ما هي أدوات الإستفهام في اللغة العربية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أدوات الإستفهام في اللغة العربية

أسلوب الاستفهام

هو أسلوبٌ لغويٌّ يُقصدُ منه الاستفسارُ والتساؤلُ عن أمورٍ، وأشخاص، وأشياء مبهمة، يُتَطلّب الإجابة عنها، وينقسمُ إلى قسمين: الاستفهام المثبت، وهو الذي يخلو من أحرف النفي، نحوَ: هل ذهبتَ إلى المدرسة، أمّا الاستفهامُ المنفيّ فهو ما كان منفيّاً، نحوَ: أليسَ العلمُ نافعاً. سنتحدّثُ فيما يأتي عن أدواتِ الاستفهام في اللغة العربيّة.[١]


أدوات الإستفهام

تنقسم أدوات الاستفهام إلى:[١]

  • حروفُ الاستفهام، وهي:
    • هل: ويطلبُ بها معرفة مضمون الجملة، ويكونُ السائل جاهلاً بالإجابة، مثال: هل فهمتَ الدرسَ؟
    • الهمزة: والغاية من الاستفهام بها أمران:
      • معرفة الجواب عن المسألة مع جهلِ السائل بها، وهي تشبه "هل"، مثل: أحَجَجْتَ هذا العام؟
      • التعيين، هنا يَعرفُ السائلُ مضمونَ الجملة، ولكنّه يطلبُ تعيينَ أحدِ الشيئيْن المشكوك بهما، هنا يتوجّب استخدامُ "أم" العاطفة، مثل: أحَضَرْتَ إلى المدرسةِ راكباً أم ماشياً؟
  • أسماء الاستفهام ويُطلب بها التعيين، وهي:
    • من: اسم استفهام يَستخدم للعاقل، وهو مبنيّ على السكون، مثل: من كسر الزجاج؟ وقد يقترن ب "ذا"، مثل قوله تعالى: (من ذا الذي يقرضُ اللهَ قرضاً حسناً) [٢]
    • ما: اسم استفهام يُستخدم لغيرِ العاقل، وهو مبنيٌّ على السكون، مثل: ما الأمرُ الذي اختلفتْم فيه؟ وقد يقترنُ بِ "ذا" الموصولة، كقوله تعالى: (ماذا قال ربُّكم)[٣]
    • أيّان: اسمُ استفهام يستخدمُ للزمنِ المستقبل، مبنيٌّ على الفتح، كقوله تعالى: (يسألونك عن الساعة أيّانَ مرساها)[٤]
    • أين: اسمُ استفهام يدل على المكان، مثل: أين تسافرون هذا الصيف؟
    • كيف: اسم استفهام يُستخدم لتعيين الحال، كقولنا: كيف حالك؟
    • كم: اسم استفهام يدلُّ على العدد، كقولنا: كم درهماً معك؟
    • أنًى: اسم استفهام يفيد الزمان، والمكان بحسب السياق، كقوله تعالى: (فأنّى يبصرون) [٥]، ويمكن أن تأتيَ للحال، كقوله تعالى: (قالت أنّى يكون لي غلام) [٦]
    • أيّ: اسمُ استفهامٍ يُستخدم لتعيينِ التمييز، كقولنا: أيَّ نوعٍ من الفاكهة أكلت؟


معاني الاستفهام المجازية

معاني الاستفهام المجازية هي:[٧]

  • الاستفهام الإنكاري: هنا يكونُ السائل عالماً بالجواب، ولكن السؤال يأتي من باب الإنكارِ والاستغراب، قال تعالى: (أغيرَ اللهِ أتّخذُ وليّاً) [٨]
  • الاستفهام التوبيخيّ: يُراد منه التوبيخ، كقوله تعالى: (ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها) [٩]
  • الاستفهام التقريريّ: ويستخدمُ لحملِ المخاطبِ على الاعتراف بأمر ما، كقولنا: أأنتَ كسرتَ الزجاج؟
  • الاستفهام التهكميّ: كقوله تعالى: (أصلاتك تأمرك أن نتركَ ما يعبد آباؤنا) [١٠]
  • الاستفهامُ التنبيهيّ: يستخدم للتنبيه والإرشاد.
  • الاستفهام التحقيري: قال تعالى: (أم اتخذوا آلهة من الأرض هم ينشرون) [١١]، المرادُ هنا تحقيرُ الآلهة.
  • الاستفهام التعجبيّ: المراد منه التعجب من شيء ما.
  • الاستفهام التفخيمي: يراد منه التفخيم، والتعظيم لأمر ما.
  • الاستفهام الإخباريّ: يستخدم للإخبار عن أمر ما.
  • الاستفهام التجاهلي: يُستخدم للتجاهل.
  • الاستفهام الترغيبيّ: يُراد منه الترغيب لفعلِ شيءٍ ما.


المراجع

  1. ^ أ ب "(أسلوب الاستفهام)"، uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2018. بتصرّف.
  2. سورة البقرة، آية: 245.
  3. سورة سبأ، آية: 23.
  4. سورة الأعراف، آية: 187.
  5. سورة يس، آية: 66.
  6. سورة مريم، آية: 20.
  7. أحمد الهاشمي (26-3-2015)، "الاستفهام "، almerja، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2018. بتصرّف.
  8. سورة الأنعام، آية: 14.
  9. سورة النساء، آية: 97.
  10. سورة هود، آية: 87.
  11. سورة الأنبياء، آية: 21.