ما هي اضرار الشاي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٩ ، ٣ يونيو ٢٠١٨
ما هي اضرار الشاي

الشاي

يتمّ الحصول على الشاي بمختلف أنواعه، مثل الشاي الأسود، والشاي الأخضر، وهو يُصنع من أوراق نبات الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinesis)، والذي تمّت زراعته قبل حوالي 4000 عام في الصين، وتختلف هذه الأنواع في كيفية حصاد أوراقها، وطريقة إعدادها؛[١] حيث يتميّز الشاي الأسود بلونه الداكن، ونكهته القويّة، واحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من الكافيين مقارنةً مع الأنواع الأخرى، ويُحَضّر من خلال تخمير أوراقه على عكس الشاي الأخضر؛ الذي يتم إنتاجه من خلال تسخين أوراقه بالبخار على درجة حرارةٍ عالية، مما يساهم في المحافظة على البوليفينولات التي تزوّد الشاي الأخضر بفوائده العديدة بالمقارنة مع الشاي الأسود الذي يقلّ فيه محتوى البوليفينولات التي تُدعى بالكاتيشين (بالإنجليزية: Catechin)، ويتمّ تناوله حسب الرغبة بارداً، أو ساخناً، كما يمكن الاستفادة من أوراق الشاي وسيقانه القديمة في صنع الدواء، وبالإضافة إلى ذلك تُستخدم الأوراق المجففة، وأوراق البراعم لإنتاج أنواع أخرى من الشاي.[٢][٣][٤]


أضرار الشاي

يعتبر شرب الشاي باعتدال بين البالغين آمناً، لكن يجب توخي الحذر من شربه في بعض الأحيان، والالتزام بالكميات الموصى بها يومياً، ولا تنصح المرأة الحامل والمرضع بشرب ما يزيد عن 3 أكواب من الشاي الأسود، أو كوبين من الشاي الأخضر، وقد يسبب الكافيين الموجود في الشاي الأخضر أو الأسود بعض الأعراض الجانبية، ونذكر منها:[٣][٤]

  • زيادة خطر الإصابة بالإجهاض، ومتلازمة موت الرضع المفاجئ (بالإنجليزية: Sudden infant death syndrome).
  • تهيّج الأمعاء، وزيادة حركتها عند الأطفال الذي يرضعون رضاعةً طبيعية، وتستهلك أمهاتهم الشاي.
  • ارتفاع خطر الإصابة بعيوب خلقيّةٍ لدى الجنين جراء نقص حمض الفوليك.
  • الشعور بالقلق.
  • عدم انتظام في ضربات القلب لدى بعض الأشخاص، مثل الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • زيادة خطر الإصابة بالإسهال، كما يمكن أن يزيد من حدّة أعراض متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome).
  • احتمالية ارتفاع ضغط الدم بالنسبة للذين يستهلكونه أوّل مرة وبشكل غير منتظم.
  • ارتفاع خطر الإصابة بفرط نشاط المثانة (بالإنجليزية: Overactive bladder).
  • زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، لما له من تأثير في رفع معدل طرح الكالسيوم في البول، ولذا يُنصح بتعويض الفاقد من الكالسيوم وعدم تناول ما يزيد عن 2-3 أكواب من الشاي الأسود والذي يحتوي على قرابة 300 ميليغرام من الكافيين.
  • الصداع والتوترالعصبي (بالإنجليزية: Nervousness).
  • الاختلاج والارتباك.
  • الرعاش (بالإنجليزية: Tremor) والدوار.
  • زيادة خطر الإصابة بالمياه الزرقاء (بالإنجليزية: Glaucoma) في العين، وذلك نتيجةً لارتفاع ضغط العين بعد تناوله بنصف ساعة إلى 90 دقيقة.
  • تجنب تناول الشاي الأسود بالنسبة للذين يعانون من السرطان المُعتمد على الهرمونات (بالإنجليزية: Hormone-sensitive cancer)، مثل: سرطان المبيض، وسرطان الثدي، لما يُعتقد أن للشاي الأسود تأثيراً مماثل لهرمون الإستروجين.
  • ارتفاع خطر الإصابة بفقر الدم، بسبب احتواء الشاي الأسود والأخضر على كل من الكافيين والكاتيشين (بالإنجليزية: Catechins) على التوالي، مما يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الحديد من الأطعمة، كما أنّ شرب كوبٍ من الشاي الأسود قد يقلل من امتصاص الحديد غير الهيمي (بالإنجليزية: Non-heme iron) بنسبة 70%، ولذلك لا يُنصح بشرب الشاي الأسود أثناء تناول وجبات الطعام المرتفعة بمحتواها من الحديد غير الهيمي، وتحديداً بين من يعانون من فقر الدم.[٥][٢]
  • تقليل فعالية بعض الأدوية نتيجة تداخلها مع مضادات الأكسدة التي توجد في الشاي الأخضر، وخاصةً بعض أدوية القلب، وضغط الدم، وقد يقلل من آثار بعض الأدوية المُستخدمة لعلاج القلق، والاكتئاب.[٥]
  • ظهور تأثيرات سامّة نتيجة استهلاك مكمّلات الشاي الأخضر الغذائيّة، والتي تحتوي على تركيز أعلى من الكاتيشين بالمقارنة مع تناول الشاي الأخضر نفسه.[٥]
  • التغير في لون الأسنان.[٦]


