ما هي أعراض مشاكل الكبد

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥١ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض مشاكل الكبد

مشاكل الكبد

يلعب الكبد (بالإنجليزية: Liver) دوراً مهماً في وظائف الجسم وصحته، فمثلاً يقوم بتصنيع العديد من البروتينات وعوامل التخثر التي يحتاجها الجسم، إلى جانب قيامه بعمليات الأيض والاستقلاب للكولسترول، وسكر الجلوكوز، والحديد، وتصنيع العصارة الصفراء (بالإنجليزية: Bile) وإفرازها، وغير ذلك الكثير. وإنّ إصابة الكبد بالأمراض أو الاضطرابات تُشكّل خطراً يُهدد صحة المصاب، وفي الحقيقة قُدّر عدد الوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية بشكلٍ سنويّ بما يقارب 38.000 حالة وفاة نتيجة المعاناة من أمراض الكبد المزمنة (بالإنجليزية: Chronic Liver Diseases) بما فيها تشمع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis)، ويمكن تعريف أمراض الكبد على أنّها أيّة اضطرابات تُصيب الكبد فتتسبّب بعدم قدرته على أداء وظائفه كما يجب، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ التراجع في وظائف الكبد يحدث بعد تأثّر أكثر من ثلاثة أرباع النسيج الكبديّ.[١][٢]


أعراض مشاكل الكبد

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على الأشخاص الذين يُعانون من أمراض الكبد، نذكر منها ما يأتي:[١][٣]

  • الشعور بالغيان والتقيؤ.
  • الشعور بألم في البطن؛ في الجزء العلويّ من الجهة اليمنى للبطن على وجه التحديد، وقد يظهر هذا الألم بعد تناول الوجبات الدهنية عند الإصابة بحصى المرارة (بالإنجليزية: Gallstones).
  • انتفاخ الساقين والكاحلين.
  • الإصابة باليرقان (بالإنجليزية: Jaundice)، ويُعرّف على أنّه تغير لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر، ويُعزى ذلك لارتفاع نسبة البيليروبين (بالإنجليزية: Bilirubin) في الدم.
  • المعاناة من حكّة في الجلد، وقد يكون ذلك بسبب تراكم أملاح العصارة الصفراء عند المعاناة من تشمع الكبد.
  • تغير لون البول ليصبح أغمق لوناً.
  • تغير لون البراز ليصبح فاتحاً، أو ظهور الدم فيه.
  • الإعياء المزمن.
  • فقدان الشهية.
  • سهولة الإصابة بالكدمات.
  • تضخم الأثداء عند الرجال وهو ما يُعرف بالتثدّي (بالإنجليزية: Gynecomastia) بسبب اختلال نسبة الهرمونات، وذلك في حالة تشمع الكبد.
  • الارتباك والشعور بالتعب بسبب تراكم الأمونيا (بالإنجليزية: Ammonia) في الدم، وذلك في الحالات المتقدمة من تشمع الكبد، وكذلك في الحالات الشديدة من التشمع قد يُعاني المصاب من الاستسقاء (بالإنجليزية: Ascites) والذي يتمثل بتجمع السوائل في منطقة البطن.


مراحل الإصابة بمشاكل الكبد

على الرغم من أنّ اختلاف طبيعة الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تُصيب الكبد، إلا أنّ هذه الأمراض جميعها تمرّ بالتسلسل ذاته، وعليه يمكن بيان هذه المراحل كما يأتي:[٤]

