ما هي أسباب آلام أسفل البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٨ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي أسباب آلام أسفل البطن

آلام البطن

يُعدّ ألم البطن أمراً شائعاً لدى العديد من الأشخاص، ويمكن تمييز الأنواع المختلفة من آلام البطن حسب موضع الشعور بالألم، وشدّته، وطبيعته، ولمعرفة سبب الألم يمكن تقسيم البطن إلى أربعة أجزاء رئيسية، وهي: الجزء الأوسط العلوي والسفلي من البطن، والجزء الأيمن العلوي والسفلي، والجزء الأيسر العلوي والسفلي، والحوض، كما يمكن معرفة سبب الألم بمعرفة نوعه، ولكن من الصعب أحياناً معرفة نوع الألم فقد يشعر المريض بألم حاد، أو قد يشعر بألم يشبه طعن السكين، أو ألم يشبه ألم التمزق، أو التشنجات، أو الالتواء، أو الضغط، أو الانتفاخ، كما يمكن أن يصف المريض الألم بأنّه ثابت، أو متقطع، أو متغير الشدة، أو من الممكن أن يتغير مع الحركة، ومع تناول الطعام أو المشي.[١]


أسباب آلام أسفل البطن

أسباب آلام الجزء السفلي الأيسر من البطن

هناك العديد من الحالات التي تسبب آلام أسفل البطن الأيسر، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • التهاب الرتوج: (بالإنجليزية: Diverticulitis) يُعدّ التهاب الرتوج أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للشعور بآلام أسفل البطن الأيسر، وهي حالة مرضيّة تتميز بتكوّن حويصلات صغيرة في الأجزاء الضعيفة من جدار الأمعاء الغليظة، والتهابها، وإصابتها بالعدوى فيما بعد، وتصيب هذه الحالة الأشخاص الأكبر سناً بشكلٍ عام، وفي الحقيقة يتميز الألم الناتج عن التهاب الرتوج بازدياده أثناء تناول الطعام أو بعد تناوله بفترة وجيزة، وقد يسبب هذا الالتهاب العديد من الأعراض الأخرى، مثل: الحمّى، والغثيان، والقيء، والشعور بالانتفاخ.
  • الاضطرابات الهضمية أو الداء البطني: (بالإنجليزية: Celiac disease) يحدث هذا المرض والذي يعرف بحساسية القمح بسبب مهاجمة جهاز المناعة لأجزاء من الجهاز الهضميّ، مما يؤدي إلى فقدان قدرته على هضم بروتين الغلوتين الموجود في القمح وفي العديد من الأطعمة الأخرى، ويسبب الداء البطني ظهور مجموعة من الأعراض، مثل: الشعور بالانتفاخ، وزيادة الغازات، والشعور بألم في البطن، والإعياء، وفقدان الوزن، والإسهال، وفي حال عدم تشخيص المرض لدى الأطفال فإنّ ذلك يؤدي إلى إصابتهم بسوء التغذية وتأخُّر النمو.
  • غازات البطن: تتكوّن الغازات في الجهاز الهضميّ نتيجة بلع الهواء أثناء تناول الطعام، أو كأحد نواتج عملية هضم الطعام في الأمعاء، وفي معظم الأحيان يتم التخلص من هذه الغازات عن طريق التجشؤ، أو عن طريق إخراج الريح، إلّا أنّ تجمع الغازات في الأمعاء قد يسبب الألم لحين خروجها والتخلص منها.
  • عدم تحمل اللاكتوز: (بالإنجليزية: Lactose intolerance) يمكن أن يصاب الشخص بعدم تحمل اللاكتوز نتيجة نقص الإنزيم المخصص لهضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقاته كاللبن والجبن، ومن أعراض الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز المعاناة من الإسهال، وألم البطن، والانتفاخ، والغثيان، وغيرها.
  • داء الأمعاء الالتهابي: (بالإنجليزية: Inflammatory bowel diseases) يتضمن داء الأمعاء الالتهابي مرض كرون (بالإنجليزية: Crohn's disease) والذي يؤثر بشكلٍ أساسي في الأمعاء الدقيقة، ومرض التهاب القولون التقرحيّ (بالإنجليزية: Ulcerative colitis) والذي يؤثر بشكلٍ أساسي في القولون، كما يمكن للمرضين أن يؤثران في أي جزء من أجزاء الجهاز الهضميّ، ويسبب كلا المرضين الشعور بآلام البطن، والإسهال الدموي.
  • عسر الهضم: يحدث عسر الهضم بسبب تراكم الحمض بعد تناول الطعام، وفي الغالب يسبب الشعور بألم في الجزء العلوي من البطن، إلّا أنّ بعض المرضى قد يشعرون بالألم في أسفل البطن.
  • الحزام الناري: (بالإنجليزية: Shingles) تحدث الإصابة بداء الحزام الناري بسبب تنشيط الفيروس المسبب لجدري الماء الذي أصيب به الشخص سابقاً، ومن أعراض الحزام الناري الشعور بالألم عند لمس الجزء المصاب، والمعاناة من حكة شديدة، وظهور الطفح الجلدي والبثور.
  • متلازمة القولون العصبيّ: (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) واختصاراً IBS، وهو مرض مزمن يؤثر في الجهاز الهضمي، ويسبب ظهور العديد من الأعراض مثل: ألم البطن، والإمساك، والإسهال، وغازات البطن، والانتفاخ.
  • الفتق: (بالإنجليزية: Hernia) يحدث الفتق عندما يندفع عضو أو جزء معين من أجزاء الجسم خلال جدار البطن، وأحياناً قد يظهر هذا العضو المندفع بالقرب من أصل الفخذ، ويمكن القول أنّ هناك العديد من أنواع الفتق، والتي تختلف باختلاف السبب الذي أدى إليها، ويمكن أن يسبب الفتق الشعور بالألم عند رفع الأشياء، وظهور كتلة منتفخة تحت الجلد، والشعور بالامتلاء.
  • الإمساك: يمكن أن يسبب الإمساك الشعور بالألم أسفل البطن.
  • حصى الكلى: يمكن أن تسبب حصى الكلى والتي تتكوّن في معظم الأحيان من أملاح الكالسيوم، الشعور بالألم أسفل البطن، بالإضافة إلى العديد من الأعراض، مثل: الشعور بالألم عند التبوّل، وكثرة التبوّل، والغثيان أو القيء، وظهور الدم في البول، والحمّى.
  • الانسداد المعويّ: يُعدّ الانسداد المعويّ أكثر شيوعاً لدى كبار السن، وقد ينشأ عن الإصابة ببعض الأمراض، مثل التهاب الرتوج وسرطان القولون، وتتضمن الأعراض الشائعة لانسداد الأمعاء وجع البطن، وعدم القدرة على إخراج البراز، والانتفاخ، والقيء، والإمساك.


