ما هي أعراض عرق النسا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض عرق النسا

عرق النسا

هو ألم العصب الوركي، وهو ألم شديد يغزو العصب الوركي ويبدأ من أسفل الظهر مروراً بالأرداف وصولاً إلى الفخذ، ثمّ القدم ثم أصابع القدم، ويكون الألم مشابهاً للصعقة الكهربائية، وتُعتبر الفقرات القطنيّة الموجودة في العمود الفقري مصدر الألم. يُصاب بمرض عرق النسا غالباً الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثلاثينات والخمسينات من عمرهم، ويبدأ ظهور الأعراض الأولية في العشرينات من العمر على شكل ألم في المنطقة السفلية من الظهر.


أعراض عرق النسا

  • الشعور بألم في الساق نتيجة الضغط عليها.
  • التهاب أحد الجذور العصبية.
  • ألم شديد في الظهر نتيجة تهيّج فقرات الظهر.
  • وهن في العضلات وضعف.
  • الإحساس بخدر في إحدى القدمين من الجهة الخلفية.
  • الإحساس بألم كالكهرباء وصعقتها.
  • الشعور أحياناً بالقشعريرة.


أسباب عرق النسا

  • تعرّض جذور العصب الوركي للضغط الشديد والالتهاب في منطقة أسفل الظهر، وقد يكون نتيجة حدوث انزلاقٍ غضروفي.
  • تعرّض القناة الشوكيّة ومخرج الأعصاب للتضيّق التي تكوّن العصب الوركي.
  • تؤثر إصابة الفقرات القطنيّة بالخشونة على العصب الوركي، وتُسبّب الإصابة بعرق النسا.
  • ظهور زوائد عظمية.
  • يلعب العامل الوراثي دوراً في الإصابة به.
  • يُعتبر الجلوس لفتراتٍ طويلة مسبباً للإصابة بعرق النسا.
  • إصابة الفقرات بالاصطفاف غير السليم.
  • يُعتبر إجهاد الظهر كرفع الأشياء ذات الوزن الثقيل عاملاً في عرق النسا.


علاج عرق النسا

يُعالج مرض عرق النسا بأكثر من طريقة علاجيّة، ومنها الطبيعيّة ومنها الطبية، وتكون على النحو التالي:


العلاج الطبيعي

  • الزنجبيل: يُعتبر الزنجبيل مُعالجاً فعّالاً في تخفيف آلام الأعصاب وخاصّةً عرق النسا، ويتم استخدامه لهذه الغاية بخلط ثلاث ملاعق من زيت السمسم وملعقة صغيرة من عصير الليمون، وتُضاف إليهما ملعقتين من الزنجبيل وتُخلط المكوّنات جيداً، وتدهن منطقة الألم وتدلّك مرّتين كل يوم.
  • نبات الصفصاف: يمكن استخدام نبات الصفصاف في علاج عرق النسا بإضافة ملعقة من لحاء النبتة إلى ماء مغلي، وتُنقع لمدّة خمس عشرة دقيقة ثمّ تُصفّى، ويتناول المريض منه مرّتين يومياً.
  • الحجامة.
  • تناول كميّاتٍ كبيرة من المياه للحفاظ على رطوبة الجسم، وبالتالي التخلّص من الالتهاب وتزويد الأعصاب بالتغذية.
  • أخذ نفس عميق للسماح للجسم بالحصول على أكبر قدر ممكن من الأكسجين اللازم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بكثرة.
  • إعطاء الجسم الراحة الكافية.
  • استخدام كمّادات الماء الساخن مع الثلج؛ حيث تُخفّف من حدة الألم، وينصح بوضعها لمدّة عشرين دقيقة يومياً.


العلاج الطبي

  • العقاقير والعلاجات الدوائية المسكنة للألم.
  • التدخل الجراحي؛ حيث يلجأ الأطبّاء إلى إجراء العمليات الجراحية للتخلّص من ألم عرق النسا ويكون أكثر فاعليةً من المسكنات.