  • التهاب الكبد: يُعتبر التهاب الكبد (بالإنجليزية: Liver Inflammation) المرحلة المُبكّرة لأمراض الكبد، إذ يُمثّل طريقة الجسم في مواجهة ومحاربة العدوى أو محاولة إصلاح الضرر الحاصل، ولكن باستمرار هذا الالتهاب فإنّه قد يتسبّب بإتلاف الكبد وإلحاق الضرر به بشكل دائم، ومن الجدير بالذكر أنّ التهاب الكبد لا يرافقه في الغالب ظهور أعراض الالتهاب المعتادة والتي تتمثل بالشعور بالألم واحمرار الجزء الملتهب، ويجدر التنبيه إلى أنّ صرف العلاج المناسب في هذه المرحلة يكون كفيلاً بإيقاف الداء والشفاء منه.
  • تليّف الكبد: تُعرف مرحلة تليف الكبد (بالإنجليزية: Liver Fibrosis) على أنّها تقدّم حالة الالتهاب إلى مرحلة ظهور نسيج الندبة (بالإنجليزية: Scar Tissue) الذي يُعدّ أحد أنواع الأنسجة الليفية (بالإنجليزية: Fibrous Tissue) ليحلّ مكان النسيج الأصليّ، ويتسبّب نسيج الندبة بمنع جريان الدم في خلايا الكبد بالشكل المطلوب، فلا يستطيع الكبد القيام بوظائفه كما يجب، ومن الجدير بالذكر أنّ العلاج المناسب في هذه المرحلة قد يُوقف الداء بمرور الوقت.
  • تشمّع الكبد: في المرحلة التي يحلّ فيها نسيج الندبة مكان النسيج الصحيّ للكبد بشكل تام تبدأ مرحلة تشمع الكبد وفي الحقيقة يهدف العلاج في هذه المرحلة إلى إيقاف تطوّر المرض قدر المستطاع، وقد يكون من الممكن إبطاء التلف وإيقافه بشكل تام.
  • سرطان الكبد: ويُعرف السرطان الذي ينشأ في خلايا الكبد بسرطان الكبد الأوليّ (بالإنجليزية: Primary liver cancer).
  • فشل الكبد: وتُعتبر مرحلة مُهدّدة للحياة، وتتمثل بفقدان الكبد القدرة على القيام بوظائفه.


طرق الوقاية من مشاكل الكبد

يمكن الوقاية من مشاكل واضطرابات الكبد بشكلٍ عام باتباع بعض النصائح، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الامتناع عن شرب الكحول.
  • استشارة الطبيب حول تناول بعض المطاعيم مثل مطعوم فيروس الكبد الوبائي أ، ومطعوم فيروس الكبد الوبائي ب، وذلك في الحالات التي يكون فيها الشخص عُرضةً للإصابة بالفيروسات المُسبّبة لهذه العدوى، وكذلك في الحالات التي يُعاني فيها المصاب من أيّ نوع من فيروسات التهاب الكبد الوبائي.
  • أخذ الحيطة والحذر عند تناول الأدوية المصروفة وتلك التي تُباع دون وصفة طبية (بالإنجليزية: Over The Counter)، بالإضافة إلى المكمّلات الغذائية، إذ يُنصح بأخذ هذه الأدوية والمكملات عند الحاجة فقط وبالجرعات المُوصى بها، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الانتباه في حالة تناول أيّ منها معاً، وفيما إن كانت هناك مخاطر تترتب على ذلك.
  • تجنب ملامسة دم وسوائل أجسام الآخرين، ذلك لأنّ الفيروسات المُسبّبة لالتهاب الكبد الوبائيّ تنتقل بهذه الطرق.
  • المحافظة على وزن صحيّ، وذلك لأنّ السُمنة قد تتسبب بمعاناة الشخص من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • حماية الجلد بتغطيته بشكلٍ جيد عند استعمال المبيدات الحشرية والواد الكيميائية السامة عموماً، وذلك بارتداء الثياب التي تُغطّي الجسم بأكمله، وارتداء القفازات والكمّامة.
  • الحرص على تهوية الغرف بشكلٍ جيد عند استعمال الدهان، أو المبيدات الحشرية، أو مضادات الفطريات، أو غيرها من المواد الكيميائية، ويُنصح دائماً باتباع إرشادات المُصنّع.
  • تجنّب المخدّرات والأدوية الممنوعة قانونياً، ففضلاً عن مضارّها العامة، ترتفع احتمالية انتقال بعض الأمراض المتعلقة بالكبد عن طريق الحقن المتبادلة بين المصابين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Liver Disease", www.medicinenet.com, Retrieved March 28, 2018. Edited.
  2. "LIVER DISEASE", www.benaroyaresearch.org, Retrieved March 28, 2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Liver disease", www.mayoclinic.org, Retrieved March 28, 2018. Edited.
  4. "The Progression of Liver Disease", www.liverfoundation.org, Retrieved March 29, 2018. Edited.


فيديو أعراض مرض الكبد

للمزيد من المعلومات حول أعراض وعلامات أمراض الكبد ننصحكم بمشاهدة الفيديو.