ما هى أسباب تورم القدمين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
ما هى أسباب تورم القدمين

تورّم القدمين

يُعدّ تورّم القدمين أو الكاحلين وانتفاخهما (بالإنجليزية: Swollen ankles and feet) من المشاكل الشائعة، وعادةً لا يدعو للاهتمام أو طلب المساعدة، خاصةً إذا كان الشخص قد أمضى وقتاً طويلاً في الوقوف أو المشي، ولكن عندما يبقى التورّم مستمراً أو يصاحب ذلك بعض الأعراض الأخرى، عندها قد تكون هناك مشكلة صحية أكبر.[١] ويحدث تورّم القدمين عادةً نتيجة لتراكم السوائل فيها، ولا يسبب الألم إلا إذا كان سببه إصابة معيّنة، وهو منتشر بشكل أكبر لدى كبار السن، ومن الممكن أن يحدث في جهة واحدة أو جهتين من الجسم.[٢]


أسباب تورّم القدمين

تتعدّد أسباب تورّم القدمين، وفيما يلي بيانٌ لأهم تلك الأسباب:[٢]

  • الحمل ومضاعفاته: قد يحدث بعض التورم في القدمين والكاحلين أثناء فترة الحمل وهذا طبيعي، ولكنّ التورم الشديد والمفاجئ قد يكون علامة لحالة ما قبل تسمم الحمل أو ما يُعرف طبياً بمقدمات الارتعاج (بالإنجليزية: Preeclampsia)، وهي مشكلة خطيرة يحدث فيها ارتفاع في ضغط الدم، وظهور البروتين في البول بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ومن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة أيضاً: ألم في البطن، والصداع، وقلة في التبول، والغثيان، والتقيؤ.
  • إصابة القدم أو الكاحل: يُعتبر التواء الكاحل (بالإنجليزية: Sprained Ankle) من أكثر الاصابات شيوعاً، ويحدث نتيجة لإصابة أو زلة قدم، مما يجعل الأربطة التي تُبقي الكاحل في مكانه مشتدة أكثر من الوضع الطبيعي.
  • الإصابة بالوذمة اللمفية: (بالإنجليزية: Lymphedema)، وهو تجمّع للسائل الليمفاوي في الأنسجة، بسبب مشاكل أو نقص في الأوعية الليمفاوية، ومن الممكن أن يتسبب هذا التراكم بمشاكل في التئام الجروح، ويؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من العدوى، وتكون الوذمة اللمفية شائعة بعد العلاج الإشعاعي، أو إزالة العقد الليمفاوية لمرضى السرطان.
  • القصور الوريدي: (بالإنجليزية: Venous Insufficiency)، يُعدّ التورّم في القدمين أو الكاحلين من العلامات الأولى من علامات القصور الوريدي، وفي هذه الحالة لا يحدث انتقال للدم عبر الأوردة من الأقدام إلى القلب، وفي العادة ينتقل الدم في الأوردة إلى الأعلى عبر صمامات تفتح باتجاه واحد (بالإنجليزية: One-Way Valve)، وعندما يحدث عطل أو ضعف في هذه الصمامات؛ فإنّ الدم يتسرب من الأوردة وتتجمع السوائل في الأطراف السفلية، ومن الممكن أن يؤدي القصور الوريدي إلى تغيرات في الجلد، وتقرحات فيه، والإصابة بالالتهابات أيضاً.
  • الالتهاب: يُمكن أن يكون تورّم الكاحلين والقدمين علامة من علامات الالتهاب، ويُعدّ المصابون بمرض السكري العصبي أو الاشخاص الذين يعانون من مشاكل عصبية في الأقدام، معرّضون أكثر للإصابة بالتهابات فيها، ويُنصح المصابون بالسكري بمراقبة أقدامهم يومياً من ناحية وجود بثور أو تقرحات، وذلك لأنّ إصابة الأعصاب قد تمنعهم من الشعور بالألم، وتتفاقم مشاكل القدمين من دون أن يعي المصاب ذلك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية: هناك عدد من الأدوية التي يمكن أن تتسبب بتورم القدمين كأحد آثارها الجانبية، خاصة تلك التي تسبب احتباس الماء في الجسم، ومنها: بعض أنو العلاجات الهرمونية، مثل: الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) والبروجيستين (بالإنجليزية: Progestin)، وحاصرات قنوات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium channel blockers) التي تُستخدم في التحكم بضغط الدم، والستيرويدات (بالإنجليزية: Steroids)، ومضادات الاكتئاب.[٣]
  • شرب الكحول: فقد يتسبب شرب الكحول باحتباس الماء الزائد في الجسم؛ ممّا يؤدي إلى تورّم القدمين.[٣]
  • ارتفاع درجة حرارة الجو: أثناء الجو الحار، قد يحدث تورّم للقدمين لأنّ الأوردة تتمدّد لتبرّد الجسم، وهذه العملية تسبب تسرّب السوائل إلى الأنسجة المحيطة، مما قد يجعلها تتجمّع في الكاحلين أو القدمين.[٣]
  • تناول كمية كبيرة من الأملاح: يُعدّ الصوديوم من أكثر العناصر الغذائية المسببة لاحتباس الماء، ويؤدي الإكثار من تناوله إلى تورّم القدمين، ويُنصح عادة بألّا تتجاوز كمية الملح المتناولة في اليوم ملعقة الشاي الصغيرة.[٤]
  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة: وذلك لأنّ الوقوف أو الجلوس الطويل وعدم القيام بالتحرك، يقلل فرصة انقباض العضلات في القدمين والكاحلين، مما يبطئ تدفق الدم من وإلى القدمين.[٤]
  • الإصابة ببعض الحالات المرضية: وتتضمن المشاكل الصحية في القلب، أو الكليتين، أو الكبد.[٥]
  • الوزن الزائد للجسم: حيث يؤدي مؤشر كتلة الجسم (بالإنجليزية: Body Mass) المرتفع إلى التقليل من حركة الدم، مما يتسبب بتراكم السوائل في القدمين والكاحلين.[٢]
  • تجلط الأوردة العميقة: (بالإنجليزية: Deep Vein Thrombosis)، من المحتمل أن يكون سبب الألم والتورم في الأقدام علامة من علامات وجود جلطة دموية (بالإنجليزية: Blood Clot)، والتي من الممكن أن تسبب مضاعفات تهدد حياة الشخص وتتطلب التدخل الطبي الفوري.[٦]


