ما هو سبب رائحة الجسم الكريهة

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٢١ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو سبب رائحة الجسم الكريهة

سبب رائحة الجسم الكريهة

تنتج رائحة الجسم بسبب تكسير البكتيريا للعرق المليء بالبروتينات التي تنتجها الغدد المُفرزة، وغالباً ما ترتبط رائحة الجسم بوجود هذه الغدد في مناطق مختلفة من الجسم، حيث تتواجد الغدد العرقية في الأماكن التالية:[١]

  • الإبطين، وتوجد معظم الغدد المفرزة الجلدية فيها.
  • الصدر.
  • الأذن.
  • الجفون.
  • منطقة العانة.


عوامل تزيد من احتمالية تكوّن الرائحة الكريهة

من العوامل التي تزيد من احتمالية رائحة الجسم الكريهة ما يلي:[٢]

  • الوزن الزائد.
  • تناول الطعام الحار واللاذع.
  • التعرّق الشديد.
  • بعض الحالات المرضية.
  • الضغوطات النفسية.
  • العوامل الوراثية.


كيفية القضاء على رائحة الجسم الكريهة

في حال تسببت رائحة الجسم بإحراج للشخص يمكن اتّباع النصائح الآتية لتجنّبها:[٣]

  • وضع مضادات التعرق قبل النوم: يجب وضع مضادات التعرق في الليل قبل النوم، حتى يتوفر لمضاد التعرق الوقت لكي يعطي مفعولاً لأن الجسم غالبًا لا يتعرق الجسم أثناء النوم، أمّا في حال وضعه صباحاً فسيتم غسل المنتج بالعرق بفعل الحركة اليومية وسوف يُترك الجسم بلا مقاومة ضد رائحة العرق، وجديرٌ بالذكر أنّ هناك مضادات تعرق تقلل من التعرق وتغطي الرائحة في ذات الوقت وتُعد الأفضل في التخلّص من الرائحة.
  • إبقاء الإبطين في حالة جفاف: تتكاثر البكتيريا المسببة للروائح في البيئة الرطبة فيجب تجفيف المنطقة لضمان عدم نمو البكتيريا.
  • استخدام محلول بيروكسيد الهيدروجين: يتم خلط ملعقة منه مع كوب ماء، ثم مسح المنطقة المصابة بقطعة قماش بعد غمسها في المحلول فهي تساعد في تنظيف المنطقة من البكتيريا التي تسبب الرائحة.
  • غسل الملابس باستمرار: يجب غسل الملابس بشكل دوري لضمان التخلص من البكتيريا وخصوصاً الملابس الرياضية لأنها تعد بيئة مناسبة للنمو البكتيري.
  • اتّباع نظام غذائي صحي: في بعض الأحيان قد تتسرب الأطعمة الدهنية أو تلك التي لها روائح قوية كرائحة الثوم، أو الكاري، أو البصل عبر المسامات وتتنتج رائحة العرق.
  • حلق شعر الإبط: لمنع تراكم البكتيريا وتقليل العرق والرائحة الناتجة عنه.
  • مراجعة الطبيب: يجب مراجعة الطبيب عند التعرق الشديد لمناقشة الحلول المقترحة، لأنّ بعض الأمراض قد تتسبب أحياناً في زيادة التعرق، فيجب تحديد المشكلة والحل الأنسب لها.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (29-11-2017), "What's to know about body odor?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-12-2018. Edited.
  2. Angela Palmer (28-2-2018), "Why Do I Have Body Odor?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 4-12-2018.
  3. Stephanie S. Gardner (15-7-2017), "Preventing Body Odor"، www.webmd.com, Retrieved 4-12-2018.