ما هي أسباب وجع أسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي أسباب وجع أسفل البطن

وجع أسفل البطن

يُعدّ وجع البطن (بالإنجليزية: Abdominal Pain) من المشاكل الصحية الشائعة التي تتسبب بزيارة المرضى للطوارئ وطلب المساعدة الطبية عامة، وقد بيّن أهل العلم والاختصاص أنّ وجع البطن يتمثل بأيّ ألم يقع في المنطقة الممتدة أسفل الصدر وحتى نهاية المغبن، وهناك بعض العلماء الذين شملو آلام الحوض والقفص الصدري وما حوله ضمن مفهوم وجع البطن، وفي الحقيقة يعتمد وصف الشعور بوجع البطن على موقعه، وطبيعته، وشدته، بالإضافة إلى استمراريته، وفيما إن كان ينتقل أو يمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم، بالإضافة إلى طبيعة التصرفات أو الأمور التي تُقلّل من حدة الشعور به، فأمّا بالنسبة لموقع الألم فيُوصف على أنّه ألم في الجزء العلوي من البطن، أو في الجزء السفلي منه، وكل منهما قد يكون في الجهة اليمنى أو الجهة اليسرى منه، وأمّا بالنسبة لطبيعته فقد يكون على شكل مغص، أو الشعور بوخز، أو ضغط، أو انتفاخ، أو غير ذلك، وأمّا بما يتعلق بشدة الألم فغالباً ما يلجأ الأطباء المختصون لوصفها بمقياس من 1-10، حيث يُعبّر الرقم (1) عن الألم البسيط للغاية، بينما يُعبر الرقم (10) عن الألم الذي يكون في غاية الشدة، وبالاعتماد على العوامل المذكورة يمكن أن يُساعد المصاب الطبيب المختص على التشخيص بشكلٍ كبير، ويجدر بيان أنّ أغلب حالات الشعور بوجع البطن بسيطة ولا تدل على وجود مشكلة صحية خطيرة، ولكن هذا لا يمنع أنّ ألم البطن قد يكون دليلاً على المعاناة من مشكلة صحية طارئة تتطلب التدخل الطبيّ الفوريّ.[١]


أسباب وجع أسفل البطن

أسباب وجع أسفل البطن من الجهة اليمنى

يمكن تقسيم أسباب وجع أسفل البطن من الجهة اليمنى كما يأتي:[٢]

  • أسباب متعلقة بالإناث: هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى وجع البطن لدى الإناث فقط، يمكن بيانها فيما يأتي:
    • أكياس المبيض (بالإنجليزية: Ovarian Cysts)، وتتمثل بتكوّن حويصلات على المبايض، وغالباً ما تكون هذه الأكياس غير مؤذية أو ضارة، ولكن في بعض الحالات قد تتسبب بشعور المرأة بألم في البطن، بالإضافة إلى ظهور أعراض أخرى، مثل انتفاخ البطن، والشعور بالامتلاء أو التخمة بشكلٍ سريع، ومواجهة صعوب عند التبول، بالإضافة إلى الإحساس بالألم عند الجماع.
    • الانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis)، وتُعرّف هذه الحالة على أنّها نمو بطانة الرحم خارجه، وقد يكون هذا النمو على المعدة أو المبايض أو غير ذلك، ومن أعراض هذه المشكلة: الشعور بألم في أسفل البطن أو الظهر، بالإضافة إلى الشعور بألم أثناء الجماع أو بعده، والشعور بآلام حادة في موعد الطمث، مع احتمالية المعاناة من آلام أثناء التبول أو التبرز خلال الطمث، والغثيان وغير ذلك.
    • داء التهاب الحوض (بالإنجليزية: Pelvic inflammatory disease)، إذ تشعر النساء المصابات بهذا الداء الغثيان، وألم عند التبول وعند الجماع، بالإضافة إلى المعاناة من الحمّى والنزف ما بين الدورات الشهرية أو بعد الجماع.
    • الحمل خارج الرحم: ويتمثل هذا الحمل بانغراس البويضة المخصبة خارج الرحم، وغالباً ما يكون في قنوات فالوب، وتشعر المرأة في هذا الحمل بألم في البطن إضافة إلى الشعور بالغثيان وألم حول الكتف وألم عند التبول أو التبرز، والمعاناة من الإسهال، بالإضافة إلى ظهور أعراض الحمل المعتادة، واحتمالية النزف أو ظهور إفرازات مهبلية بنية اللون.
    • التواء المبيض: وتتسبب هذه الحالة بألم شديد في البطن.
  • أسباب متعلقة بالذكور: مثل الفتق الأربي (بالإنجليزية: Inguinal hernia) وغالباً ما تتسبب هذه الحالة بظهور نتوء في أصل الفخذ وشعور المصاب بألم في البطن، إضافة إلى ذلك يمكن أن يُعاني الرجال على وجه التحديد من آلام البطن نتيجة الإصابة بالمشكلة الصحية المعروفة بالتواء الخصيتين (بالإنجليزية: Testicular torsion).
  • أسباب عامة: إضافة إلى ما سبق هناك عوامل ومشاكل صحية قد تتسبب بشعور المصاب بألم في بطنه بغض النظر عن جنسه، نذكر منها:
    • عسر الهضم.
    • غازات الأمعاء.
    • مغص الدورة الشهرية.
    • التهاب الزائدة الدودية.
    • حصى الكلى.
    • عدوى الكلى.
    • الفتق.
    • القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome).
    • داء الأمعاء الالتهابي (بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease).


