ما هو لحاء الموز

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ٩ مايو ٢٠١٨
ما هو لحاء الموز

لحاء الموز

يُعرف لحاء شجرة الموز بأنّه الجذع الأسطواني المتجه للأعلى في الشجرة، والذي يحتوي على عدّة طبقات يتمّ تقشيرها من الجسم الرئيسي للجذع، حيث يُمكن جمع اللب الجاف وتجريده بلطف، ثمّ تجفيفه بشكل طبيعي من خلال تعريضه للهواء وأشعة الشمس، ويستخدم غالباً في تزيين الألواح والأثاث،[١] كما يتمّ استخدامه في الألواح الصوتية، وحوائط التقسيم، والقواطع، والأسقف المستعارة، بالإضافة إلى استخدامه كوصلات تمددية لبناء الجسور.[٢]


استخدامات لحاء الموز

يوجد للحاء الموز عدّة استخدامات أخرى، ومنها ما يأتي:[٢]

  • الاستخدامات الطبية: يستعمل لحاء الموز في الطب الهندي التقليدي لعلاج الأرق العصبي، والصرع، والدوسنتاريا، والقيء، والهستيريا عن طريق خلط النسغ المستخرج من لحاء شجرة الموز مع ماء جوز الهند، وقد أثبت علماء الطبيعة أنّ النسغ أو المستخلص السائل للحاء شجرة الموز يعالج الاضطرابات البولية، واضطرابات الجهاز الهضمي، ومنظف للشرايين، ويخفّض من نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الاستخدامات الغذائية: يدخل لحاء شجرة الموز في العديد من الوصفات الغذائية الهندية التقليدية، حيث يتمّ طحنه واستخدامه كنوع من أنواع البهارات.
  • ألياف الموز: يُعدّ لحاء الموز مصدراً للألياف الطبيعية، حيث يعتبر بديلاً مناسباً للألياف الزجاجية في المركبات المقواة بالألياف، حيث إنّ الألياف الموجودة فيه تتمتع بخصائص ميكانيكية فائقة وقوة شد عالية.


مكوّنات الموز

يعتبر الموز من أكثر الفواكه شعبيةً في معظم دول العالم، ويحتوي الموز على كمية كبيرة من الألياف، بالإضافة إلى العديد من مضادات الأكسدة، كما يحتوي على البوتاسيوم، وفيتامين B6، وفيتامين C، والمغنيسيوم، والنحاس، والمنغنيز، وتحتوي كلّ موزة على حوالي 105 سعر حراري فقط، ويتكون الموز من الماء والكربوهيدرات، ويحتوي على نسبة قليلة جداً من البروتين والدهون.[٣]


قشر الموز

تُشكّل القشرة التي تغطي الموزة حوالي 12% من وزن الموزة، وتحتوي على العديد من العناصر المفيدة، مثل المستويات العالية من الألياف ومضادات الأكسدة، الأمر الذي يجعلها إضافة رائعة لنظام الغذاء الصحي، ولها أيضاً استخدامات منزلية عدّة وأخرى تجميلية، لذا ينصح بعدم رمي قشور الموز قبل التعرف على فوائدها.[٤]


الفوائد الصحية لقشور الموز

توفر قشرة الموز العديد من الفوائد الصحية، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تخفيض مستوى الكولسترول: يقلل تناول قشور الموز من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وذلك لأنّها تحتوي على العديد من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان مقارنةً بقشور الفواكه الأخرى، وعند زيادة كمية الألياف في الجسم يتمّ خفض مستوى الكولسترول.
  • منع حدوث التشنجات العضلية: ينصح بتناول قشور الموز للأشخاص الذين يمارسون الرياضات المختلفة، وذلك لأنّها تمنع حدوث التشنجات العضلية أثناء التمرين، حيث يساهم البوتاسيوم المتوفر فيها في بناء العضلات، وتنظيم توازن الحمض القاعدي في جميع أنحاء الجسم.
  • جعل الإنسان أكثر سعادة: يعتبر السيروتونين مادةً كيميائية تتحكم في توازن مزاج الجسم، وتحتوي قشور الموز على مستويات عالية من السيروتونين، وهو ناقل عصبي مصدره التريبتوفان، وتواجد هذه المادة ضروري في جسم الإنسان، حيث يمكن أن يؤدي النقص في مستويات السيروتونين إلى الاكتئاب.
  • النوم بشكل أفضل: حيث تساعد قشور الموز التي يحتوي على التربتوفان في علاج اضطرابات النوم.
  • تقليل محيط الخصر: فقشور الموز منخفضة السعرات الحرارية ومليئة بالألياف والمواد المغذية التي يحتاجها الجسم ممّا يجعله مصدراً مكملاً مثالياً لأيّ شخص يهدف إلى التقليل من وزنه.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان: وذلك لأنّ قشور الموز غنية بمضادات الأكسدة وهي تتكون من مركبات تحمي الخلايا من تهديدات التحور، والتي عادة ما تؤدي إلى تكون الأورام السرطانية.


الموز وقشره للبشرة

يعتبر الموز وقشره من أهم الفاكهة الغنية بالفوائد العلاجية للبشرة، ومن فوائده ما يأتي:[٦]

  • ترطيب الجلد: فهو غني بالبوتاسيوم الذي يرطب البشرة الجافة ويجعلها ناعمة ونضرة، حيث يتمّ ببساطة وضع قناع الموز المهروس على الوجه، مع تجنب المنطقة المحيطة بالعين والفم، ثمّ يتمّ غسل الوجه بالماء البارد بعد 10 إلى 15 دقيقة، وملاحظة المظهر الناعم للبشرة.
  • مكافحة الشيخوخة: يحتوي الموز المعروف أيضاً باسم البوتوكس الطبيعي على مغذيات عالية المقاومة للتجاعيد، والتي تساعد على تلاشي بقع العمر ومنع ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويتمّ ذلك عن طريق وضع القناع الذي يحتوي على موزة مهروسة، وملعقة صغيرة من عصير البرتقال، وملعقة صغيرة من الزبادي السميك على الوجه.
  • علاج حب الشباب: يعتبر الموز وقشره علاجات منزلية ممتازة لعلاج حب الشباب والبثور، حيث يمكن تطبيق قشور الموز من الداخل مباشرة على حب الشباب لتدمير البكتيريا والحد من الالتهابات.


المراجع

  1. "Banana Bark", www.tumandok.com. Edited.
  2. ^ أ ب Natasha Gilani, "Various Uses of Banana Tree Bark"، www.ehow.com, Retrieved 24-4-2018. Edited.
  3. Adda Bjarnadottir (3-6-2017), "11 Evidence-Based Health Benefits of Bananas"، www.healthline.com, Retrieved 20-4-2018. Edited.
  4. Michael Cheng, "Don't Throw Away Your Banana Peels, Here Are 10 Things You Can Do With Them"، www.lifehack.org, Retrieved 20-4-2018. Edited.
  5. michael dimiterchik، "Why Banana Peels Are Actually Good For Your Health"، www.lifehack.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-4-2018.
  6. "Top 5 Benefits of Banana for Skin", www.bellatory.com,13-11-2015، Retrieved 20-4-2018. Edited.