ما هو سبب حرارة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ما هو سبب حرارة الجسم

حرارة الجسم

إنّ المُعدل الطبيعي لحرارة الجسم، هو سبع وثلاثون درجةً مئويّة، ويُشير ارتفاع درجة الحرارة عن هذا المعدّل إلى إصابة الجسم بمشكلةٍ صحيّةٍ ما أو مرضٍ مُعيّن، وقد يكون هذا الارتفاع طبيعيّاً أو مؤقّتاً، كذاك الارتفاع الناتج عن التعرّض الطويل لأشعّة الشمس، وهناك أسبابٌ عديدةٌ لارتفاع حرارة الجسم، وفي هذا المقال سوف نتعرّف على تلك الأسباب.


سبب حرارة الجسم

التعرّض لأشعة الشمس

حيثُ إنّ التعرّض لوقتٍ طويل لأشعة الشمس؛ يُسبب ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم؛ لذا يُنصح بتجنب التعرّض، لأشعة الشمس لساعاتٍ طويلة، أو الخروج في وقت الذروة، وعند الاضطرار لذلك؛ يجب ارتداء الملابس القطنية الواسعة، واعتمار القبعة أو غطاء الرأس، بالإضافة إلى شرب كمياتٍ كبيرة من الماء خلال النهار.

الحمى

تحدث الحمى عندما تُفرز كريات الدم البيضاء موادّ كيميائيّة؛ لمواجهة التهابات الجسم؛ ما يُسبب خللاً في نظام ضبط حرارة الجسم، وفي المحصلة ترتفع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعيّ.


الإصابة بالأمراض المُختلفة

من تلك الأمراض الالتهابات سواء أكانت تلك الالتهابات فيروسيّة، أو بكتيريّة، أو حتى فطريّة٬ وتُعتبر الالتهابات الفيروسية؛ أكثر المُسببات لارتفاع درجة الحرارة، ومن أمثلتها ما يأتي:

  • التهاب اللوزتين: ويترافق أحياناً مع التهابٍ في الحلق.
  • التهابات اللثّة، أو ظهور الأسنان لدى الأطفال.
  • التهابات الجهاز البولي.
  • التهابات الجيوب الأنفية.


تناول المضادات الحيوية

عند تناول بعض المضادّات الحيوية؛ التي تزيد من مقاومة الجسم للفيروسيات، ترتفع درجة حرارة الجسم، وذلك بعد أسبوعٍ من تناولها، ويُذكر أنّ بعض أدوية القلب٬ تُؤدّي إلى ارتفاعٍ في حرارة الجسم أيضاً، وذلك بعد أشهرٍ من بِدء تناولها، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية المُضادّة للاكتئاب.


علاجات منزليّة لحرارة الجسم

استخدام الماء البارد

يكون ذلك باستخدام كمّادات الماء البارد، على بعض المناطق في الجسم؛ وأبرزها الرأس أو أعلى الوجه، وعلى الجزء الخلفيّ من الرقبة، إلى جانب تبليل قطعةٍ من القماش، أو (فوطة) ووضعها تحت الإبطين، وأسفل القدمين أو باطنهما، ويجب الحرص على تجنّب استعمال الماء البارد جداً؛ لأنّه قد يدفع درجة حرارة الجسم الداخلية إلى الارتفاع.


الزبيب

حيثُ يساعد الزبيب الجسم على محاربة الالتهابات المُسبّبة؛ لارتفاع درجة الحرارة، كما يحتوي الزبيب على بعض المُغذّيات النباتية؛ التي تُعدُّ بمثابة الأجسام المُضادّة، للجراثيم وعمليات الأكسدة، ويمكن استخدامه لخفض درجة حرارة الجسم عن طريق؛ نقع كميةٍ كافيةٍ من ثمرة الزبيب في نصف كوبٍ من الماء؛ لمدّةٍ لا تقل عن ساعةٍ كاملة، حتى يُصبح الزبيب طرياً، ثمّ يتمّ سحق الزبيب المنقوع وتصفيته، ثم إضافة بعض الماء الذي نُقع فيه، ويُشرب مرتين خلال اليوم؛ حتى تنخفض درجة حرارة الجسم.