ما هو نظام الحكم في كوبا

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٤٢ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨
ما هو نظام الحكم في كوبا

نظام الحكم في كوبا

تخضع جمهوريّة كوبا لنظام حكم شيوعيّ،[١] وهي تتبع نظاماً سياسياً ديمقراطياً مركزياً يستند على مبدأ دولة واحدة، حزب واحد، منذ عام 1959م، ويمثّل الحزب الشيوعيّ الكوبيّ القوّة الرائدة على مستوى المجتمع والدولة، وتعتبر كوبا دولة اشتراكيّة تحكمها مبادئ الماركسيّة، ويسيطر الحزب الرسميّ تقريباً على كلّ قطاعات كوبا، بما في ذلك وسائل الإعلام، أمّا فيما يتعلّق بالانتخابات فيستطيع غير المتهمين بأيّة جرائم جنائيّة، أو الذين لا يواجهون أيّ صعوبات جسدية الانتخاب، فالكوبيّون الذين يعيشون في الخارج ليس لهم حقّ انتخابيّ، ويستطيع الذين عاشوا في جزيرة كوبا لعامين أو أكثر الانتخاب.[٢]


الأفرع الحكومية في كوبا

يوجد ثلاث سلطات حكومة رئيسيّة في كوبا، وهي:[٣]

  • السلطة التنفيذية: يمثل الرئيس القوى الأساسيّة للسلطة التنفيذيّة، فهو رئيس الحكومة، كما أنّه يمتلك سلطة تنفيذيّة، وهو القائد الأعلى للقوات المسلّحة، وتقوم الجمعية الوطنيّة بانتخاب الرئيس بشكل غير مباشر، وتستمرّ الدورة الانتخابيّة فيها لمدّة خمس سنوات.
  • السلطة القضائية: تقوم المحكمة العليا بوضع القواعد الخاصّة بالمسائل الدستوريّة، كما أنّها تراجع الاستئنافات النهائيّة من المحاكم الدنيا، بما في ذلك القضايا الجنائيّة، والمدنيّة، والإداريّة، وقانون العمل، والاقتصاد، وتقوم الجمعية الوطنية بانتخاب القضاة المحترفين، وتستمرّ الدورة الانتخابيّة فيها لمدّة سنتين ونصف.
  • السلطة التشريعية: تمتلك الجمعية الوطنية القدرة على تعديل الدستور، وعلى تمرير، وتعديل، وإلغاء القوانين، ومناقشة، وإقرار الخطط الوطنية للتنمية الاقتصادية، وميزانية الدولة، والائتمان، والبرامج المالية، ووضع مبادئ توجيهية للسياسات المحلية والخارجية، وعلى الرغم من أنّ الحكومة قد خوّلت كلّ من السلطة الدستوريّة والتشريعيّة ، فقد تمرّر المراسيم التي لها قوّة القانون، وينتخب المجلس الوطني لسلطة الشعب 609 أعضاء منتخبين بأغلبيّة مطلقة للتصويت من مرشحين موقّعين توافق عليهم الحكومة، وتستمرّ الدورة الانتخابية فيها لخمس سنوات.


تاريخ كوبا

كان شعب أمريكا الأصلي الذي كان يُعرف باسم تاينو أول من وطئ جزيرة كوبا، وأطلق هؤلاء على جزيرة كوبا اسم كوبانا، ثمّ وصل كريستوفر كولومبوس إلى الأراضي الكوبية في 28 تشرين الأول عام 1492م، وقامت إسبانيا باستعمار كوبا لحوالي 400 عام، ثم أصبحت كوبا في القرن التاسع عشر من أهمّ الدول المنتجة لقصب السكر على مستوى العالم، ثمّ تسللت العبودية إلى كوبا، وكان خوسيه مارتي بطلاً قومياً يتذكّره الناس بالأشعار، وبمحاولاته إزالة حكّام الجزر الوحشيين، واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية كوبا بعد إسبانيا من خلال بعض الديكتاتورين كفولغينسيو، حيث كان الفساد متفشياً في عهده، ويُعتقد أنّه باع كوبا بكاملها للمستثمرين الأجانب، فقام كلّ من فيدل كاسترو وشي جيفارا بالإطاحة به في الثورة الكوبيّة، التي أعقبتها مرحلة صعبة تخلها قيام الولايات المتحدة الأمريكية بمحاصرتها، ومع انهيار جدار برلين والاتحاد السوفييتيّ عام 1980م فقدت كوبا أملها الأخير، حيث مرّت بفترة من الضيق الشديد.[٤]


المراجع

  1. "CUBA", www.cia.gov, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  2. Benjamin Sawe (25-4-2017), "What Type Of Government Does Cuba Have?"، www.worldatlas.com, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  3. "Cuba: Government", www.globaledge.msu.edu, Retrieved 3-5-2018. Edited.
  4. "Cuba Map", www.mapsofworld.com,15-11-2016، Retrieved 3-5-2018. Edited.