أسباب آلام الجزء السفلي الأيمن من البطن

يمكن أن يحدث ألم أسفل البطن الأيمن بسبب العديد من الحالات التي تسبب ألم أسفل البطن الأيسر، مثل عسر الهضم، والغازات، وحصى الكلى، والفتق، ومتلازمة القولون العصبيّ، وداء الأمعاء الالتهابيّ، ومن الأسباب الأخرى لآلام أسفل البطن الأيمن ما يأتي:[٣]

  • تشنجات الحيض: يمكن أن يسبب الحيض آلام البطن أثناء فترة الدورة الشهريّة أو خلال الفترة التي تسبقها، بالإضافة إلى الشعور بالألم في الظهر والساقين، والإصابة بالغثيان، والصداع.
  • التهاب الزائدة الدودية: يُعدّ التهاب الزائدة الدودية أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للألم أسفل البطن الأيمن، والذي يبدأ في منتصف البطن وينتشر فيما بعد إلى الجزء الأيمن السفلي، ويسبب التهاب الزائدة الدودية أعراضاً أخرى، مثل: الإصابة بالحمّى، والإسهال، والإمساك، والانتفاخ، والغثيان، والقيء.
  • التهاب المسالك البولية: يمكن أن تسبب الإصابة بالعدوى في إحدى الكليتين أو كليهما، الشعور بالألم أسفل الظهر والبطن والخاصرتين.
  • كيس المبيض: يمكن أن يسبب كيس المبيض آلاماً حادة في البطن، بالإضافة إلى العديد من الأعراض الأخرى، مثل: الشعور بالألم أثناء ممارسة الجنس، والانتفاخ، وتغير النزيف أثناء الحيض بحيث يصبح غزيراً أو أقل من المعتاد، وصعوبة التبوّل.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: (بالإنجليزية: Endometriosis) يسبب الانتباذ البطاني الرحمي الشعور بالألم أسفل البطن أو الظهر، كما يمكن أن تسبب العديد من الأعراض أثناء فترة الحيض مثل: الألم والنزيف الشديدين، والألم عند التبوّل أو تفريغ الأمعاء، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى مثل: الألم أثناء ممارسة الجنس أو بعده، والإصابة بالغثيان.
  • مرض التهاب الحوض: (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease) ويتمثل بعدوى تصيب الجهاز التناسليّ، وتسبب العديد من الأعراض، مثل: آلام البطن، والألم أثناء ممارسة الجنس وأثناء التبوّل، والنزيف الشديد أثناء فترة الحيض، والنزيف خارج وقت الدورة الشهريّة، والغثيان، والحمّى.
  • الحمل خارج الرحم: (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy) يمكن أن يحدث الحمل خارج الرحم، كأن يحدث في إحدى قناتي فالوب مثلاً، ممّا يسبب الألم في البطن والعديد من الأعراض الأخرى، مثل: النزيف المهبليّ أو الإفرازات البنية، والشعور بالألم حول الكتف، والشعور بالألم عند التبوّل أو عند تفريغ الأمعاء، والغثيان، والإسهال.
  • الفتق الإربي: (بالإنجليزية: Inguinal hernia) يحدث هذا النوع من الفتق لدى الرجال، ويسبب الشعور بالألم في البطن.
  • انفتال الخصية: (بالإنجليزية: Testicular torsion): يحدث انفتال أو التواء الخصية بسبب التواء الحبل المنوي الذي يرتبط بالخصية، مما قد يعيق تدفق الدم إليها، ويمكن أن يسبب التواء الخصية ألم البطن، والشعور بالألم عند التبوّل، والغثيان، والقيء، وانتفاخ كيس الصفن.


مراجعة الطبيب

ينبغي على الشخص عند الشعور بألمٍ أسفل البطن مراجعة الطبيب إذا كان الألم مصحوباً بأحد الأعراض الآتية:[٤]

  • عدم القدرة على تمرير الغاز، والمعاناة من القيء بشكلٍ مستمر.
  • الحمّى.
  • القيء المصحوب بالدم.
  • البراز المصحوب بالدم.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.
  • تفاقم الألم بشكلٍ مفاجئ، خاصةً في حال تحسنه عند الاستلقاء بشكلٍ تام.


المراجع

  1. "Abdominal pain causes by location", www.medicinenet.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  2. "What causes pain in the lower left abdomen", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  3. "What is this pain in my lower right abdomen", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  4. "What’s Causing Your Abdominal Bloating and Lower Abdominal Pain", www.healthline.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.