ما هي أسباب نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
ما هي أسباب نقص فيتامين د

فيتامين د

فيتامين د أو فيتامين الشمس من الفيتامينات المُهمّة والضروريّة لجسم الإنسان، وتُعدُّ أشعة الشمس هي المصدر الرئيسيُّ للحصول عليه، وله دورٌ فعالٌ وحيويٌّ في تكوين العظام وكثافتها، كما يُعتبر من الفيتامينات التي تذوب في الدهون، والتي يجب توافرها في جسم الإنسان بنسبٍ مُعيّنة، حيث تكون نسبته طبيعية في الجسم 30 نانوغرام/ لتر فأكثر، أو 75 نانومول/لتر، فإذا تعرّض الجسم لنقص مستويات فيتامين د، فإنّ هذا النقص يكون نتيجة العديد من الأسباب.


أسباب نقص فيتامين د

  • عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس.
  • التقدم في السنّ، فكلّما تقدم الإنسان في العمر قلت المادّة الأساسيّة المكوّنة لفيتامين د في الجلد.
  • السمنة، إذ يؤدّي الوزن الزائد إلى تراكم فيتامين د في الدهون.
  • سوء امتصاص فيتامين د في الأمعاء الدقيقة بسبب الإصابة بأمراض في الأمعاء.
  • سوء التغذية.
  • الإصابة بأمراض الكبد.
  • تناول أدوية الصرع.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • بعض الأمراض الوراثيّة لدى الأطفال بسبب زيادةٍ في إفراز الفسفور في الكلية.
  • نقص فيتامين د في حليب الأم.


أعراض نقص فيتامين د

  • آلام العضلات وضعفها.
  • الشعور بالألم المزمن والمتواصل في أعضاء الجسم المُختلفة.
  • تساقط الشعر بشكل غير طبيعيّ.
  • الشعور بالإرهاق الدائم.
  • التعرُّض لأمراض المناعة الذاتيّة.
  • ارتفاع ضغط الدم، وقد يؤدي إلى النوبات القلبيّة.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويديّ.
  • التعرُّض للإصابة بمرض التصلُّب المُتعدّد.
  • الشعور بآلام في الظهر.
  • يُساهم في ظهور أعراض الاكتئاب.
  • آلام العظام في منطقة مُعيّنة، أو في كلِّ أعضاء الجسم.
  • التعرُّض بسهولة للإصابة بكسور العظام.
  • تقلُّب المزاج، وعدم استقراره.
  • زيادة مُعدّلات الوفيات.


وظيفة فيتامين د في الجسم

  • يُساعد بفعالية في امتصاص الفسفور، والكالسيوم من الأمعاء الدقيقة، وإعادة امتصاص الكالسيوم في الكلية.
  • يُنشّط ويُعزّز جهاز المناعة في الجسم.
  • يُقاوم نشاط الخلايا السرطانيّة بشكلٍ فعّال.
  • يُحافظ على نسبة الكالسيوم والفسفور في الدم.
  • يُقوّي العظام والأسنان، ويزيد من كثافتهم.
  • يُساعد في إنضاج خلايا العظم.
  • يتحكم في دخول وخروج المعادن من العظام وإليها.


علاج نقص فيتامين د

يوصي الأطباء بضرورة التعرُّض لأشعّة الشمسِ بشكلٍ يوميٍّ لمدّةٍ لا تقلُّ عن نصف ساعة، كما يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبةٍ مُرتفعةٍ من فيتامين د، وأهمُّها المأكولات البحريّة، والبيض، كبد البقر المطبوخ، ومشتقات الألبان، وحليب الصويا، والمشروم، وزيت كبد السمك، ويمكن أن يصف الطبيب حقن فيتامين د عن طريق الوريد، أو أقراص أو كبسولات يوجد فيها 50.000 وحدةٍ أوليةٍ تُؤخذ كلّ أسبوع ولمدة ثمانية أسابيع، ثم يأخذ 5000 وحدةٍ أوليةٍ يوماً بعد يومٍ لمدة شهرين.