ما هو لون غاز الكلور

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
ما هو لون غاز الكلور

غاز الكلور

يُعرف الكلور (بالإنجليزية: Clorine) بأنه عبارة عن غاز أصفر اللون مُخضر عندما يكون في درجة حرارة الغرفة، ووزنه أكبر بمقدار 2.5 من الهواء، ويتحول للحالة السائلة عند -34 درجة مئوية، كما تتكون جُزيئات الكلور من ذرتين ورمزه (Cl 2) ، ويتفاعل الكلور ويتحد مع أغلب العناصر باستثناء الغازات النبيلة الأخف، وله أعلى كهروسلبية بين الهالوجينات لذا يمكنه استبدالها عند التفاعل معها، وهو قابل للذوبان في الماء.[١]


استخدامات غاز الكلور

فيما يأتي أبرز وأهم استخدامات الكلور:[٢]

  • صناعة مواد التبييض (بالإنجليزية: Bleach) المستخدمة في صناعة الورق والقماش.
  • صناعة مبيدات الحشرات والمطاط والمذيبات.
  • تعقيم مياه الشرب ومياه المسابح لقتل البكتيريا الضارة.
  • تعقيم النفايات الصناعية ومياه الصرف الصحي.
ملاحظة: تم استخدام الكلور خلال الحرب العالمية الأولى كعامل اختناق رئوي (بالإنجليزية: choking or pulmonary agent).


أضرار ومخاطر غاز الكلور

من أضرار ومخاطر التعرّض لغاز الكلور ما يأتي:[٣]

  • التسبّب في اشتعال النار؛ فهو من الغازات المؤكسدة الخطرة، وقد يسبب الانفجار إذا تعرض للحرارة، أو أشعة الشمس، أو لهب.
  • تهيج الجلد.
  • تهيج العين الشديد مما يؤدي لتلفها.
  • التسمم عند استنشاقه، وقد يكون قاتلاً في حالة استنشاقه بكثرة.
  • تهيج الجهاز التنفسي، وقد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية أو أمراض الرئة المزمنة.
  • شديد السمية للحياة المائية، وهو خطير على البيئة بشكل عامّ.


آثار التعرض لغاز الكلور

فيما يأتي أبرز آثار التعرض لغاز الكلور:[٣]

  • عدم انتظام دقات القلب وارتفاع معدل ضربات القلب بشكل سريع.
  • ارتفاع ضغط الدم يليه انخفاض في الضغط.
  • انهيار القلب والأوعية الدموية.
  • الوذمة الرئوية والالتهاب الرئوي.
  • الشعور بوخز أو احتراق في العينين والأنف والحنجرة والصدر بعد التعرض للكلور.
  • السعال مع بلغم فيه دماء.
  • الشعور بالاختناق، والدوخة، والغثيان، والرغبة بالتقيؤ.
  • التعرق والألم والتهيج وانتشار البثور على الجسم، إذا تعرض له الجلد بشكل مباشر.


المراجع

  1. "chlorine", www.britannica.com, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  2. "chlorine", www.emergency.cdc.gov, Retrieved 29-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "chlorine", www.pubchem.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 29-4-2019. Edited.
25 مشاهدة