ما هي أسباب لون البراز الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي أسباب لون البراز الأسود

النظام الغذائي المتناول

قد يكون النظام الغذائي المتبع سبباً في تغير لون البراز، كما أنّه لا يدل على وجود مشكلة حقيقة، بل يجب ببساطة تغيير النظام الغذائي عند استمرار ظهور البراز باللون الأسود. حيث تسبب بعض ملونات الطعام في تغيير لون البراز إلى اللون الأسود أو البني الغامق. أو قد تترك بعض الأطعمة مثل قشور أو بذور الفواكه كالتوت الأسود والأرزق، أو الفاصوليا السوداء، بقع سوداء في البراز. وكل ذلك بسبب عدم قدرة المعدة على هضم الأصباغ الصناعية، وصعوبة هضم بعض الأطعمة.[١]


الأدوية والمكملات الغذائية

قد يتغير لون البراز من الطبيعي إلى اللون الأسود بسبب بعض المكملات الغذائية كالحديد، وبعض الأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب عملية الهضم وعلاج الإسهال، والتي تحتوي على البزموت مثل: البسماتول، وكاوبكتات، وبيبتو - بسمول، والبزموت الوردي. ولا يتغير لون البراز وحسب وإنما من المحتمل تغير لون اللسان أيضاً عند أخذ هذه الأدوية، ولكن التغير في الحالتين لا يعتبر شيئاً خطيراً، ولا يجب توقع مشاكل كبيرة، وإنما هي مجرد تأثيرات جانبية لهذه الأدوية والمكملات، كباقي التأثيرات التي من الممكن أن تحدث عند تناول أي مواد صناعية.[٢] وهذا التغير في اللون يكون تغيرٌ مؤقت، ومن المفترض أن يذهب بعد مرور عدة أيام على استخدام الدواء.[١]


النزيف الداخلي والإلتهابات

تسبب القرحة أوالتهيج في المريء أو المعدة في حدوث نزيف في الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى امتزاج الدم مع السوائل الهضمية، فيأخذ هذا المزيج شكل ولون القطران، وبالتالي يتغير لون البراز.[٣] وتجدر الإشارة إلى أنّ لون الدم يصبح أغمق كلما ازداد النزيف. وعند حدوث هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب فوراً للحد من حدوث مضاعفات أخرى: [١]

  • ملاحظة وجود دم في البراز مع تغير لونه.
  • ألم في المعدة.
  • القيء.
  • الإغماء.
  • التعرق.
  • تسارع دقات القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Zawn Villines (19-3-2018), "What causes black specks in stool?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  2. SARAH HARDING (14-11-2017), " Causes of Black Stool Color "، www.livestrong.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.
  3. Erica Roth (23-2-2016), "What Causes Black Stools?"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2018. Edited.