ما هو سبب ثقل الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٤
ما هو سبب ثقل الراس

ضغط الرأس ، ويشار إليه طبياً بالضغط داخل الجمجمة كما يشار إليه أيضاً بالضغط بين الجمجمة والدماغ ، وإزدياد الضغط في الرأس يمكن أن يحد من تدفق الدم إلى الدماغ وكما يؤدي إلى الضغط على الهياكل في الدماغ ، ويعتبر ضغط الرأس حالةً طبيةً خطيرةً و كما أنها قد تسبب في أضرار بالغة في الدماغ أو الحبل الشوكي ، فإذا كنت تعاني من الضغط في الراس إاتصل بطبيبك على الفور ، إن أعراض ضغط الرأس غير الطبيعية تشمل الخمول وتغيرات في السلوك والصداع والتشنجات والقيء.


إلتهاب السحايا  :-


إلتهاب السحايا ، وهي الأغشية التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي ، و عندما تصبح السحايا ملتهبة، فإنها تنتفخ وتأخذ مساحة أكبر في النظام العصبي المركزي، مما يسبب ضغط الرأس ،و هناك نوعان من إلتهاب السحايا :- البكتيرية والفيروسية ، إن إلتهاب السحايا البكتيري نادر الحدوث، ولكنه مهدد للحياة ، أما إلتهاب السحايا الفيروسي فهو الشكل الأكثر شيوعاً ، وتنتشر هذه الفيروسات والبكتيريا التي تسبب إلتهاب السحايا بسهولة في الأماكن المزدحمة، مثل مساكن الطلبة الجامعية والمدارس الداخلية ، و أعراض إلتهاب السحايا تشمل الحمى والخمول، والصداع، والتهيج، وتصلب الرقبة، والطفح الجلدي ، ويعد إلتهاب السحايا الجرثومي من الحالات الطبية الطارئة التي يجب التعامل معها على الفور بإستخدام المضادات الحيوية عن طريق الوريد والكورتيزون وذلك لتخفيف الإلتهاب ، من دون علاج ، يمكن أن يؤدي إلى إلتهاب السحايا الجرثومي إلى تلف المخ أو الموت، إلتهاب السحايا الفيروسي عادة ما يحل نفسه في سبعة إلى 10 أيام بوجود علاج، ولكن ينصح بالراحة في الفراش وزيادة تناول السوائل للمساعدة على الشفاء ، وذلك وفقاً لصحة الأطفال .


إلتهاب الدماغ :-


إلتهاب الدماغ هو إلتهاب يحدث عادةً نتيجة لعدوى فيروسية ، كما تؤدي إلى تضخم الدماغ، وبذلك فإنه يضغط على العظم الصلب للجمجمة، مما يؤدي إلى ضغط الرأس ، و قد يكون إلتهاب الدماغ الأولي أو الثانوي ، و يحدث إلتهاب الدماغ الأولي نتيجة لغزو مباشر لدماغ أو الحبل الشوكي عن طريق فيروس ، ويحدث إلتهاب الدماغ الثانوي نتيجة عدوى فيروسية تؤثر على جزء آخر من الجسم ثم ينتقل إلى الدماغ ، و معظم حالات إلتهاب الدماغ طفيفة وتشمل أعراض الصداع، التهيج والخمول والحمى وآلام المفاصل ، و أعراض الحالات الأكثر شدة تشمل الإرتباك، والتغيرات في الشخصية،و الرؤية المزدوجة، والمضبوطات، وضعف العضلات، وفقدان الإحساس والهزات ، و معظم حالات إلتهاب الدماغ يتم التعافي منها وكما يجب الخلود لراحة في الفراش، وزيادة تناول السوائل ومسكنات الألم لتخفيف الصداع، و إعتماداً على نوع الفيروسات التي تسبب إلتهاب، تختلف الأدوية المستخدمة للعلاج وذلك بشكل بسيط .


نزف تحت العنكبوتية :-


الحيز تحت العنكبوتية هي مساحة صغيرة بين المخ والأنسجة التي تغطي المخ ، و نزف تحت العنكبوتية والنزيف الذي يحدث في تحت العنكبوتية ، يحدث عندما يملأ الدم هذه المساحة الصغيرة، مما يؤدي إلى ضغط الرأس ، و قد يكون هناك نزيف تحت العنكبوتية نتيجة لإضطراب في النزيف، أو إصابة في الرأس، أو تمدد الأوعية الدموية في الدماغ بشكل غير سليم ، وتشمل أعراض نزيف تحت العنكبوتية انخفاض الوعي، وفقدان الشعور،و تغيرات في الشخصية، وآلام في العضلات، والغثيان، والتقيؤ، وتصلب الرقبة، ومشاكل في الرؤية، ويعتبر نزف تحت العنكبوتية حالةً طبيةً طارئةً تتطلب العلاج الفوري ، و يتم إجراء عملية جراحية لأمور العلاج .