أضرار شرب الشاي

كتابة - آخر تحديث: ٠٢:٠٥ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
أضرار شرب الشاي

الشاي

يُصنع الشاي من أوراق نبات الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinensis)، وتختلف أنواعه حسب طريقة التخمير، فعلى سبيل المثال يُصنع الشاي الأحمر عن طريق لفّ أوراقه، ثمّ تعريضها للهواء لتحفيز عملية التخمير، ممّا يؤدي إلى تحوّل لون الأوراق إلى البنيّ، ويجعل النكهة أكثر ظهوراً و حدّةً، أمّا الشاي الأخضر فإنّه لا يتعرّض للتخمير، ولذلك فإنّ لونه يكون أفتح بكثير من الشاي الأحمر، وقد أظهرت الدراسات أنّ الشاي الأخضر يمتلك خصائص مضادةً للأكسدة أقوى من الشاي الأحمر، كما أنّ الشاي الأحمر يحتوي على كميةٍ من الكافيين أكبر من الموجودة في الشاي الأخضر، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ الشاي الأخضر يحتوي على حمضٍ أمينيٍّ يُسمّى الثيانين، الذي يمتلك خصائص مهدئة يمكن أن تعادل تأثير الكافيين، كما يحتوي كلٌّ من الشاي الخضر والأحمر على مركبات التانين (بالإنجليزية: Tannins)، والتي يمكن أن تقلل من امتصاص بعض المعادن في الجسم، ولذلك يُنصح بشرب الشاي بين الوجبات وليس خلالها.[١]


أضرار شرب الشاي

أضرار شرب الشاي الأحمر

على الرغم من الفوائد المتعددة للشاي الأحمر، إلّا أنّ شربه قد يسبب بعض الأضرار ونذكر من أهمّها:[٢]

  • احتواؤه على العناصر السامة: فمعظم أنواع الشاي المخمّر يمكن أن تحتوي على معادن قد تؤدي إلى التسمّم، مثل الرصاص، والألومنيوم، كما أنّ بعض أنواع الشاي قد تحتوي على كميات قليلة من الزرنيخ، والكادميوم، وإضافة إلى ذلك فإنّه قد يحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من المنغنيز أيضاً، ويمكن أن تحتوي بعض أنواع الشاي على آثار المبيدات الحشرية، ولذلك فإنّه يُنصح بتجنّب شرب أكثر من 10 أكواب في اليوم، كما يُنصح بعدم تخمير الشاي فترةً تتجاوز ثلاث دقائق.
  • التأثيرات السلبية للكافيين: حيث إنّ الشاي الأحمر يحتوي على الكافيين، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاهه، وقد يؤدي استهلاكهم له بكميات كبيرة إلى إصابتهم بالأرق، والقلق، واضطرابات المعدة، وغيرها من الأعراض، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ استهلاك كمياتٍ مفرطةٍ من الكافيين قد يسبب بعض الآثار الجانبيّة، كاضطراب النّظم القلبي (بالإنجليزية: Cardiac arrhythmia)، أو الإسهال، أو متلازمة القولون المتهيج، أو ضغط العين، أو المياه الزرقاء (بالإنجليزية: Glaucoma)، كما أنه قد يزيد خطر الإصابة بالسكري بسبب تأثيره في مستويات السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم أيضاً، وبالإضافة إلى ذلك فإنه قد يؤدي إلى زيادة خسارة الكالسيوم عن طريق البول، ممّا يسبّب ضعفاً في العظام، ويزيد خطر الإصابة بهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis).
  • فقر الدم: حيث إنّ الشاي الأحمر يقلل من امتصاص الجسم للحديد عند تناوله مع الوجبات، ولذلك يُنصح الأشخاص المعرّضون للإصابة بنقص الحديد بعدم شرب الشاي مع الأطعمة الغنية بالحديد أو المكمّلات الغذائية، ومن الأفضل تجنّب شرب الشاي مدّة ساعة واحدة بعد تناول الطعام.
  • التفاعلات مع الأدوية والمكمّلات الغذائية: فقد يسبب شرب الشاي الأحمر مع بعض أنواع الأدوية بعض التفاعلات الدوائية، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يتناولون هذه الأدوية بتجنّب شرب الشاي معها، ونذكر من هذه الأدوية:[٣]
    • الأدينوسين (بالإنجليزية: Adenosine): إذ إنّ الكافيين الموجود في الشاي الأحمر يمكن أن يثبط تأثير الأدينوسين؛ حيث يُستخدم هذا الدواء لإجراء فحص القلب، ويُنصح الأشخاص الذين يخططون للخضوع لهذا الفحص بتجنّب شرب الشاي الأحمر والمشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين قبل 24 ساعةً من إجراء الفحص.
    • مضادات الكوينولون الحيوية (بالإنجليزية: Quinolone antibiotics): حيث إنّ هذه المضادات الحيوية تبطئ من عملية تكسير الكافيين في الجسم، ولذلك فإنّ شرب الشاي الأحمر مع هذه الأدوية يمكن أن يزيد من الأضرار الجانبية لها، كزيادة نبض القلب، أو الصداع، وغيرها.
    • السيميتيدين (بالإنجليزية: Cimetidine): حيث إنّ هذا الدواء يمكن أن يبطئ من عملية تكسير الكافيين في الجسم، ممّا يزيد من الأضرار الجانبية الناجمة عن الكافيين ،كالصداع، وزيادة نبض القلب.
    • الكلوزابين (بالإنجليزية: Clozapine): حيث إنّ هذا الدواء يمكن أن يبطئ من تكسير الجسم للكافيين، مما يزيد من آثاره وأضراره الجانبية.
    • الوارفارين: حيث إنّ شرب كميّاتٍ كبيرةٍ من الشاي الأحمر يمكن أن يقلل من تأثير هذا الدواء في إبطاء تخثر الدم، ممّا يزيد خطر تخثره، ولذلك فإنّه يُنصح بإجراء فحوصات الدم بانتظام.


