ما هي أهمية الأنهار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٦
ما هي أهمية الأنهار

النهر

النهر هو مجرى مائيّ طبيعيّ واسعٌ له ضفتين، تجري فيه المياه الناتجة عن مياه الأمطار، والمياه النابعة من الأرض، ومياه العيون الأرضيّة، ومياه المسطحات المائيّة، ويمتدّ بين المصبّ والمنبع، ويمرّ تطوّر النهر في ثلاث مراحل هي: مرحلة الشباب، ومرحلة النضج، ومرحلة الشيخوخة.


أهمية الأنهار

  • قيام الحضارات حولها، حيث قامت أعظم الحضارات حول الأنهار، كالحضارة المصريّة الفرعونيّة، والحضارة الصينيّة القديمة.
  • استعمال مياهها في الزراعة، والشرب، وريّ المزروعات، والصناعة، والأعمال المنزليّة.
  • توليد طاقة الكهرباء.
  • بيئة طبيعيّة لحياة العديد من الكائنات الحيّة، كالحيوانات، والنباتات.
  • تخزين المياه في السدود لاستخدامها وقت الحاجة لها.
  • تعدّ وسيلةً من وسائل الحركة، والنقل من منطقة إلى أخرى.
  • استخدامها في الملاحة البحريّة.
  • تعتبر المناطق المحيطة بالأنهار من أفضل الأراضي للزراعة.


عمليات الأنهار

للنهر ثلاثة عمليات رئيسيّة هي:

  • النحت، والتعرية، من خلال عمليّة الإذابة للصخور وحتّها.
  • الترسيب، أي ترسيب المواد المحمولة على جوانب النهر.
  • النقل إذ يقوم النهر بنقل الرواسب من مكانها إلى مكانٍ آخر كالمواد المذابة، والحجارة، والحصى، والجلاميد.


العوامل التي تؤثر على العمليات النهريّة

  • طبيعة السطح: إن كان السطح خشناً قلّل من سرعة النهر، وبذلك تقلّ قدرة النهر على الحت.
  • نوع الصخور: كلّما زادت مقاومة الصخور للنهر قلّ تأثير العمليات النهريّة في تشكيل معالم الأرض السطحيّة.
  • كمية التصريف النهريّ: هو عبارة عن كمية المياه التي تجري في النهر في نقطة محدّدةٍ، وفي وحدة الزمن.
  • عرض النهر: هي المسافة الأفقية بين جانبيّ النهر.
  • درجة الانحدار: كلّما زادت درجة الانحدار زادت قدرة النهر على تغيير معالم الأرض السطحية.


الأنهار الأكثر شهرةً في العالم

  • نهر الغانج: يعتبر من أكبر أنهار شبه القارة الهنديّة، وهو من الأنهار المقدسة عند الهندوس، وأسباب قدسيته هي: خواص مياهه الطبيعيّة، ولأنّه نهرٌ أسطوريٌّ، وسمي الغانج نسبة إلى الإله غانغا، وتبلغ مساحته 907.000 كيلومترٍ مربعٍ، وطوله 2.510 كيلومتراً، وينبع النهر من جبال الهملايا من الشمال، حيث يبدأ مجراه من جبال الهملايا، ويصب في خليج البنغال في الجنوب.
  • نهر النيل: يقع في الجهة الشمالية الشرقية من قارة أفريقيا، ويعدّ أطول الأنهار في العالم؛ حيث يبلغ طوله 6650 كيلومتراً، وينبع من بحيرة فيكتوريا جنوباً، ويصبّ في البحر الأبيض المتوسط شمالاً، ويغذيه نهرين رئيسين هما: نهر النيل الأبيض، ونهر النيل الأزرق، ويقطع مسار النهر في عشرة دول هي: أوغندا، وأثيوبيا، ومصر، والسودان والكونغو الديمقراطيّة، ورواندا، وتنزانيا، وكينيا، وبوروندي، وأرتيريا بصفة مراقب.
  • أنهار أخرى: نهر المسسبي في قارة أمريكا الشمالية، والنهر الأصفر في الصين، ونهر السند في الهند وباكستان، ونهر الأمازون في قارة أمريكا الجنوبيّة، ونهر الدانوب في قارة أوروبا، ونهر اليانجستي في قارة آسيا، و نهر دجلة في العراق.