ما هي أصغر عضلة في جسم الإنسان

ما هي أصغر عضلة في جسم الإنسان

ما هي أصغر عضلة في جسم الإنسان؟

تُعدّ العضلة الرِكابية (بالإنجليزية: Stapedius muscle) أصغر عضلةٍ في جسم الإنسان، حيث يبلغ طولها ما يقارب 6 مليمتراتٍ، وتقع عضلة الركاب في الجدار الخلفي لغشاء الطبل أو ما يعرف بالتجويف الطبلي للأذن الوسطى، وتتصل عضلة الركاب بعنق عظمة الركاب (بالإنجليزية: Stirrup bone)،[١][٢] وتتمثل وظيفة عضلة الركاب بالتحكم باهتزازات عظمة الركاب التي تعد أصغر عظمةٍ في جسم الإنسان، كما تساعد على حماية الأذن الداخلية من الضوضاء والأصوات المرتفعة.[٣]


وظيفة العضلة الركابية

تساعد العضلة الركابية على حماية الأذن من الأصوات المرتفعة كما ذكرنا سابقًا؛ بالإضافة إلى دورها المهم في حماية الجهاز السمعي من الضرر؛ إذ تتلقى العضلة الركابية السيالات العصبية عن طريق العصب الوجهي أو ما يعرف بالعصب السابع (بالإنجليزية: Facial nerve)؛ مما يمكنها من المشاركة في المنعكس السمعي في الأذن الوسطى، ويعرف المنعكس السمعيّ المعرف أيضًا بالمنعكس الركابي (بالإنجليزية: Stapedius reflex)، بأنه انقباضاتٌ لا إراديةٌ في عضلة الركاب استجابةً للأصوات عالية الشدة؛[٤][٢] حيث تعمل هذه الانقباضات في عضلة الركاب على دفع عظمة الركاب بعيدًا عن النافذة البيضوية أو الدهليزية (بالإنجليزية: Oval window)؛ وهي فتحةٌ مغطاةٌ بغشاءٍ تربط بين الأذن الوسطى ودهليز الأذن الداخلية؛ وبالتالي فإن العضلة الركابية تقلل بشكلٍ انتقائي من شدة الأصوات التي تدخل إلى الأذن الداخلية، وخاصةً الأصوات ذات الترددات المنخفضة.[١][٥]


ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض المشاكل الصحية التي تؤثر في عضلة الركاب؛ إذ يعتبر احتداد السمع والذي يعرف أيضًا بفرط حس السمع (بالإنجليزية: Hyperacusis) من المشاكل السمعية التي قد يعاني منها بعض الأشخاص، ويتمثل بحدوث حساسيةٍ مفرطةٍ تجاه بعض الأصوات التي عادةً ما تبدو طبيعية للأشخاص الآخرين، وفي الحالات الشديدة منها فقد يشعر المريض أن الأصوات اليومية؛ كرنين الهاتف حتى تعتبر أصواتًا مؤلمة أو غير مريحةٍ، ومن أحد الأسباب الشائعة لحدوث النوع الشديد من احتداد السمع هو إصابة العصب الوجهي البعيد عن العقدة الركابية (بالإنجليزية: Geniculate ganglion)؛ مما قد يؤدي إلى شلل العضلة الركابية؛ وبالتالي معاناة المريض من الأصوات التي ستبدو مرتفعة جدًا بسبب عدم القدرة على تخفيف الأصوات القادمة من الخارج، كما قد يؤدي ذلك إلى حدوث الصمم التام في بعض الحالات، نظرًا لسهولة حدوث ضررٍ في الجهاز السمعي.[٢]


أنواع العضلات في جسم الإنسان

يحتوي الجهاز العضلي في جسم الإنسان على ما يقارب 600 عضلةٍ تعمل مع بعضها البعض؛ لتمكين الجسم من القيام بوظيفته، وتُقسم هذه العضلات إلى ثلاثة أنواعٍ، وهي:[٦]

  • العضلات الهيكلية: (بالإنجليزية: Skeletal muscles)، وتتصل بعظام الجسم التي تتحرك بفعل انقباض هذه العضلات، كما تعتبر العضلات الوحيدة التي يمكن للإنسان التحكم بها بشكلٍ إرادي.
  • العضلات الملساء: (بالإنجليزية: Smooth muscles)، وتعرف أيضًا بالعضلات الحشوية (بالإنجليزية: Visceral muscle)؛ إذ تبطن الجدران الداخلية للأعضاء والأوعية الدموية في الجسم؛ كالمعدة، ولا يمكن التحكم بحركتها؛ إذ تنقبض وتنبسط بشكلٍ لا إرادي.
  • العضلة القلبية: (بالإنجليزية: Cardiac muscle)، وهي العضلة التي تقع في القلب فقط، وتكمن وظيفتها في ضخ الدم عبر أنحاء الجسم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tympanic membrane and middle ear", www.britannica.com, Retrieved 12/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Stapedius muscle", www.kenhub.com, Retrieved 12-2-2021.
  3. "What Is the Largest Muscle in the Body?", www.healthline.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  4. "OPEN ACCESS GUIDE TO AUDIOLOGY AND HEARING AIDS FOR OTOLARYNGOLOGISTS", www.open.umich.edu, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  5. "Slide show: How you hear", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-2-2021. Edited.
  6. "What are the main functions of the muscular system?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-2-2021. Edited.
53 مشاهدة
Top Down