أضرار شرب الشاي الأخضر

بالرغم من أن الشاي الأخضر يوفر العديد من الفوائد الصحية للجسم، إلّا أنه قد يسبب بعض الأضرار، ونذكر منها:[٤]

  • حساسية الكافيين: فالشاي الأخضر يحتوي على الكافيين، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يعانون من حساسية شديدة اتجاهه قد يعانون من الأعراض نفسها التي يسببها شرب الشاي الأحمر.
  • التداخل مع مميعات الدم: إذ يحتوي الشاي الأخضر على فيتامين ك، ولذلك فقد يؤدي شربه مع الأدوية المميعة للدم كالوارفارين تسبب الضرر، ومن الجدير بالذكر أنّه يُنصح بتجنّب شرب الشاي الأخضر مع الأسبيرين أيضاً، وذلك لأنّه قد يقلل فعاليّة تخثر الصفائح الدموية.
  • التفاعل مع المنبهات الأخرى: حيث إنّ شرب الأدوية المنبّهة مع الشاي الأخضر قد يرفع ضغط الدم، ويزيد سرعة نبض القلب.
  • مكمّلات الشاي الأخضر: حيث إنّ هذه المكمّلات يمكن أن تزيد من الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، أو المكمّلات الغذائية الأخرى، أو الأعشاب، كما أنّها يمكن أن تحتوي على بعض المواد غير الآمنة على الصحة، كما أن هناك بعض الأشخاص الذين يجب عليهم تجنّب مكمّلات ومستخلصات الشاي الأخضر، مثل الأشخاص المصابين ببعض الحالات المرضية كقرحة المعدة، أو مشاكل الكبد والكلى، أو القلب، بالإضافة إلى النساء الحوامل والمرضعات.


المراجع

  1. Sharon Brien (3-8-2018), "Green Tea vs Black Tea: Which One Is Healthier?"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. Adam Felman (19-5-2017), "What are the health benefits of black tea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. "BLACK TEA", www.webmd.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.
  4. Megan Ware (28-3-2017), "Green tea: Health benefits, side effects, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-11-2018. Edited.