميّز هذا الحيوان هو آذانه الطويلة التي تنتهي بخصل سوداء من الفراء؛ حيث تساعده على إيجاد فرائسه وتحديد مكانها بدقةٍ بالغةٍ. نذكر أنّ الفرو يغطي جسم الوشق، ولكن يختلف لونه حسب البيئات المختلفة التي يعيش فيها، ويتميّز جسم الوشق بوجود بقع بنيّة تنتشر على كامل جسمه، ونذكر من أنواع الأوشاق المنتشرة في العالم هو الوشق الإفريقي، والوشق الفارسي، والوشق الهندي، والوشق الأوراسي، والوشق الكندي، والوشق الأيبيري، والوشق الكميت، والوشق الصّحراوي.


الأماكن التي ينتشر فيها الوشق

من أكثر المناطق التي ينتشر فيها الوشق هي دول إفريقيا التي تكثر فيها السّافانا، وأيضاً يتواجد في إيران والهند، ويفضّل هذا الحيوان العيش غالباً في المناطق الشّبه الصّحراوية، ويتواجد أيضاً في الغابات التي تحتوي على الأشجار الكثيفة وفي الأحراج.


غذاء الوشق

يعتبر الوشق من الحيوانات آكلة اللحوم، ولذلك يتغذى على الأرانب، الطّيور، القوارض، الثّعالب، وصغار الغزلان وأيضاً الفرائس الصّغيرة، فهو من الحيوانات المفترسة التي تنشط وتصطاد ليلاً، وأمّا في أوقات الشّتاء فيخرج نهاراً ليبحث عن فرائسه لكي يتغذى عليها.


سلوكيات الوشق

ما يميز الوشق هو قدررته على الاختباء جيداً أي يعتبر من الحيوانات الانعزالية إلى حدٍ ما، ولذلك لا نجده كثيراً يظهر ويتجوّل في الغابات أو في الأماكن التي يقطنها فهو نادراً ما يراه الإنسان في البراري، حيث ينشط ليلاً حتى يتناول طعامه، ويستطيع الوشق أيضاً أن يقفز ويتسلّقان الأشجار، ولعل ما يساعده في الانقضاض على فرائسه هو أسنانه وأنيابه الكثيرة، ونذكر أنّ الوشق من الحيوانات التي يسهل ترويضها وتربيتها في المنازل، حيث يستخدم الوشق أيضاً في المطارات التي تكون قريبة من مناطق الأدغال والسّافانا؛ حتى يلتقط الفرائس الصّغيرة التي تعيق حركة الطّائرت.