ما هو علاج نقص هرمون التستيرون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج نقص هرمون التستيرون

علاج نقص هرمون التستستيرون

يساعد تغيير نمط الحياة مثل ممارسة التمارين الرياضية كرفع الأثقال، والتمارين التي تحسن من أداء القلب، وخسارة الوزن على زيادة هرمون التستستيرون في الجسم وبنسب عالية عند الشباب أكثر منها عند كبار السن، ومن الطرق الأخرى المستخدمة في رفع نسب هذا الهرمون في الدم ما يلي: [١]

  • المكملات الغذائية: تحتوي بعض المكملات العشبية على مكونات تساهم في رفع نسب الهرمون في الجسم، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد هنالك دراسات تدعّم فعاليتها، كما أنها غير خاضعة لراقبة المؤسسة العامة للغذاء والدواء بشكل دقيق.
  • اتباع حمية غذائية مناسبة: تناول الأطعمة الغنية بالزنك وفيتامين د تساعد على الحفاظ على مستويات هرمون التستستيرون طبيعية في الجسم، وأثبتت الدراسات فعالية الثوم في زيادة نسب الهرمون عند الفئران.
  • العلاج المعوض للتستستيرون: يصرف الطبيب هذا العلاج عند وجود انخفاض كبير في مستويات الهرمون وعندما يؤثر هذا النقص على وظائف الجسم كنقصان حجم العضلات وانخفاض الرغبة الجنسية، ويتواجد العلاج على شكل أقراص، أو لاصق، أو جل يوضع على الجلد، يساعد على زيادة مستويات الهرمون في الجسم ويحسن الأعراض.
  • حقن التستستيرون: تعد من أكثر الطرق شيوعاً وتستخدم بعدد مرات أقل من غيرها من الأشكال الصيدلانية الأخرى.


ما هو هرمون التستستيرون

يعد هرمون التستستيرون من أهم الهرمونات الجنسية الذكرية، حيث أنه له العديد من الوظائف التناسلية والجنسية، ويتكون هذا الهرمون بشكل رئيسي في الخصيتين وبنسبة قليلة في الغدة الكظرية، وهو الهرمون المسؤول عن الصفات الذكرية عند البلوغ كظهور شعر الوجه والجسم، وزيادة حجم العضلات، وإنتاج الحيوانات المنوية، ويعد هذا الهرمون مهم لصحة الجسم عامةً ولنمو العظام والعضلات، ويساعد على تحسين المزاج، وزيادة الرغبة الجنسية، وقد يتحول هذا الهرمون إلى هرمون الإستروجين وهو الهرمون الأنثوي الذي يساهم بدوره في الحفاظ على صحة العظام.[٢]


أعراض نقص هرمون التستسيرون

يسبب نقص التستستيرون ما يلي:[٣]

  • زيادة تركيز الدهون في الجسم وانخفاض حجم العضل.
  • تغيير في نسب الكولستيرول في الجسم.
  • انخفاض الهيموغلوبين في الجسم واحتمالية الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • قلة نمو شعر الجسم.


المراجع

  1. Daniel Murrell (20-7-2017), "What Do You Want to Know About Low Testosterone?"، www.healthline.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.
  2. "Low testosterone", www.andrologyaustralia.org,18-4-2018، Retrieved 26-11-2018. Edited.
  3. Nayana Ambardekar (29-10-2017), "Erectile Dysfunction: Testosterone Replacement Therapy"، www.webmd.com, Retrieved 26-11-2018. Edited.