ما هو عيد الغفران

ما هو عيد الغفران

عيد الغفران

يعتبر يوم الغفران يوم الكفارة في العقيدة اليهودية، إذ يقع في شهر تشرين وهي فترة من التأمل والتوبة تلي رأس السنة اليهودية الجديدة، ووفقًا للتقاليد يتم تشجيع اليهود على التعويض وطلب المغفرة عن الخطايا التي ارتكبت خلال العام الماضي ويتم الاحتفال بالعطلة مع صيام لمدة 25 ساعة والقيام بعبادة خاصة ويُعرف باسم "الأيام المقدسة العليا" في اليهودية.[١]

يبدأ يوم الغفران أو يوم كيبور حسب التقويم العبري في ليلة التاسع من شهر تشرين من السنة العبريّة، ويستمر حتى مساء الليلة التي تليه.[١]

أصل عيد الغفران

يوم الغفران أو كيبور هو من الأعياد التي ورد ذكرها في سفر اللاويين في التوراة، وهذا اليوم هو في الواقع يومٌ للصوم، لكنه على الرغم من هذا اعتبر أنه يوم عيد، لأنه أهم يوم من الأيّام العشرة المقدسة عند اليهود بشكلٍ مطلق، ولاعتباره من أقدس أيّام السنة العبريّة فقد أطلق عليه اسم (سبت الأسبات)، وهو اليوم الذي يطهّر فيه اليهوديُّ نفسه من كافة الذنوب.[١]

حسب الموروث الحاخامي، فإنه في مثل هذا اليوم نزل النبي موسى من جبل سيناء للمرّة الثانية، وكان يحمل معه ألواح الشريعة التي أعلن فيها الرب غفرانه لخطيئتهم في عبادة العجل المصنوع من الذهب، وفي مثل هذا اليوم فإنّ اليهود جميعاً يطلبون الغفران من الرب وذلك حسب معتقداتهم.[١]

الصلوات التي تُؤدّى في عيد الغفران

يقضي الهود يوم عيد الغفران في الكنيسة حيث يُقام الصلوات الخمس الآتية:[٢]

  1. معاريف والتي تُقام عشية يوم الغفران
  2. شاحاريت؛ وهي صلاة الصباح التي تتضمن قراءة من سفر اللاويين تليها صلاة تذكار يزكور.
  3. مصف؛ والتي تتضمن وصفاً مفصلاً لخدمة معبد يوم الغفران
  4. المنشاة التي تتضمن تلاوة سفر يونان .
  5. نيلة؛ خدمة "إغلاق البوابات" عند غروب الشمس ويليها انفجار الشوفار إيذانا بنهاية الصوم.

الأفعال التي يتم تجنبها في عيد الغفران

فيما يأتي الأفعال الخمس الواجب تجنبها في عيد الغفران:[٢]

  1. الأكل أو الشرب إلا في حالة الحاجة.
  2. ارتداء الأحذية الجلدية.
  3. دهن المستحضرات أو الكريمات.
  4. الغسل أو الاستحمام.
  5. تجنب العلاقات الزوجية.

نهاية يوم عيد الغفران

عندما تتلاشى الصلوات الأخيرة لعيد الغفران يُسمع صوت البوق أو بوق الكبش، ويُشير إلى أن مغفرة الله قد مُنحت وأن صيام الـ 25 ساعة قد انتهى، حيث يتوجه المصلين الجائعين إلى منازلهم لتناول الإفطار مع العائلة والأصدقاء، وجديرٌ بالذكر أنه في الولايات المتحدة تشبه وجبة يوم كيبور الكلاسيكية لإنهاء الصوم وجبة فطور وغداء وتُقدم مع الخبز والسمك المدخن والأطعمة اللذيذة والحلويات المتنوعة.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Yom Kippur", history. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Yom Kippur?", chabad. Edited.
  3. "Why Yom Kippur is the holiest day of the Jewish year", nationalgeographic. Edited.
355 مشاهدة
للأعلى للأسفل