ما هي البرجوازية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ١١ مارس ٢٠١٨
ما هي البرجوازية

البرجوازية

تُعرّف البرجوازية (بالإنجليزية: Bourgeoisie) بأنّها النظام الاجتماعيّ الذي تتحكّم به الطبقة الوسطى، وفي النظرية الاجتماعية، والسياسية فإنّ مفهوم البرجوازية كان قد أنشأه كارل ماركس (1818-1883)م، إلى جانب الأشخاص الذين تأثروا به، وبشكل عام يشير مصطلح البرجوازية إلى التحفّظ، والماديّة، والاهتمام الكبير بمبدأ "الاحترام"، والتي كانت جميعها محط تهكّم موليير (1622-1673)م، كما تم انتقادها من قبل كُتّاب المسرح الطليعي منذ عهد هنريك إبسن (1828-1906)م، أما مصطلح برجوازيّ فقد نشأ في فرنسا في العصور الوسطى، حيث كان يرمز إلى سكان بلدة محاطة بالأسوار.[١]


نظرية الصراع لماركس

نشأت نظرية الصراع على يد كارل ماركس الذي ركّز على أسباب، وعواقب الصراع الطبقي بين طبقة البرجوازييّن، والتي شملت أصحاب وسائل الإنتاج والرأسماليين، وطبقة البروليتاريا (بالإنجليزية: Proletariat) التي شملت العمّال والفقراء، بالإضافة إلى أنّه ركّز على الآثار الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية المترتبة على نهوض الرأسمالية في أوروبا، كما اعتبر ماركس أن وجود هذا النظام الذي يقوم على وجود طبقة الأقلية القوية؛ وهي البرجوازية، وطبقة الأغلبية المُضطهدة، وهي طبقة العمال يؤدي إلى نشوء صراع بينهما، بسبب تناقض مصالح الطبقتين، والتوزيع غير العادل للموارد بينهما.[٢]


نشأ نتيجةً لهذا النظام مجتمع غير متساوٍ من خلال الإجبار الأيديولوجي الذي أدى بدوره إلى حدوث إجماعٍ في الرأي، وقبولٍ لهذه القيّم، والتوقعات، والأوضاع التي تحددها البرجوازية، حيث رأى ماركس أنّ إنشاء هذا الإجماع قد تمّ في البنية الفوقية للمجتمع، والتي تتألف من المؤسسات الاجتماعية، والهياكل السياسية، والثقافة، مما أدى إلى توافقٍ في الآراء لتكوين القاعدة العامة للجميع، والعلاقات الاقتصادية للإنتاج، كما أدرك أنّ تفاقم الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لطبقة العمال سيؤدي إلى تطوير الوعي للطبقة، والكشفت عن استغلالها من قبل الطبقة الرأسمالية البرجوازية الغنيّة، وبالتالي تمرد طبقة العمال، ومطالبتها بتغييرات لتنظيم الصراع، ووفقاً لماركس فإذا حافظت التغييرات التي أُجريت لتهدئة الصراع بين الطبقات على النظام الرأسمالي فإنّ دورة الصراع ستكرر حتماً، ولكن إذا أدّت هذه التغييرات إلى نظام جديد، مثل الاشتراكية فإنّ السلام والاستقرار سيتحققان لا محالة.[٢]


أصل البرجوازية

بدأت البرجوازية في البروز كظاهرة تاريخية عند تطور مدن القرون الوسطى كمراكز للتجارة في وسط وغرب أوروبا في القرن الحادي عشر، وبدأ البرجوازيين بتنظيم أنفسهم لتشكيل العلاقات فيما بينهم نتيجةً لصراعهم مع أصحاب الأرض، حيث وجدوا أنّه من مصلحتهم دعم الحكم ضد الاضطراب الإقطاعي للسلطات المحليّة المتنافسة، وذلك في نهاية العصور الوسطى في ظل الأنظمة الملكية الوطنية الأولى في أوروبا الغربية، كما كانت البرجوازيّة في إنجلترا، وهولندا القوة التي أدت إلى إزالة النظام الإقطاعي في أواخر القرن السادس عشر، وأوائل القرن السابع عشر.[٣]


دعمت البرجوازيّة مبادئ الدستورية والحق الطبيعيّ ضد الامتيازات التي يتمتع بها النبلاء والأساقفة، ومزاعم الحق الإلهي، وقد كانت الثورات الإنجليزية، والأمريكية، والفرنسية مُستمدةً بشكل جزئي من رغبة البرجوازية في التخلص من القيود الإقطاعية، والتجاوزات المَلكية على الحرية الشخصية، وحقوق التجارة، والممتلكات، كما اكتسبت البرجوازية، في القرن التاسع عشر حقوقاً سياسيةً، وحريات دينية ومدنية، وبالتالي يدين المجتمع الغربي الحديث في سياسته، وجوانبه الثقافية إلى الأنشطة والفلسفة البرجوازيّة، ويشار إلى أنّ البرجوازيّة قد توسّعت في أعقاب الثورة الصناعية بشكل كبير، وأصبحت الاختلافات فيها أكثر وضوحاً، خاصةً بين أفراد البرجوازية العالية، وهم الصناعيين والمصرفيين، وأفراد البورجوازية الصغيرة، وهم التجار والموظفين.[٣]


المراجع

  1. Alan Ryan (17-1-2018), "Bourgeoisie"، www.britannica.com, Retrieved 22-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Ashley Crossman (17-11-2017), "Understanding Conflict Theory"، www.thoughtco.com, Retrieved 22-2-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "bourgeoisie: Origins and Rise", www.infoplease.com, Retrieved 22-2-2018. Edited.