ما هي الهجرة وما أنواعها

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٨ ، ١٥ مايو ٢٠١٩
ما هي الهجرة وما أنواعها

مفهوم الهجرة

يُشير مفهوم الهجرة لدى أهل الاصطلاح إلى تلك الظاهرة المتمثّلة بانتقال فرد أو مجموعة من الأفراد بين الأماكن الجغرافية المختلفة، تاركين موطنهم الأصلي الذي عاشوا فيه إلى منطقة جديدة يُقيمون فيها لمدّة زمنية معيّنة، ومجتازين الحدود الإدارية أو الدوليّة الفاصلة بين هاتين المنطقتين، دافعهم إلى فعل ذلك جملة من الأسباب، منها ما هو سياسي، أو اقتصادي، أو أمني. [١]


أنواع الهجرة

أنواع الهجرة حسب للفترة الزمنية

تتطرّق النقاط الىتية إلى بيان أنواع الهجرة وفقاً للفترة الزمنية المقضية في المهجر، وهي كالآتي:[٢]

  • الهجرة المؤقتة: وتُعرف بالهجرة الموسمية وتتمثّل بانتقال الفرد إلى بلاد المهجر لمدّة زمنية معينة تتجاوز الشهر الواحد يعود بعد انقضائها إلى موطنه الأصلي.
  • الهجرة قصيرة الأجل: وهي الارتحال عن الموطن بشكل مؤقت ولفترة زمنية قصيرة نسبياً تصل أحياناً إلى عدّة سنوات.
  • الهجرة طويلة الأجل: يقضي المهاجر وقتاً طويلاً في بلاد المهجر، الأمر الذي يُفقده ارتباطه بموطنه الأصلي وجذوره، وفي بعض الأحيان تتحوّل الهجرة طويلة الأجل إلى هجرة استيطانية إذا ما امتدت طوال الحياة.
  • الهجرة الدائمة: تُدعى بالهجرة الاستيطانية أيضاً، وتتمثّل بالارتحال عن الموطن بصورة دائمة، فيندمج المهاجر بالمجتمع الجديد منفصلاً عن كلّ ما يربطه ببلده الأم.


أنواع الهجرة حسب عبور الحدود الدولية

يُمكن تقسيم الهجرة وفقاً لعبور الحدود الدولية إلى نوعيين رئيسيين هما كالآتي:[٢]

  • الهجرة الداخلية: تتمّ هذه الهجرة داخل حدود الدولة الواحدة، ومعظم حالات الهجرة تكون من هذا النوع؛ وذلك لسهولة إجراءات الانتقال الداخلي، وعد وجود مشكلات ثقافية، أو لغوية، أو حضارية.
  • الهجرة الخارجية: يعبر المهاجر الحدود السياسية بين الدول، ويواجه الكثير من الصعوبات والعراقيل، مثل: التكلفة العالية للسفر، والصراع الثقافي بين المهاجرين وسكان البلاد الأصليين.


أسباب الهجرة

تقف مجموعة من الأسباب وراء انتشار ظاهرة الهجرة، من أبرز هذه الأسباب ما يأتي: [٣]

  • اختلاف التوازن الاقتصادي: لعبت الثورة الصناعية في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر دوراً هاماً في خرق التوازن الاقتصادي بين الدول والأقاليم، فاتجه الأوروبيون آنذاك إلى المدن الصناعية ومناطق التعدين.
  • تأثير قوى الطرد والجذب: تُعدّ المغريات الاقتصادية والسياسية عنصر جذب هام للكثير من المهاجرين، حيث يسعى هؤلاء إلى كسب المزيد من الأموال بانتقالهم إلى مناطق غنية بالموارد والثروات الطبيعية؛ كالذهب أو النفط.
  • الدوافع النفسية: ومن أبرزها الاستبداد السياسي الذي تلجأ إليه بعض الحكومات لاضطهاد الشعوب، هذا عدا عن تضييق الحريات؛ كحرية المعتقد وحرية التعبير عن الرأي.


المراجع

  1. عبد الله يوسف ابو عليان (2011)، "الهجرة إلى غير بلاد المسلمين "، صفحة 18، www.library.iugaza.edu، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3. بتصرّف.
  2. ^ أ ب محمد مطر (2011)، "أنماط وتاريخ هجرة مجموعة الرزيقات بولاية الخرطوم "، صفحة 16 و17، www.khartoumspace.uofk.edu، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3. بتصرّف.
  3. "الهجرة تعريفها وانواعها ودوافعها ونتائجها"، www.uobabylon.edu.iq، 2015-2-20، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-3. بتصرّف.
34 مشاهدة