ما هي أعراض مرض ثنائي القطب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض مرض ثنائي القطب

الهوس والهوس الخفيف

يمكن التفريق بين الهوس والهوس الخفيف في اضطراب ثنائي القطب بأن الأول أكثر حدةً من الثاني، بحيث يسبب مشاكل ملحوظة في السلوك مما يؤثر على بيئة العمل والمدرسة والأنشطة الإجتماعية والعلاقات بين الأفراد. وقد يؤدي الهوس في بعض الأحيان إلى الدخول في حالة الذهان والانفصال عن الواقع ووجود التوهم والهذيان مما يستدعي بقاء المريض في المستشفى حتى تتحسن حالته، ولكنهما يشتركان في كثيرٍ من الأعراض. كل حالة من حالات الهوس والهوس الخفيف تشمل ثلاثة أو أكثر من هذه الأعراض:[١]

  • شدة التفاؤل أو الحماس أوالإنفعال الزائد أو السريع.
  • زيادة النشاط، والطاقة، والإثارة.
  • الشعور المبالغ فيه بالثقة بالنفس والسعادة.
  • قلة الحاجة للنوم.
  • الثرثرة المستمرة غير الطبيعية.
  • تسارع الأفكار.
  • التشتت.
  • عدم القدرة على اتخاذ القرارات بالشكل الصائب مثل: القيام باستثمارات طائشة، والإسراف في شراء الأشياء التي قد لا يحتاجها.


الاكتئاب ثنائي القطب

قبل سنين عديدة كان اكتئاب ثنائي القطب والاكتئاب يجمعان على أنهما متشابهان ولا فرق بينهما ولكن الدراسات الحديثة أثبتت غير ذلك، فعلى الرغم من أوجه التشابه بينهما إلا أنّ بعض الأعراض تكون أكثر شيوعاً وشدةً في اكتئاب ثنائي القطب، فيكون الشخص أكثر عرضةً للتهيج، والشعور بالذنب، والتقلبات المزاجية المفاجئة، والشعور بالأرق، بل وقد يصل إلى مرحلة يدخل فيها في حالة الذهان - وهو الإنفصال عن الواقع كما قلنا في الفقرة السابقة - مما يؤدي إلى مشاكل عديدة في حياته الشخصية والإحتماعية. بل ويقول العلماء بأنّه من المحتمل أن تؤدي مضادات الاكتئاب إلى زيادة سوء اضطراب ثنائي القطب بزيادة حالة الهوس والهوس الخفيف، أو حتى التداخل مع الأدوية الأخرى التي توصف للمساعدة على استقرار المزاج. وتشمل أعراض اكتئاب ثنائي القطب ما يلي:[٢]

  • الشعور باليأس أو الحزن أو الفراغ.
  • التفكير بالموت أو الإنتحار.
  • الخمول والكسل البدني والعقلي.
  • الإرهاق وعدم الشعور بالطاقة.
  • تغيرات في الوزن والشهية.
  • عدم القدرة على الشعور بالاستمتاع بالنشاطات التي كانت ممتعة سابقاً.
  • مشاكل في الذاكرة والتركيز.


عدم القدرة على إتمام المهام

سواء كان العمل صعباً ومعقداً أو سهلاً ويسيراً فالمصابون باضطراب ثنائي القطب لا يقدرون على إتمام المهام التي يقومون بها، فهم يقومون بالانتقال من مهمة إلى مهمة أخرى وقد يرجع السبب إلى لعدم قدرتهم على التخطيط، والتشتت وقلة التركيز.[٣]


تعاطي المخدرات والكحول

بحسب الدكتور بيردين فإن 50% من المصابين بهذا الاضطراب يتعاطون المخدرات ويتناولون الكحول. فهم يتعاطون في حالة الهوس للتخفيف من أعراض الهيجان والإنفعال، وفي حالة الاكتئاب لتخطي حالة الحزن والكآبة.[٣]


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (31-1-2018), "Bipolar disorder"، www.mayoclinic.org, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  2. Melinda Smith, M.A. and Jeanne Segal, Ph.D., "Bipolar Disorder Signs and Symptoms "، www.helpguide.org, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Tammy Worth (27-2-2012), "10 Subtle Signs of Bipolar Disorder"، www.health.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.