ما هي المياه الغازية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي المياه الغازية

تعريف المياه الغازيّة

تعرف المياه الغازيّة بالمياه الفوّارة أيضاً، وهي عبارة عن مياه تمّت إذابة غاز ثاني أكسيد الكربون بداخلها تحت تأثير الضغط، وتعد بديلاً منعشاً للمشروبات الغازيّة عالية السكر، ويتمّ إضافة نسب قليلة من المعادن للمياه الغازيّة، كما يضاف إليها الملح لتحسين طعمها. تمتلك المياه الغازيّة خصائص حمضيّة ورقماً هيدروجينيّاً يتراوح بين (3-4)، حيث يتفاعل ثاني أكسيد الكربون مع الماء مكوّناً بذلك حمض الكربونيك الذي يمنح المياه الغازيّة الطعم الشائك الشبيه بالوخز في اللسان، نظراً لتحفيزه للمستقبلات العصبيّة في الفم.[١]


تأثير المياه الغازيّة على الصحة

تمتلك المياه الغازيّة تأثيرات سلبيّة على صحّة الإنسان، حيث تتسبب في:

  • الانتفاخ والغازات؛ نظراً لاحتوائها على غاز ثاني أكسيد الكربون المذاب، كما قد تتسبب في توسع متلازمة القولون العصبي في حال كان الشخص يعاني من الحساسيّة للمشروبات الغازيّة.[٢]
  • زيادة الوزن عند الرجال بسبب زيادتها لهرمون الجوع (هرمون جريلين Ghrelin).[٢]
  • تسوّس الأسنان في حال كانت تحتوي المياه الغازيّة على بعض الإضافات مثل الأحماض والسكريات،[٢] حيث أثبتت بعض الدراسات تأثير حمض الكربونيك المنكّه على مينا الأسنان، وهي الطبقة الخارجيّة المكوّنة للسن.[٣]
  • الإصابة بعسر الهضم عند شرب المياه الغازيّة بكميات كبيرة.[٣]


فوائد تقدّمها المياه الغازيّة للصحة

نذكر بعض الفوائد التي تقدّمها المياه الغازيّة للصحة، ومنها:[٤]

  • تتسبب المياه الغازيّة أحياناً بتحسين عمليّة الهضم، والتخلّص من الإمساك.
  • تحافظ على رطوبة جسم الإنسان وحمايته من الجفاف خصوصاً عند الأشخاص الذين لا يكثرون من شرب المياه العاديّة.
  • تعد بديلًا صحياً للمشروبات الغازيّة المحتوية على السكر، بإضافة القليل من المنكهات كالليمون، أو النعناع، أو الخيار، أو البرتقال.


شائعات حول المياه الغازيّة

تعدّ المياه الغازيّة بديلاً صحياً عن المشروبات الغازيّة، والتي تدور الكثير من الشائعات حول أثرها السلبي على العظام، والذي يتمثل بتآكل العظام الناتج عن انخفاض كثافة المعادن المكونة للعظام كالكالسيوم بسبب حمض الكربونيك، إلا أن الدراسات أثبتت عدم وجود أيّ تأثير لها على صحة العظام.[٥]


المراجع

  1. Franziska Spritzler, RD, CDE, "Carbonated (Sparkling) Water: Good or Bad?"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Cara J. Stevens (29-8-2018), "Is Carbonated Water Bad for You?"، www.healthline.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Brandon Specktor (19-4-2018), "Is Sparkling Water As Healthy As Regular Water?"، www.livescience.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  4. JILL CORLEONE, RDN, LD (3-10-2017), "What Are the Benefits of Carbonated Water?"، www.livestrong.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.
  5. Nutrition Diva Monica Reinagel (5-12-2018), "Is Carbonated Water Bad for You?"، www.scientificamerican.com, Retrieved 14-11-2018. Edited.