ما هي الأشياء التي تؤثر على الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٢ يونيو ٢٠١٥
ما هي الأشياء التي تؤثر على الحمل

مقدّمة

الزواج هو ذلك الرباط المقدس بين الذكر والأنثى والذي يهدف إلى تكوين عائلة وإنجاب الأطفال، فأكثر ما يفرح الزوجين هو سماعهم خبر قدوم فرد جديد إلى الأسرة، لتبدأ التحضيرات لاستقبال المولود الجديد، إلا أنّه بالرغم من السعادة التي تغمر الأم في فترة حملها فإنّها كثيراً ما تعاني خلال هذه الفترة من تعب وألم، إذ تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات الحسّاسة التي تمرّ بها الأمّ والتي تتطلّب عناية واهتماماً بشكل مستمر، بحيث يجب عليها أن تهتم بصحّتها وتغذيتها لأنّ ذلك ينعكس على صحّة الجنين، فكلما كانت صحّة الأم أفضل كانت صحّة الجنين أفضل، وهنالك أيضاً بعض العادات الخاطئة التي تمارسها الأم والعديد من المؤثّرات التي من شأنها الإضرار بصحّة الأم وجنينها، لذا على الأم أن تتجنّبها دائماً، ففي مقالنا هذا سنسلّط الضوء على أبرز الأشياء التي تؤثّر على الحمل.


الأشياء المؤثّرة على الحمل

وفي ما يلي أبرز العوامل المؤثرة على الحمل :

  • الحالة النفسية للأم : كالضغط والقلق والتوتّر، كل هذا يؤثّر سلباً على نمو الجنين، بحيث يحدث لديه نقص عضويّ، كأن يعاني من تشوّه في شكل الأذنين، أو الفراغ الكبير بين أصبعي القدم الأول والثاني مع انحناء الأصبع الخامس، كما تتسبّب الضغوط النفسيّة بحركة الجنين الزائدة في الرحم.
  • سوء التغذية : وهو من أكثر العوامل خطورةً، لما له من تأثير كبير على صحّة الجنين ونموّه وخاصّةً نموّ الدماغ، كما يؤدّي إلى حدوث بعض التشوّهات، لذا يجب على الأم أن تتناول غذاءً صحيّاً ومتوازناً كي تقي جنينها من الإصابة بالتشوّهات ولتبقى صحّته بحالة جيّدة.
  • عمر الأم الحامل: حيث إنّ عمر المرأة المناسب للحمل يتراوح بين 18 إلى 38 سنة، فإذا كان عمرها أقلّ من ذلك فإنّها غالباً ما تنجب طفلاً وزنه ناقص، كما أنّه في كثير من الأحيان يموت الطفل في عامه الأول، أمّا إذا كانت أكبر من ذلك فإن احتمالية إنجابها لطفل يعاني من متلازمة داون كبيرة.
  • الإكثار من شرب المشروبات المحتوية على الكافيين، كالشاي والقهوة، لأنّ مادّة الكافيين تستطيع اختراق الحاجز المشيميّ والوصول إلى الجنين والإضرار به.
  • التدخين: يسبّب الضرّر لصحّة الأم والجنين لما يحتويه من موادّ سامّة ومضرّة للجسم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير يؤدّي في كثير من الأحيان إلى إصابة الجنين بتشوّهات خلقيّة، كما يؤدّي إلى الإجهاض.
  • زيادة الوزن بشكل كبير خلال فترة الحمل: لما يؤدّي إلى احتباس السوائل بشكل كبير داخل الجسم، كما يؤدّي إلى صعوبات أثناء الولادة.
  • صحة الأم وحالتها الجسمانيّة: بحيث يجب أن تقي نفسها من الإصابة بالعدوى من الأمراض المختلفة؛ لأنّها ستنتقل إلى الجنين، كما يجب أن تقي نفسها من االإصابة بفقر الدم وغيرها من الأمراض والمشاكل.
  • الإصابة بسكّر الحمل .
  • التعرّض للأشعّة بكمّيّات كبيرة يؤدّي إلى صغر حجم رأس الجنين وإصابته بالتخلف العقليّ، كما يؤدّي إلى الإجهاض أيضاً.