ما هو ضغط الجنين

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٢ أبريل ٢٠١٥
ما هو ضغط الجنين

تسمّم الحمل (ضغط الجنين)

تسمّم الحمل حالة مرضيّة تصيب المرأة أثناء الحمل، تعاني فيها من ارتفاع في ضغط الدم، يطلق عليها اسم ارتفاع ضغط الدم الحملي، أو يطلق عليها في اللغة العاميّة اسم ضغط الجنين أو الضغط أثناء الحمل، يحدث أثناء هذه الحالة إفراز لكميّات كبيرة من البروتين تظهر في البول، كما تظهر الكثير من الأعراض المصاحبة لهذه الحالة، وبناءً على هذه الأعراض سمّيت هذه الحالة بتسمّم الحمل. أكثر الأعراض وضوحاً وخطراً في هذه الحالة هو الارتفاع في ضغط الدم، كون هذه الحالة تسبّب تدمير للخلايا المبطّنة للأوعية الدموية في كلٍّ من الكلى والكبد عند الأم، إضافةً إلى الأعراض الأخرى الثانوية التي تسبّب تضيّقاً في الأوعية.


عادةً يبدأ ظهور أعراض حالة تسمّم الحمل منذ الأسبوع العشرين من أوّل الحمل، وبالعادة تتغيّر هذه الأعراض من حالة مرضية إلى أخرى، وتشخّص على الأغلب أنها حالات ولادة مبكّرة، ولا يوجد لهذه الحالة علاج إلّا أن يتمّ توليد الأم بالطلق الصناعي أو الولادة القيصيريّة. تسمّم الحمل حالة خطيرة من مضاعفات الحمل، وله تأثير خطير على المرأة والطفل على حد سواء، عادةً تصاب سيّدة من كلّ ألفين بتسمّم الحمل، ونسبة التعرّض للوفاة بسبب تسمم الحمل تصل إلى 1.8 % ، يحدث لبسٌ أحياناً في تشخيص تسمّم الحمل بسبب تشابه أعراضه مع أعراض متلازمة HELLP الّتي تصيب الحوامل، ومن أحد أخطر المضاعفات التي تتعرّض لها المرأة المصابة بتسمّم الحمل حدوث نزيف دماغي.


أسباب تسمّم الحمل

هناك عدّة مسبّبات لحالة تسمم الحمل مثل: وجود خلل في المواد في المشيمة، والتي تؤدّي إلى حدوث خلل وظيفي في الأوعية الدموية وغيرها من الأسباب التي تساهم في شدّة هذه الحالة، ومن هذه الأسباب:

  • حدوث إصابة في الخلايا الباطنيّة للأوعية الدموية.
  • حدوث رد فعل ورفض من قبل جهاز المناعة للمشيمة في جسم الحامل.
  • حدوث نقص في الإرواء المشيمي.
  • حدوث تغيّر في تفاعل الدم في الأوعية الدموية.
  • حدوث عدم اتّزان بين مادة بروستاسيكلين ومادة ثرومبوكسان.
  • حدوث تقلّص شديد في الأوعية الدموية.
  • ارتفاع نسبة التهيج في الجهاز العصبي المركزي.
  • هبوط معدّل الترشيح الكبيبي.
  • احتباس الماء والأملاح في الجسم.
  • حدوث تجلّط في الأوعية الدموية.
  • حدوث نقص في التروية؛ حيث يسبّب تمدّداً في عضلة الرحم.
  • حدوث نقص في الفيتامينات بسبب مشاكل غذائيّة.
  • وجود عوامل وراثيّة.
  • التعرّض لتلوث الهواء.
  • معاناة الحامل من السمنة.