ما هي أسباب وجع البطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٦
ما هي أسباب وجع البطن

أوجاع البطن

أوجاع البطن هي آلامٌ تُصيب الأعضاء داخل التّجويف البطنيّ، والتي تتمثّل بـ: المعدة، والأمعاء الدّقيقة، والأمعاء الغليظة، والمرارة، والكبد، والبنكرياس، وعند الشّعور بآلامٍ حادّةٍ في منطقة البطن يتوجّب التوجّه إلى الطبيب مباشرة، ومعرفة الأسباب التي أدّت إلى ذلك ومعالجتها. سنتحدّث خلال هذا المقال عن أسباب أوجاع البطن.


أسباب وجع البطن

الفيروسات

من الأسباب الشّائعة لوجع البطن الفيروسات؛ فالتلوّث الفيروسيّ يُسبّب الإسهال والقيء، وأعراضاً شبيهة بأعراض الإنفلونزا، والألم النّاتج عن الفيروسات يزول وحده بعد أيّام عدّة، فلا حاجة لأخذ المضادّات الحيويّة للتخلّص منه؛ وذلك لأنّ المضادّات الحيوية تُقاوم البكتيريا لا الفيروسات.


التسمّم الغذائيّ

يحدث التّسمّم الغذائيّ عند تناول طعام ملوّث، ومليءٍ بالفيروسات أو المواد الكيميائيّة، وأكثر الأطعمة المسبّبة لهذا التسمّم هي: اللّحوم، والأسماك، والمايونيز، وتظهر أعراض الإصابة به بعد ثماني ساعات من تناول الطّعام الملوّث، وتتمثّل هذه الأعراض بالآلام الشّديدة في البطن، والغثيان، والقيء، والإسهال.


الإمساك

ينتج الإمساك عن بطء حركة الأمعاء، وعدم تناول كميّات كافية من الماء، إضافةً إلى نقص الألياف في الغذاء، والتعرّض إلى الضّغط النفسيّ، ومن أعراض الإمساك: الإحساس بحدوث انتفاخ في البطن، وقلّة الإخراج، وآلام في البطن.


الأدوية

هناك الكثير من الأدوية التي تُخلّف آلاماً في البطن، مثل: أنواع عديدة من المضادّات الحيويّة، والمسكّنات، والستيرويدات، ويُنصَح بقراءة النّشرة المصاحبة للدّواء دائماً؛ وذلك للتّأكد ممّا إذا كانت آلام البطن من الأعراض الجانبيّة التي يُسبّبها الدواء.


حصى المرارة

ينتج عن حصى المرارة شعور بالألم الحادّ في الجزء العلويّ من البطن، فتتشكّل الحصى، وتزداد ببطء وعلى فترةٍ طويلةٍ، وفي النّهاية تتوقّف في القناة الصفراويّة، ممّا يُسبّب انسدادها بشكل كليّ أو جزئيّ.


قرحة المعدة

تظهر قرحة المعدة لأسباب عدّة، منها: الإصابة بالعدوى البكتيريّة، وتناول الأدوية المتنوّعة، فتُسبّب جرحاً في جدار المعدة أو الاثني عشر، يؤدّي إلى الشعور بألمٍ شديد في الجزء العلويّ من المعدة، خاصّةً بعد تناول الطعام وأثناء اللّيل.


حصى الكلى

تظهر آلام حادّة عند محاولة مرور الحصاة من الكلية إلى قناة المثانة، والاستقرار هناك، وتحدث وخزات في الخصر تحت الضّلوع مباشرةً، إضافة إلى الشعور بالغثيان والقيء.


التهاب القنوات البوليّة

تُسبّب الإصابة بالتهاب في القنوات البوليّة إلى حدوث آلام حادّة في أسفل البطن، وتصاعد في وتيرة التبوّل، وارتفاع في درجات الحرارة، وظهور دم في البول، وتنتشر هذه الالتهابات بين النساء بكثرة، وعند حدوثها يجب التوجّه إلى الطبيب مباشرة، وتلقّي العلاج المُلائم.


عدم تحمّل اللاكتوز

إنّ عدم القدرة على هضم اللّاكتوز (السكّر الموجود في الحليب ومنتجاته) يسبّب حدوث آلام شديدة في البطن، ومن أعراضه الغثيان، وآلام البطن، والانتفاخ، والتشنّجات، والاسهال.


التهاب الزّائدة الدوديّة

إنّ التهاب الزائدة الدوديّة يؤدّي إلى الشعور بآلامٍ حادّة في المنطقة اليمنى أسفل البطن، إضافةً إلى الحمّى، وفقدان الشّهيّة، والقيء المستمرّ، والإمساك.