ما هي أطول الخلايا عمراً في جسم الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
ما هي أطول الخلايا عمراً في جسم الإنسان

أطول الخلايا عمراََ في جسم الإنسان

تعيش خلايا جسم الإنسان فترة محددة ثم تموت وتُستبدل بخلايا جديدة، ويختلف متوسط عمر الخلايا من نوعٍ إلى آخر؛ فعلى سبيل المثال تعيش خلايا الدّم الحمراء أربعة أشهر، بينما تعيش خلايا الطّبقة السّطحيّة من الجلد أسبوعين تقريباََ، وما ينطبق على خلايا الدّم الحمراء وخلايا الجلد ينطبق على جميع خلايا الجسم، الاستثناء الوحيد لما سبق هو خلايا الدّماغ فهي تعيش مع الإنسان وتموت مع موته ولا تتجدّد ولا تُستبدل وهي بذلك أطول خلايا جسم الإنسان عمراََ.[١]


بعض خلايا الدماغ القابلة للتجدّد

كان الاعتقاد السّائد قبل قرن من الزّمان أنّ جميع خلايا الدّماغ تستمر طوال حياة الإنسان ولا تموت ولا تتجدّد، إلا أنّ هذا الاعتقاد تغيّر تماماََ بعد الاكتشاف العلمي الذي توصّل إليه باحثون في أواخر تسعينيات القرن العشرين؛ إذ توصّل العلماء في جامعة برينستون إلى وجود خلايا عصبيّة جديدة يُمكن أن تتكوّن في ثلاث مناطق مُحددة في القشرة الدّماغيّة لقرودٍ بالغة، وهذه المناطق هي المنطقة الأماميّة المسؤولة عن صُنع القرار، والمنطقة الصّدغيّة السُّفليّة التي تلعب دوراََ في التّعرُّف البصري، والمنطقة الجداريّة الخلفيّة التي تلعب دوراََ في التّمثيل الثّلاثي الأبعاد.[٢]

تعود أهمية الاكتشافات السّابقة إلى التّشابه الكبير بين الدّماغ البشري ودماغ القردة، ومع ذلك فهذه النّتائج لا تنطبق على الدّماغ البشري، ومع تواصل الأبحاث على الدّماغ البشري ثبت للعلماء أنّ خلايا الدّماغ يُمكن أن تتجدّد في البصلة الشّميّة المسؤولة عن الإحساس بالرّائحة، وفي التَّلْفيفُ المُسَنَّن وهو الجزء المسؤول عن تكوين الذّاكرة، ومن الجدير بالذّكر أنّ العلماء يعتقدون أن بإمكانهم استخدام نتائج الأبحاث المُتعلقة بنمو وتجدّد بعض خلايا الدّماغ لإيجاد علاج لمجموعة متنوعّة من الاضطرابات النّفسية وأمراض الدّماغ؛ مثل مرض الشلل الارتعاشي والزّهايمر.[٢]


عدد خلايا جسم الإنسان وأعمارها

يتراوح عدد خلايا جسم الإنسان ما بين 50 -75 تريليون خلية، ولكل خلية عمر محدّد، وفيما يأتي مُتوسط أعمار بعض أنواع خلايا الجسم:[١][٣]

  • خلايا القولون: أربعة أيام.
  • الحيوانات المنويّة: ثلاثة أيام.
  • خلايا الكبد: 10-17 شهراََ.
  • خلايا الدّم البيضاء: تعيش أكثر من عام.


المراجع

  1. ^ أ ب ED YONG (25-3-2013), "Neurons Could Outlive the Bodies That Contain Them"، www.nationalgeographic.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Regina Bailey (6-3-2018), "Regeneration of Brain Cells"، www.thoughtco.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.
  3. Benjamin Radford (4-4-2011), "Does the Human Body Really Replace Itself Every 7 Years?"، www.livescience.com, Retrieved 1-5-2019. Edited.