علاج تورّم القدمين

عندما يعاني المصاب من تورم بسيط في القدمين، فإنّ هذا لا يدعو للقلق، ومن المفترض أن يزول هذا التورّم خلال ساعات بعد القيام برفع القدمين،[٥] وهناك عدة طرق يُمكن اتّباعها في المنزل للتخفيف من تورم القدمين، منها:[٢][٧]

  • رفع القدمين أثناء الاستلقاء: يجب أن تكون القدمين مرفوعة لأعلى من مستوى القلب، ومن الممكن وضع وسادة تحت القدمين للمساعدة على ذلك.
  • النشاط والحركة: ويكون ذلك مع التركيز على تمديد وتحريك الأرجل.
  • التقليل من كمية الملح في الطعام: مما يساعد على التقليل من الماء المحتبس في القدمين.
  • الوقوف أو الحركة مرة على الأقل كل ساعة: خاصة في حال الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الوقت.
  • طرق أخرى: ونذكر منها: المحافظة على وزن مثالي للجسم، وارتداء الجوارب الضاغطة (بالإنجليزية: Compression Socks).


مراجعة الطبيب

تجب مراجعة الطبيب في الحالات التالية:[٨]

  • حدوث تورم غير مُفسّر أو مؤلم في القدمين، خاصة إذا كان في جهة واحدة.
  • احمرار المنطقة المتورّمة أو التهابها، والشعور بحرارةفيها.
  • مصاحبة التورم لارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • مراجعة الطبيب فوراً إذا كانت المرأة حاملاً في الحالات التالية:


فيديو أسباب تورم القدمين

للتعرف على أسباب تورم القدمين شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "Swollen Ankles and Feet", www.webmd.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "What Causes Swollen Ankle?", www.healthline.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Why are my feet swollen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "13 Reasons Your Feet Are Swollen", www.health.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "What’s causing those swollen feet?", www.health.harvard.edu, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  6. "Common Causes of Foot and Ankle Swelling", www.verywellhealth.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  7. "Swelling (Edema) and Diabetes - Swelling in the Legs, Ankles and Feet", www.diabetes.co.uk, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  8. "Symptom Checker", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-3-2019. Edited.