ما هي حشرة القرادة

ما هي حشرة القرادة

حشرة القرادة

تنتمي حشرة القرادة (بالإنجليزية: Tick) إلى الطفيليات، وتعيش على أجسام الحيوانات البرية والأليفة، والطيور الداجنة، كما تتطفّل بعض أنواعها على البشر، وتُسبّب لهم عدّة أعراض مزعجة، كما أنّ القرادة تعدّ من الطفيليات الحاملة للأمراض.[١]

يُمكن أن تعيش حشرة القرادة في الهواء الطلق، ومتوارية بين الأعشاب، والنباتات، والأشجار، ويُمكنها الانتقال من هذه الأماكن إلى الإنسان أو الحيوان بسهولة.

كما يُمكنها في نفس الوقت الانتقال بين الحيوانات، أو من الحيوانات للإنسان بسهولة، ويبلغ نشاط هذه الحشرة ذروته في فصلي الربيع والصيف.[٢]

وصف شكل حشرة القرادة

تتميّز القرادة بمحموعة من الصفات الشكليّة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • تُعدّ حشرة القرادة حشرة صغيرة الحجم، فقد يكون حجمها كرأس الدبوس، أو أكبر قليلًا أحيانًا.
  • تمتلك حشرة القرادة 8 أرجل، لذلك تنتمي إلى فصيلة العناكب.
  • تتراوح ألوان حشرة القرادة ما بين اللون الأسود إلى البني، أو البني المُحمر.
  • يتحوّل لونها إلى الأزرق المُخضر عندما تُشبع بدماء مُضيفها لعدّة أيام.
  • يزداد حجم الحشرة، بازدياد كمية الدم الذي تمتصه.

تغذية حشرة القرادة

تتغذّى حشرة القرادة على دماء الكائن الحي المُضيف، مثل الطيور، والثدييات، والبرمائيات، والزواحف، وتُفضّل معظم أنواع حشرة القرادة الاعتماد على عائل مختلف في كل مرحلة من مراحل حياتها، بينما تُفضّل أنواع أخرى مثل قراد الكلب البني الاعتماد على نفس العائل طوال فترة حياتها.[٣]

تتغذّى حشرة القراد على دم المضيف من خلال الخطوات الآتية:[٣]

  1. تنتظر حشرة القرادة مرور المضيف، وتعثر عليه من خلال رائحته، أو نفَسه، أو حرارة جسمه، أو رطوبته، أو حركته.
  2. تختار الحشرة مكاناً في جسم الكائن العائل لتستقر عليه، وذلك في أثناء استراحة العائل بالقرب من مكان تواجدها.
  3. لا تستطيع حشرة القرادة الطيران، بل تستخدم أقدامها للتسلّق على جسم العائل، وتلتصق فيه بسرعة، وعادةً ما تختار مناطق الجلد الأكثر رقة، مثل الأذنين.

تكاثر حشرة القرادة

تمر مرحلة حياة حشرة القرادة بـ 4 مراحل؛ وهي البيض، واليرقة، الشرنقة أو الحورية، والبالغة،[٣] وتتكاثر حشرة القرادة كالآتي:[٤]

  • تتزواج معظم أنواع حشرة القرادة في أثناء استقرارها على جسم الكائن العائل.
  • تضع الأنثى البالغة ما بين 5,000-1,500 بيضة في مكان محمي وآمن بعد أن تتغذّى على دم العائل.
  • تفقس البيوض بعد بضعة أشهر تقريبًا من وضعها، لتنجب يرقة.
  • تمتلك اليرقة بعد الفقس 6 أرجل، بينما تمتلك 8 أرجل عندما تُصبح في مرحلة الشرنقة.[٣]
  • تحتاج الحشرة لإتمام دورة حياتها كاملةً نحو 3 سنوات، لكن تموت أعداد كبيرة من حشرات القرادة بسبب عدم عثورها على عائل جديد لمرحلة حياتها.[٣]
  • تبدأ دورة حياة جديدة مجددًا، وهي اليرقة، ثمّ الشرنقة، ثمّ الحشرة البالغة، والبيض من جديد.[٤]

أعراض التعرّض للدغة القرادة

تسبّب لدغة القرادة ظهور بعض الأعراض للأشخاص ذوي الحساسية، وهي:[٥]

  • ألم أو تورّم في موضع اللدغة.
  • ظهور الطفح الجلديّ.
  • الشعور بحرقان في موضع اللدغة.
  • ظهور البثور.
  • صعوبة التنفّس في حال كانت اللدغة شديدة قوية.

أمراض تنقلها حشرة القرادة

تحمل حشرة القرادة بكتيريا وفيروسات تنتقل إلى جسم الإنسان خلال قيامها بامتصاص الدماء.

وهذا بدوره يسبب الإصابة بالأمراض المعدية، كحمى الجبال الصخرية المبقعة (بالإنجليزية: Rocky Mountain spotted fever)، ومرض اللايم (بالإنجليزية: Lyme disease)، وداء إيرليخ (بالإنجليزية: ehrlichiosis)، وداء البابسيات (بالإنجليزية: babesiosis)، وحُمَّى قُرادِ كولورادو (بالإنجليزية: Colorado tick fever)، وحمى كيو (بالإنجليزية: Q fever).

وتتشابه أعراض هذه الأمراض مع أعراض الإنفلونزا العادية، لذا يجب الإسراع في تقديم العلاج المبكّر لتفادي المخاطر، ومن الأعراض التي تتشابه مع الإنفلونزا عند الإصابة بلدغة القرادة:[3]
  • الحمى.
  • ألم في الرأس.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بألم في الجسم.
  • القيء، الغثيان، والإسهال.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.

طرق تجنب لدغة حشرة القرادة

هناك بعض الإرشادات التي يجب أخذها بعين الاعتبار لتجنّب التعرض للدغة القرادة، وهي:[٦]

  • عند المشي في المناطق البرية المكشوفة، يجب ارتداء سترات ذات أكمام طويلة وسراويل طويلة.
  • استخدام الرذاذ الطارد لحشرة القرادة بنسبة لا تقل عن 20% ديت.
  • استخدام كمية قليلة من بيرمثرين بنسبة 0.5% على الملابس لإبعاد القرادة.
  • الاستحمام في حال المشي لمدة ساعتين في الهواء الطلق.

المراجع

  1. "Tick", britannica, Retrieved 20/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kimberly Holland (15/7/2019), "Tick Bites: Symptoms and Treatments", healthline, Retrieved 20/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "How ticks spread disease", cdc, 21/9/2020, Retrieved 20/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Debbie Koenig (2/7/2019), "FAQ: All About Ticks 2019", webmd, Retrieved 20/10/2021. Edited.
  5. "Tick Bites: Symptoms and Treatments", www.healthline.com, Retrieved 18-2-2018. edited.
  6. "Tick Bites: Symptoms and Treatments", www.healthline.com, Retrieved 18-2-2018. edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1110 مشاهدة
Top Down