ما هو سبب ضيق التنفس أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٦
ما هو سبب ضيق التنفس أثناء النوم

ضيق التنفّس

تصيبُ حالات ضيق التّنفس العديدَ من الأشخاص، خاصّةً في اللّيل أثناء النّوم، حيثُ يعتبر من الأمورِ التّي تسبّب القلقَ والتّقليل من مستوى النّشاط اليومي، فإذا كان ضيق التّنفسِ يستمرُّ لفترةٍ طويلةٍ وبشكلٍ مفاجىءٍ؛ فلا بدّ من زيارةِ الطّبيب المختصّ؛ لتحديد سبب ضيق التّنفس لأخذ العلاج المناسب بعد عمل الفحوصاتِ المطلوبة.


أعراض ضيق التّنفس

  • الإغماء في بعض الأحيان، أو الشّعورِ بالدّوار الشّديد.
  • السّعال المزمن.
  • وجود صوتِ صفيرٍ عند التّنفس.
  • الإصابةُ بالحمى.
  • وجودُ بلغمٍ مع دم.
  • التّعرق الشّديد.
  • التّعبُ والإرهاق بسرعةٍ دون بذلِ مجهودٍ كبير.
  • وجودُ ألم في الذّراعين أوالفك والرّقبة.
  • الشّعور بالمٍ في الصّدرِ مع عدم الرّاحة.


أسباب ضيق التّنفس

مشاكل في الرّئة

فيعدّ التّهاب الرّئة أو القصبات الهوائية ومرض السّل من أحد أسباب ضيق التّنفس؛ خاصّةً في حالةِ اصطحاب الالتهاب للبلغم، وكذلك مرض الرّبو والرّئة الانسداديّ، أو وجودُ ورمٍ أوانتفاخ في الرّئة، فذلك من شأنهِ زيادةُ ضيقِ التّنفس والزّفير في الرّئة، وقد يصاحب المريض في هذه الحالة فقدان الشّهية للطعامِ خاصّةً في حالة سرطان الرّئةِ، وعند الأشخاص المدخنين الذين تصابُ رئتهم بتلفِ الأنسجةِ وتندبها بواسطةِ سموم التّدخين، فلا بد من مراجعةِ الطّبيبِ لأخذِ العلاج بشكلٍ مبكر.


مشاكل في القلب

في بعض الحالات لا يستطيع القلبُ ضخّ الدم بشكلٍ كافٍ إلى الرّئة، ممّا يزيد من الضّغط الكبير على الأوعية الدّموية، فيؤدي ذلك إلى وجودِ صعوبةٍ في التّنفس خاصّةً عند النّوم، لذلك من الضّروري في هذه الحالة رفع الرّأس على وسادةٍ عند النّوم، ومن الأعراض التّي قد يشعر بها أيضاً مريض القلب؛ وجود انتفاخٍ في القدمين واليدين، والإرهاق الشّديد، وفقرٌ حادٌ في الدم، وارتفاع في مستوى هرمون الغدّة الدّرقية، وزيادةِ طلبِ الأوكسجين للجسم، وذلك عن طريق التّنفس السّريع.


مشاكل عصبيّة

عند التّعرض لإحدى الصّدمات النّفسية الحادّة، أو الإصابة بأورامِ الرّأس والسّكتةِ الدّماغية؛ يؤدي ذلك إلى الإصابةِ بنزيفٍ حادٍ في أحدِ أجزاءِ الدّماغ التّي تعملُ على تنظيمِ عمليةِ التّنفس؛ فيصاب الشّخص المصابُ بصعوبةٍ في التّنفسِ والشّعورِ بثقلٍ الرّأس.


لا بدّ من التّنويه إلى أهميّةِ الإقلاع عن التّدخين، والابتعادِ عن التّعرض للأماكن الملوثةِ بالموادِ السّامة، والتّخلص من الوزن الزّائدِ بممارسة التّمارين الرّياضيةِ بشكلٍ يومي، وتناول الأدويةِ التّي يتم وصفها من قبلِ الطّبيبِ بشكلٍ منتظمٍ مع اتباع النّصائح الطّبية لتجنّب تفاقمِ مشكلةِ ضيقِ التّنفس، وتعريض الحياة للخطر.