ما هي أعراض عسر الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
ما هي أعراض عسر الهضم

عسر الهضم

يعتبرُ عسرُ الهضم حالة مرضيّة تصيبُ الجهاز الهضميّ، حيث يشعرُ المصاب بألم مزمن، أو ألمٍ متكرّر في منطقة البطن العلويّة، ويصاحب هذا الألم شعورٌ بالتخمة، وامتلاء المعدة في وقت أبكر عند الأكل، كما يصاحبُ هذه الأعراض الشعور بالغثيان والتجشّؤ وحرقة في المعدة، كما يعتبر عسر الهضم من المشاكل الشائعة الناتجة عن حدوث التهاب في المعدة، أو الإصابة بمرض ارتجاع المريء، وقد يكونُ من العلامات الأولى للإصابة بالقرحات الهضميّة، وفي حالات نادرة للإصابة بالسرطان.


أعراض عسر الهضم

  • الشعور بالحرقة الشديدة، وألم في المنطقة الخلفيّة للقفص الصدري، يزداد بشكل كبير عند الانحناء أو الاستلقاء.
  • الشعور بالمرارة أو الحموضة في الفم.
  • الشعور بارتجاع الطعام إلى الفم.
  • الرغبة في التقيّؤ في معظم الأوقات.
  • ارتجاع الغازات من الفم.


أسباب عسر الهضم

  • السرعة في تناول الأكل والوجبات الغذائيّة.
  • عدم مضغ الأكل بشكل كافٍ، حيث إنّ مضغ الطعام الجيّد يؤدّي إلى اختلاطه بالّلعاب ممّا يساعدُ في عمليّة الهضم.
  • الإصابة بمرض القلس المعديّ المريئيّ، وهو عبارة عن التهاب يحدثُ في الجزء السفليّ من المريء، نتيجةً إلى زيادة كميّة العصارة الحمضيّة، والتي ترتجع من المعدة إلى المريء فتؤثّر عليه.
  • الإصابة بالقرحة، وهي عبارة عن تهتّك الأنسجة المخاطيّة في المنطقة المبطنة من المعدة، نتيجةً لزيادة كمية الإفرازات الحمضيّة، أو نتيجةً لعدوى جرثوميّة، تعرف بجرثومة الملوية البوابية، وهي عبارة عن بكتيريا يتم القضاء عليها عن المضادات الحيويّة.
  • نتيجةً لأعراض جانبيّة لبعض الأدوية، مثل الأدوية المستخدم كمضادات للألم، أو المسكّنات، حيث تعمل هذه الأدوية على التهاب وتهيج الأغشية المبطنة في المعدة.
  • الإصابة بمرض عسر الهضم اللاتقرحيّ، وهو وجود عسر هضم، دونَ وجود أيّ دليل للإصابة بالقرحة.


علاج عسر الهضم

عند الإصابة بعسر الهضم، أو أحد أعراضه، يجبُ التوجّه إلى الطبيب لتقديم العلاج المناسب، حيث إنّ عسر الهضم يكونُ مرافقاً لأمراض القرحة الهضميّة، لذلك يجب علاج القرحة، عن طريق الأدوية التي يصفُها الطبيب، كما قد يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض الفحوصات الإشعاعيّة أو المخبريّة، أو حتّى إجراء ناظور للجهاز الهضميّ، لتحديد السبب الرئيسيّ، وتقديم العلاج المناسب.


في حال كانت الحالة المرضيّة خفيفة، يمكنُ علاجُها باتباع الطرق الطبيعيّة، عن طريق الوصفات الطبيّة الطبيعيّة، مثل مشروب النعناع أو الزنجبيل، عن طريق نقع الأعشاب في الماء المغليّ لمدة ربع ساعة، ثمّ شرب المنقوع، أو من خلال تناول اللبن، الذي يحتوي على خمائر طبيعيّة لمعالجة عسر الهضم.