ما هو عقد القران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١٤ مايو ٢٠١٨
ما هو عقد القران

تعريف عقد القران

تعارف الناس على مصطلح عقد القران يريدون بذلك حصول العقد دون حصول الزفاف والدخول، ولكن العقد الشرعي هنا يكون مستوفياً لشروطه وأركانه ويعتبر بذلك عقداً صحيحاً، تمتلك بمقتضاه المرأة نصف الصداق، كما أنّها ترث زوجها، وتكون محرماً لأولاده، وللرجل أن يباشر زوجته بموجب العقد، لكنّ العرف في بعض المجتمعات يقتضي تأخير الدخول إلى وقت اكتمال مراسم الزفاف.[١]


أركان عقد النكاح

من أركان عقد النكاح الآتي:[٢]

  • خلو الزوجين من الموانع التي قد تحول وصحة النكاح، كالمحرمية بينهما من رضاع أو نسب ونحوه، أو كون المرأة مسلمة والرجل كافر وهكذا.
  • حصول الإيجاب، ويعرف بأنّه لفظ صادر من ولي المرأة أو من يقوم مقامه، حيث يقول للزوج زوجتك فلانة.
  • حصول القبول، ويصدر هذا اللفظ من الزوج أو ممن يقوم مقامه، حيث يقول الزوج: قبلت ونحوه.


شروط عقد النكاح

من شروط عقد النكاح الآتي:[٣]

  • تعيين الزوجين، فيجب تمييز كل من الزوج والزوجة باسميهما، أو بصفة لا يشاركه أخوته فيه، أو أخواتها الآخرون فيها.
  • رضا الزوجين.
  • وجود الولي، لحديث: (أيُّما امرأةٍ نُكحتْ بغيرِ إذنَ وليّها، فنكاحُها باطلٌ، فنكاحُها باطلٌ، فنكاحُها باطلٌ، فإن دخلَ بها، فلهَا المهْرُ بما استحلّ من فرجِها، فإن اشتجروا، فالسلطانُ وليّ من لا وليّ لهُ)،[٤] وأحق الأولياء بتزويج المرأة بالترتيب هم أبوها، ثمّ جدها، ثمّ ابنها، ويأتي بعدهم الأخ الشقيق فالأخ لأب، ثمّ الأقرب فالأقرب، وقد فصّل الفقهاء في تقديم ابنها البالغ على والدها.
  • الشهود.


شروط صيغة عقد النكاح

ينبغي أن تكون صيغة العقد أولاً دالة على إنشاء العقد، ولا ينبغي أن تبنى صيغة العقد معلقة على شرط لا يمكن أن يتحقق، كأن يقول الزوج تزوجت ابنتك إذا قدمت من السفر ونحوه، وأن لا تكون صيغة العقد دالة على التوقيت، لأنّ عقد الانكاح بذلك يعتبر نكاح متعة ونكاح مؤقت، وهما باطلين بالكتاب والسنة والإجماع، أما وجه التحريم فيأتي من كون المتعة ترتفع من عير فرقة ولا طلاق ولا نفقة، كما لا يجري بها التوراث.[٥]


المراجع

  1. "المقصود بـ (عقد القران)"، إسلام ويب، 25-6-2009، اطّلع عليه بتاريخ 27-4-2018. بتصرّف.
  2. "ملخّص مهم في أركان النّكاح وشروطه وشروط الوليّ"، الإسلام سؤال وجواب، 29-11-1999، اطّلع عليه بتاريخ 27-4-2018. بتصرّف.
  3. "خمسة شروط لصحة النكاح"، إسلام ويب، 26-1-2004، اطّلع عليه بتاريخ 27-4-2018. بتصرّف.
  4. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 1102، صحيح.
  5. د. فارس العزاوي (18-8-2014)، "عقد النكاح"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 27-4-2018. بتصرّف.