أسباب وجع أسفل البطن من الجهة اليسرى

هناك العديد من الأسباب التي تكمن وراء شعور الشخص بألم في أسفل بطنه في الجهة اليسرى منه، وتتراوح هذه الأسباب في شدتها بين البسيطة والشديدة، ويمكن بيان أهمها فيما يأتي:[٣]

  • التهاب الردب: (بالإنجليزية: Diverticulitis)، تتكوّن الردب في الأجزاء الضعيفة من القولون، وفي حال التهابها وإصابتها بالعدوى تُعرف الحالة بالتهاب الردب، وهي من أكثر المشاكل الصحية التي تتسبب بشعور الأشخاص بآلام في الجهة اليسرى أسفل البطن.
  • حساسية القمح: (بالإنجليزية: Celiac disease)، وتُعرّف هذه الحالة على أنّها مشكلة صحية مزمنة تتمثل بعدم قدرة الجهاز الهضميّ الخاص بالمصاب على هضم الجلوتين الذي يُعتبر بروتيناً يوجد في القمح والعديد من منتجات الطعام الصحية.
  • عدم القدرة على تحمل اللاكتوز: (بالإنجليزية: Lactose intolerance)، يواجه المصابون بهذه المشكلة صعوبة في هضم الحليب ومشتقاته، وذلك بسبب غياب الإنزيم المعروف علمياً باللاكتيز (بالإنجليزية: Lactase) المسؤول عن هضم هذه المشتقات.
  • الهربس النطاقي: المعروف بين عامة الناس بالحزام الناريّ (بالإنجليزية: Shingles)، وغالباً ما يُعاني المصابون به من ألم وطفح جلديّ في إحدى جهتي البطن، وعادةً ما يكون في الجهة اليسرى منه.
  • انسداد الأمعاء: (بالإنجليزية: Intestinal obstruction)، وغالباً ما تحدث هذه الحالة نتيجة الإصابة ببعض المشاكل الصحية الأخرى مثل السرطان والتهاب الردب، وعادةً ما تحدث عند كبار السن.
  • أسباب أخرى: مثل غازات الأمعاء، وعسر الهضم، وداء الأمعاء الالتهابي، والفتق، وحصى الكلى، والقولون العصبيّ، والإمساك.


المراجع

  1. "Abdominal Pain", www.medicinenet.com, Retrieved September 22, 2018. Edited.
  2. "What is this pain in my lower right abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved September 22, 2018. Edited.
  3. "What causes pain in the lower left abdomen?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved September 22, 2018. Edited.