ما هي ثمرات الاستغفار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي ثمرات الاستغفار

ثمرات الاستغفار

نذكر منها:[١]

  • استجابة المستغفر لما ورد في آيات القرآن الكريم، ونصوص السنّة النبوية، والتأسي والاقتداء بالأنبياء والرسل، حيث كانوا كثيري التوبة والاستغفار.
  • نيل المتاع الحسن في الحياة الدنيا، وفي الآخرة يؤتى كل صاحب فضل فضله، قال تعالى: (وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ).[٢]
  • نزول المطر، وسبب للخصب، وازدياد القوة، وكثرة الرزق، وزيادة المنعة والعزّة.
  • استجابة الله تعالى للدعاء.
  • شمول رحمة الله تعالى المستغفرين.
  • دفع النقم والعقوبات، واجتلاب النعم، ومنع نزول المصائب.
  • سبب لحل المشاكل العصيبة والعويصة.
  • انشراح الصدر، وصفاء القلب ونقائه.
  • استشعار صفة الغفار، والتعبد لله تعالى بذلك، واستشعار الآيات التي ورد فيها خبر أو وعد أو اسم أو صفة لنفس الله، بالغفور، أو المغفرة، ونحوهها.
  • دواء الذنوب، وغفرانها.
  • فرحة الله تعالى بتوبة المستغفر، فيقبل سبحانه عليه.[٣]
  • إيجاد حلاوة الإيمان والطاعة، وتحصيل محبة الله، وزوال الوحشة التي بين المستغفر والله، وكثرة الدعاء.[٣]


فضل الاستغفار

أمر الله سبحانه عباده بالاستغفار، في المواطن التي هي من مظان القبول، والرحمة، فيكون الاستغفار بالقلب واللسان، وهو ليس مشروط بطلب مغفرة ذنب عام، بل طلب الغفران من الذنوب، وقد أثنى الله تعالى على أهل الاستغفار ومدحهم، فهو من صفات المتقين، الذين يحيون أغلب الليل متهجدين، والذين يستغفرون وقت السحر، ويغفر الله تعالى لمن استغفره، ويكرمه بالبركات والخيرات، ويدفع عنه المصائب والبلايا، ومن فضائله أنه سنّة المرسلين والأنبياء والصالحين والأولين، يلجأون إليه في السراء والضراء.[٣]


المقصود بالاستغفار

الاستغفار لغةً هو أن يطلب المرء المغفرة، وأصله الستر والتغطية، فإن غفر الله لعبدٍ ذنوبه فقد سترها، أما اصطلاحًا فهي أن يطلب من الله المغفرة إما بالدعاء أو بالتوبة أو بباب من أبواب الطاعة، وهو ممّا وصّى به الله تعالى نبيه عليه الصلاة والسلام والمؤمنين، والخلق جميعًا، والذين فعلوا المعاصي فأسرفوا على أنفسهم.[٤]


المراجع

  1. عبده قايد الذريبي (15-2-2011)، "فوائد وثمرات الاستغفار"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 22-9-2018. بتصرّف.
  2. سورة هود، آية: 3.
  3. ^ أ ب ت د. أحمد عرفة، "الاستغفار فضائله وفوائده"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 22-9-2018. بتصرّف.
  4. صلاح عامر (5-10-2013)، "إظهار فضائل الاستغفار "، طريق الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 22-9-2018. بتصرّف.