فوائد الشاي

يختلف تأثير الشاي الأخضر بين شخص وآخر، وهو يوفر العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ومن الفوائد التي يمكن الحصول عليها من تناول الشاي الأخضر والأسود:[٥][٦]

  • التقليل من خطر الإجهاد التأكسدي، والذي يؤدي إلى الإصابة بالسرطان من خلال تدميرها للحمض النووي للخلايا وتحويلها إلى خلايا سرطانية؛ وذلك بفضل احتوائه على الكاتيشين، الذي يُعّد أحد أنواع مضادات الأكسدة القوية.
  • خفض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.
  • تعزيز عمليات التمثيل الغذائي، وزيادة حرق الدهون، كما أنّ احتواءه على الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid) يساهم في تقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة أو ما يُعرف بالكولسترول السيء (بالإنجليزية: LDL).
  • دعم مناعة الجسم، وخفض مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل، ومرض الزهايمر، ومرض باركنسون، وتحسين وظائف المخ.
  • تحفيف الألم، والانتفاخ، ويمكن ذلك من خلال استخدام أكياس الشاي الأسود المبللة، على بعض أنواع اللدغات، كما تعطي أكياس الشاي الأسود الرطبة الراحة للعيون المصابة بالالتهابات.


القيمة الغذائية للشاي

وجدت إحدى الدراسات أن 1 غرام من الشاي الأخضر، يحتوي على 11-20 ملغرام من الكافيين، وأنّ كلّ كوبٍ من الشاي الأخضر بحجم 240 مللتر يحتوي على حوالي 22-40 ملغرام من الكافيين، بينما يحتوي الكوب الواحد من الشاي الأسود على 40-120 ملغرام من الكافيين،[٥][٣] ويحتوي الكوب الواحد بحجم 250 مللتر من الشاي غير المحلّى، على العناصر الغذائية التالية:[٧]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 2 سعررة حرارية
الكربوهيدرات 1 غرام
البوتاسيوم 88 ميليغرام
الصوديوم 7 ميليغرام
النحاس 24 ميكروغرام
المغنيسيوم 7 ميليغرام
الفسفور 2 ميليغرام
الفولات 12 ميكروغرام
الكولين 1 ميليغرام


المراجع

  1. "Green tea", www.health24.com,11-3-2013، Retrieved 16-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب SHARON PERKINS (3-10-2017), "Black Tea Disadvantages"، www.livestrong.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "BLACK TEA", www.webmd.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "GREEN TEA", www.webmd.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Kayla McDonell (3-10-2017), "How Much Green Tea Should You Drink Per Day?"، www.healthline.com, Retrieved 16-4-2018. Edited.
  6. ^ أ ب "Black tea", www.health24.com,5-10-2016، Retrieved 16-4-2018. Edited.
  7. "Tea, unsweetened", www.supertracker.usda.gov, Retrieved 16-4-2018. Edited.
1042 مشاهدة